Arabic Reference Study Bible by Dr. R. G. Kammar

إذا الإيمان بالخبر، والخبر بكلمة الله

دَعوَة خَاصَّة - مُصغَّرَةْ

كتب بواسطة: القس الدكتور رمزي خمَار.

مُنذُ فَجرِ التَّارِيخ والإنسانُ يَتخَبَّطُ بِمُشَكِلة الخطيَّة. عَصَى الإنسانُ أَمرَ اللهِ
وسَقَطَ في وَﺤﻝِ الخطيَّة، وماتَ روحِيًّا وانفصَلَ عَنِ الله وأصبَحَ مَصيرُهُ النَّار الأَبدِيَّة. صَنعَ أللهُ مِن دَمٍ وَاحِدٍ كُلَّ البَشَر وكُلُنا أَولادُ آدم وحَوَّاء -.و صَنَعَ مِنْ دَمٍ وَاحِدٍ كُلَّ أُمَّةٍ مِنَ النَّاسِ يَسْكُنُونَ عَلَى كُلِّ وَجْهِ الأَرْضِ(أعمال ١٧: ٢٦). كُلُّ وَاحِدٍ فِينَا يَعودُ أَصلُهُ إلى جَنَّةِ عَدن، ولكنَّ كُلَّ واحدٍ فِينَا يُقرِّرُ مَصيرَهُ الشخصي: إمَّا جُهنَّم الحمرَاء وإما الأبدية في السَّمَاء. قِصَّةُ الخَلاص وَاضِحَة:

أولاً:

نَحنُ جَميعاً خُطاة: الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ الله ( رومية ٣: ٢٣). اَللهُ مِنَ السَّمَاءِ أَشْرَفَ عَلَى بَنِي الْبَشَرِ لِيَنْظُرَ: هَلْ مِنْ فَاهِمٍ طَالِبِ اللهِ؟ كُلُّهُمْ قَدِ أرْتَدُّوا مَعاً فَسَدُوا لَيْسَ مَنْ يَعْمَلُ صَلاَحاً لَيْسَ وَلاَ وَاحِدٌ (مَزمور ٥٣: ٢-٣).

ثانياً:

أُجْرَةُ الخطِيَّة هِي مَوت: اَلنَّفْسُ الَّتِي تُخْطِئُ هِيَ تَمُوتُ (حزقيال١٨: ٢٠). لأَنَّ أُجْرَةَ الْخَطِيَّةِ هِيَ مَوْتٌ وَأَمَّا هِبَةُ اللهِ فَهِيَ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا (رومية ٦: ٢٣). وَكَمَا وُضِعَ لِلنَّاسِ أَنْ يَمُوتُوا مَرَّةً ثُمَّ بَعْدَ ذَلِكَ الدَّيْنُونَة (عبرانين ٩: ٢٧). وَأَمَّا الْخَائِفُونَ وَغَيْرُ الْمُؤْمِنِينَ وَالرَّجِسُونَ وَالْقَاتِلُونَ وَالزُّنَاةُ وَالسَّحَرَةُ وَعَبَدَةُ الأَوْثَانِ وَجَمِيعُ الْكَذَبَةِ فَنَصِيبُهُمْ فِي الْبُحَيْرَةِ الْمُتَّقِدَةِ بِنَارٍ وَكِبْرِيتٍ، الَّذِي هُوَ الْمَوْتُ الثَّانِي ( رؤيا ٢١: ٨).

ثالثاً:

محبَّةُ اللهِ سَمَتْ: لاَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لا يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ (يوحنا ٣: ١٦) . وَلَكِنَّ اللهَ بَيَّنَ مَحَبَّتَهُ لَنَا لأَنَّهُ وَنَحْنُ بَعْدُ خُطَاةٌ مَاتَ الْمَسِيحُ لأَجْلِنَا ( رومية ٥: ٨ ) .

رابعاً:

عيَّنَ اللهُ لَنَا طَرِيقاً لِلخَلاص: لأَنَّهُ يُوجَدُ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَوَسِيطٌ وَاحِدٌ بَيْنَ اللهِ وَالنَّاسِ: الإِنْسَانُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ (١تيموثاوس ٢: ٥). قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي (يوحنا ١٤: ٦). فَأَجَابَهُ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: «يَا رَبُّ إِلَى مَنْ نَذْهَبُ؟ كلاَمُ الْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ عِنْدَكَ (يوحنا ٦: ٦٨).

خامساً:

الخَلاص مَبْنِيٌّ عَلَى دَمِ يَسُوع: مُتَبَرِّرِينَ مَجَّاناً بِنِعْمَتِهِ بِالْفِدَاءِ الَّذِي بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ الَّذِي قَدَّمَهُ اللهُ كَفَّارَةً بِالإِيمَانِ بِدَمِهِ (رومية٣:٢٤-٢٥). الَّذِي فِيهِ لَنَا الْفِدَاءُ، بِدَمِهِ غُفْرَانُ الْخَطَايَا( أفسس ١: ٧). وَبِدُونِ سَفْكِ دَمٍ لاَ تَحْصُلُ مَغْفِرَةٌ (عبرانين ٩: ٢٢).

سادساً:

لِكَي تحصَلَ عَلَى هَذَا الخَلاص عَليكَ أَنْ تَتُوب أَوَّلاً: فَاللَّهُ الآنَ يَأْمُرُ جَمِيعَ النَّاسِ فِي كُلِّ مَكَانٍ أَنْ يَتُوبُوا (أعمال الرُّسُل ١٧: ٣٠). وَدَعَا الاِثْنَيْ عَشَرَ وَابْتَدَأَ يُرْسِلُهُمُ إثْنَيْنِ إثْنَيْنِ. فَخَرَجُوا وَصَارُوا يَكْرِزُونَ أَنْ يَتُوبُوا (مرقس ٦: ٧، ١٢). لأَنَّهُ مَاذَا يَنْتَفِعُ الإِنْسَانُ لَوْ رَبِحَ الْعَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرَ نَفْسَهُ؟ أَوْ مَاذَا يُعْطِي الإِنْسَانُ فِدَاءً عَنْ نَفْسِهِ؟ لأَنَّ مَنِ اسْتَحَى بِي وَبِكَلاَمِي فِي هَذَا الْجِيلِ الْفَاسِقِ الْخَاطِئِ فَإِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ يَسْتَحِي بِهِ مَتَى جَاءَ بِمَجْدِ أَبِيهِ مَعَ الْمَلاَئِكَةِ الْقِدِّيسِينَ ( مرقس ٨: ٣٧-٣٨).

سابعاً:

بَعْدَ التَوبَةِ عَلَيكَ أنْ تَقْبَلَ يَسُوعَ رَباً ومُخَلِّصَاً لِحياتِكَ الشخصية: لأَنَّكَ إِنِ اعْتَرَفْتَ بِفَمِكَ بِالرَّبِّ يَسُوعَ وَآمَنْتَ بِقَلْبِكَ أَنَّ اللهَ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ خَلَصْتَ. لأَنَّ الْقَلْبَ يُؤْمَنُ بِهِ لِلْبِرِّ وَالْفَمَ يُعْتَرَفُ بِهِ لِلْخَلاَصِ (رومية ١٠: ٩-١٠). مَنْ آمَنَ وَاعْتَمَدَ خَلَصَ وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ يُدَنْ (مرقس ١٦:١٦). إِنِ اعْتَرَفْنَا بِخَطَايَانَا فَهُوَ أَمِينٌ وَعَادِلٌ، حَتَّى يَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَيُطَهِّرَنَا مِنْ كُلِّ إِثْمٍ (١يوحنا ١: ٩). فَقَالُوا لَهُ: مَاذَا نَفْعَلُ حَتَّى نَعْمَلَ أَعْمَالَ اللهِ؟ أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُمْ: هذَا هُوَ عَمَلُ اللهِ: أَنْ تُؤْمِنُوا بِالَّذِي هُوَ أَرْسَلَهُ (يوحنا ٦: ٢٨-٢٩). لأَنَّكُمْ بِالنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ، بِالإِيمَانِ، وَذَلِكَ لَيْسَ مِنْكُمْ. هُوَ عَطِيَّةُ اللهِ. لَيْسَ مِنْ أَعْمَالٍ كَيْلاَ يَفْتَخِرَ أَحَدٌ (أفَسس ٢: ٨-٩).

ثامناً:

الذي يَتُوبُ عَنِ الخَطِيَّة وَيَفتَحُ قَلبَهُ ويُسَلِّمُ حَيَاتَهُ للرَّبِّ يسُوع المسيح، يَحصَلُ علَى غُفرانِ الخَطايا وحَياةٍ أَبَدِيَّة: وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَاناً أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللَّهِ أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ ( يوحنا ١: ١٢). هَئَنَذَا وَاقِفٌ عَلَى الْبَابِ وَأَقْرَعُ. إِنْ سَمِعَ أَحَدٌ صَوْتِي وَفَتَحَ الْبَابَ، أَدْخُلُ إِلَيْهِ وَأَتَعَشَّى مَعَهُ وَهُوَ مَعِي. مَنْ يَغْلِبُ فَسَأُعْطِيهِ أَنْ يَجْلِسَ مَعِي فِي عَرْشِي، كَمَا غَلَبْتُ أَنَا أَيْضاً وَجَلَسْتُ مَعَ أَبِي فِي عَرْشِهِ (رؤيا ٣: ٢٠-٢١).

عزيزي القارىء، تُبْ عَنِ الخَطِيَّة وسَلِّمْ حَياتَكَ لِلرَّبِّ يَسوع. صَلِّ مَعي الآنَ مِن كُلِ قَلبكَ مُوَجِّهَاً كَلامَك الى الرب يَسوع شَخصيَّاً وقُلْ لَهُ: يا رَبّ يَسُوع أنا إنسانٌ خَاطِئ، أنا تَعبَان مِنَ الخَطِيَّة، وأنا أَعْرِفُ أنَّ عِقَابَ الخَطِيَّةِ هُوَ دَينُونَةُ جُهَنَّم وأنا لَستُ أُريدُ هذا. أنا أَتُوبُ يا رَبّ يَسُوع، وأنا أفتح لَكْ قَلبي وأُقَدِّمُ لَكَ حَياتي. أُدْخُلْ إلى قَلبِي وغَسِّلْنِي مِنْ خَطَايَايْ بِدَمِكَ الغَالِي. أُدْخُلْ وأُسْكُنْ في قَلبِي لأُصبِح مُلكَكَ. أنا أُسَلِّمُكَ صَكَّ مُلكِيَّةِ حَياتِي وَأضَعُ ثِقَتِي وإيمانِي فِيكَ، بأنَّني عِندما أُموت ستَاْخذُنِي أَنتَ لِعِندِكَ إلى السَّمَاءْ. شُكرَاً يا رَبَ يَسُوع. آمين

إن كُنتَ قد صَلَّيْتَ هذه الصَّلاة مِن قَلبِكْ فلقَد أصبَحْتَ مَولوداً جديداً فِي المَسِيح. والنَّصِيحَةُ الأُولَى لَكَ هِيَ قِراءَةُ الكِتَابِ المُقدَس: وَكَأَطْفَالٍ مَوْلُودِينَ الآنَ اشْتَهُوا اللَّبَنَ الْعَقْلِيَّ الْعَدِيمَ الْغِشِّ لِكَيْ تَنْمُوا بِهِ (١بُطرس ٢: ٢).
الرَّبُّ يُبَارِك حَياتَك، بَل كما هو مكتوب :مَا لَمْ تَرَ عَيْنٌ وَلَمْ تَسْمَعْ أُذُنٌ وَلَمْ يَخْطُرْ عَلَى بَالِ إِنْسَانٍ: مَا أَعَدَّهُ اللهُ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَه (١كورنثوس ٢: ٩). فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ : أَمَّا أَنَا فَقَدْ أَتَيْتُ لِتَكُونَ لَهُمْ حَيَاةٌ وَلِيَكُونَ لَهُمْ أَفْضَلُ (يوحنا١٠: ٧،١٠).