Skip to main content

الأصحاح الرابع

1- ج- مت 23:22. أُنظُرْ مت 7:3 مُلاحَظَة.

الاضْطِهَادُ الأَوَّلُ

1وَبَيْنَمَا هُمَا يُخَاطِبَانِ الشَّعْبَ أَقْبَلَ عَلَيْهِمَا الْكَهَنَةُ وَقَائِدُ جُنْدِ الْهَيْكَلِ وَالصَّدُّوقِيُّونَجـ 2مُتَضَجِّرِينَ مِنْ تَعْلِيمِهِمَا الشَّعْبَ وَنِدَائِهِمَا فِي يَسُوعَ بِالْقِيَامَةِ مِنَ الأَمْوَاتِ. 3فَأَلْقَوْا عَلَيْهِمَا الأَيَادِيَ وَوَضَعُوهُمَا فِي حَبْسٍ إِلَى الْغَدِ لأَنَّهُ كَانَ قَدْ صَارَ الْمَسَاءُ. 4وَكَثِيرُونَ مِنَ الَّذِينَ سَمِعُوا الْكَلِمَةَ آمَنُوا وَصَارَ عَدَدُ الرِّجَالِ نَحْوَ خَمْسَةِ آلاَفٍ.

5- ح- أُنظُرْ مت 4:2 مُلاحَظَة.

6- خ- لو 2:3؛ يو 49:11، 13:18.

6- د- مت 23:21.

8- ذ- قَارِنْ لو 11:12-12.

10- ر- أع 16،6:3.

10- ز- أع 24:2.

11- س- مز 22:118؛ مت 42:21؛ رو 32:9. أُنظُرْ 1بط 8:2 مُلاحَظَة.

12- ش- أُنظُرْ رو 16:1 مُلاحَظَة.

12- ص- يو 6:14؛ 1تيم 5:2.

بُطرُس يُخَاطِبُ السَّنهَدرِيم

5وَحَدَثَ فِي الْغَدِ أَنَّ رُؤَسَاءَهُمْ وَشُيُوخَهُمْ وَكَتَبَتَهُمُحـ اجْتَمَعُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ 6مَعَ حَنَّانَخـ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ وَقَيَافَاد وَيُوحَنَّا وَالإِسْكَنْدَرِ وَجَمِيعِ الَّذِينَ كَانُوا مِنْ عَشِيرَةِ رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ. 7وَلَمَّا أَقَامُوهُمَا فِي الْوَسَطِ جَعَلُوا يَسْأَلُونَهُمَا: «بِأَيَّةِ قُوَّةٍ وَبِأَيِّ اسْمٍ صَنَعْتُمَا أَنْتُمَا هَذَا؟» 8حِينَئِذٍ امْتَلأَذ بُطْرُسُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ وَقَالَ لَهُمْ: «يَا رُؤَسَاءَ الشَّعْبِ وَشُيُوخَ إِسْرَائِيلَ 9إِنْ كُنَّا نُفْحَصُ الْيَوْمَ عَنْ إِحْسَانٍ إِلَى إِنْسَانٍ سَقِيمٍ بِمَاذَا شُفِيَ هَذَا 10فَلْيَكُنْ مَعْلُوماً1 عِنْدَ جَمِيعِكُمْ وَجَمِيعِ شَعْبِ إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ بِاسْمِر يَسُوعَ الْمَسِيحِ النَّاصِرِيِّ الَّذِي صَلَبْتُمُوهُ أَنْتُمُ الَّذِي أَقَامَهُز اللهُ مِنَ الأَمْوَاتِ بِذَاكَ وَقَفَ هَذَا أَمَامَكُمْ صَحِيحاً. 11هَذَا هُوَ الْحَجَرُس الَّذِي احْتَقَرْتُمُوهُ أَيُّهَا الْبَنَّاؤُونَ الَّذِي صَارَ رَأْسَ الزَّاوِيَةِ. 12وَلَيْسَ2 بِأَحَدٍ غَيْرِهِ الْخَلاَصُش. لأَنْ لَيْسَص اسْمٌ آخَرُ تَحْتَ السَّمَاءِ قَدْ أُعْطِيَ بَيْنَ النَّاسِ بِهِ يَنْبَغِي أَنْ نَخْلُصَ».

13- ض- مت 25:11؛ 1كور 27:1.

13- ط- يو 15:7-17.

السَّنهَدرِيمُ يَمنَعُ الكِرَازَةَ بِاسمِ يَسُوع

13فَلَمَّا رَأَوْا مُجَاهَرَةَ بُطْرُسَ وَيُوحَنَّا وَوَجَدُوا أَنَّهُمَا إِنْسَانَانِ عَدِيمَاض الْعِلْمِ وَعَامِّيَّانِ تَعَجَّبُوا. فَعَرَفُوهُمَا أَنَّهُمَا كَانَا مَعَط يَسُوعَ. 14وَلَكِنْ إِذْ نَظَرُوا الإِنْسَانَ الَّذِي شُفِيَ وَاقِفاً مَعَهُمَا لَمْ يَكُنْ لَهُمْ شَيْءٌ

16- أ- يو 47:11.

17- ب- أع 28:5. قَارِنْ عا 12:2، 13:7.

19- ت- أع 29:5. قَارِنْ 1كور 16:9.

20- ث- قَارِنْ أي 19:32؛ إر 9:20؛ عا 8:3.

20- ج- 1يو 3،1:1.

21- ح- قَارِنْ أع 26:5.

21- خ- مت 31:15. قَارِنْ 1أخ 11:29.

21- د- أع 7:3-8.

23- ذ- أع 44:2-46.

24- ر- صَلَوَاتُ الكِتَابِ المُقَدَّس. أع 24:4-30. أُنظُرْ لو 2:11 مُلاحَظَة.

يُنَاقِضُونَ بِهِ. 15فَأَمَرُوهُمَا أَنْ يَخْرُجَا إِلَى خَارِجِ الْمَجْمَعِ وَتَآمَرُوا فِيمَا بَيْنَهُمْ 16قَائِلِينَ: «مَاذَا نَفْعَلُأ بِهَذَيْنِ الرَّجُلَيْنِ؟ لأَنَّهُ ظَاهِرٌ لِجَمِيعِ سُكَّانِ أُورُشَلِيمَ أَنَّ آيَةً مَعْلُومَةً قَدْ جَرَتْ بِأَيْدِيهِمَا وَلاَ نَقْدِرُ أَنْ نُنْكِرَ. 17وَلَكِنْ لِئَلاَّ تَشِيعَ أَكْثَرَ فِي الشَّعْبِ لِنُهَدِّدْهُمَا تَهْدِيداً أَنْ لاَب يُكَلِّمَا أَحَداً مِنَ النَّاسِ فِيمَا بَعْدُ بِهَذَا الاِسْمِ». 18فَدَعُوهُمَا وَأَوْصُوهُمَا أَنْ لاَ يَنْطِقَا الْبَتَّةَ وَلاَ يُعَلِّمَا بِاسْمِ يَسُوعَ. 19فَأَجَابَهُمْت بُطْرُسُ وَيُوحَنَّا: «إِنْ كَانَ حَقّاً أَمَامَ اللهِ أَنْ نَسْمَعَ لَكُمْ أَكْثَرَ مِنَ اللهِ فَاحْكُمُوا. 20لأَنَّنَاث نَحْنُ لاَ يُمْكِنُنَا أَنْ لاَ نَتَكَلَّمَ بِمَا رَأَيْنَاجـ وَسَمِعْنَا». 21وَبَعْدَمَا هَدَّدُوهُمَا أَيْضاً أَطْلَقُوهُمَا إِذْ لَمْ يَجِدُوا الْبَتَّةَ كَيْفَ يُعَاقِبُونَهُمَا بِسَبَبِ الشَّعْبِ لأَنَّحـ الْجَمِيعَ كَانُوا يُمَجِّدُونَخـ اللهَ عَلَى مَا جَرَىد 22لأَنَّ الإِنْسَانَ الَّذِي صَارَتْ فِيهِ آيَةُ الشِّفَاءِ هَذِهِ كَانَ لَهُ أَكْثَرُ مِنْ أَرْبَعِينَ سَنَةً.

24- ز- تك 1:1؛ خر 11:20.

25- س- وَحيُ الرُّوحِ القُدُس. أع 2:7، 28:8، 43:10، 23،15:13، 15:15، 2:17، 5:23، 14:24، 22:26، 23:28. أُنظُرْ 2تيم 16:3 مُلاحَظَة.

25- ش- مز 6:2.

26- ص- المَجِيءُ الأَوَّلُ لِلمَسِيح. أُنظُرْ أع 11:1 مُلاحَظَة.

26- ض- مز 2:2.

27- ط- أع 30:4. قَارِنْ أع 13:3.

27- ظ- مت 1:14؛ لو 11:23-12.

28- ع- أع 23:2.

29- غ- أع 8:19؛ أف 19:6.

الرُّسُلُ والتَّلامِيذُ يَمتَلِئُونَ مِنَ الرُّوحِ القُدُس (قَارِنْ أع 1:2-4)

23وَلَمَّا أُطْلِقَا أَتَيَا إِلَى رُفَقَائِهِمَاذ وَأَخْبَرَاهُمْ بِكُلِّ مَا قَالَهُ لَهُمَا رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالشُّيُوخُ. 24فَلَمَّا سَمِعُوا رَفَعُوا بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ صَوْتاًر إِلَى اللهِ وَقَالُوا: «أَيُّهَا السَّيِّدُ أَنْتَ هُوَ الإِلَهُ الصَّانِعُز السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَالْبَحْرَ وَكُلَّ مَا فِيهَا 25الْقَائِلُس بِفَمِ دَاوُدَ فَتَاكَ: لِمَاذَاش ارْتَجَّتِ الأمَمُ وَتَفَكَّرَ الشُّعُوبُ بِالْبَاطِلِ؟ 26قَامَتْ مُلُوكُ الأَرْضِ وَاجْتَمَعَ الرُّؤَسَاءُ مَعاً عَلَى الرَّبِّص وَعَلَى مَسِيحِهِض. 27لأَنَّهُ بِالْحَقِيقَةِ اجْتَمَعَ3 عَلَى فَتَاكَط الْقُدُّوسِ يَسُوعَ الَّذِي مَسَحْتَهُ هِيرُودُسُظ وَبِيلاَطُسُ الْبُنْطِيُّ مَعَ أُمَمٍ وَشُعُوبِ إِسْرَائِيلَ 28لِيَفْعَلُوا كُلَّ مَا سَبَقَتْ فَعَيَّنَتْع يَدُكَ وَمَشُورَتُكَ أَنْ يَكُونَ. 29وَالآنَ يَا رَبُّ انْظُرْ إِلَى تَهْدِيدَاتِهِمْ وَامْنَحْ عَبِيدَكَ أَنْ يَتَكَلَّمُوا بِكَلاَمِكَ بِكُلِّ مُجَاهَرَةٍغ 30بِمَدِّ يَدِكَ لِلشِّفَاءِ وَلْتُجْرَ آيَاتٌ وَعَجَائِبُ بِاسْمِ فَتَاكَ الْقُدُّوسِ يَسُوعَ». 31وَلَمَّا صَلَّوْا تَزَعْزَعَ الْمَكَانُ الَّذِي كَانُوا مُجْتَمِعِينَ فِيهِ وَامْتَلأَ الْجَمِيعُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ وَكَانُوا يَتَكَلَّمُونَ بِكَلاَمِ اللهِ بِمُجَاهَرَةٍ.

32- ف- يو 21:17.

33- ق- أع 23:11، 43:13، 26،3:14 4:15، 27:18، 24:20. أُنظُرْ يو 17:1 مُلاحَظَة.

مُشَارَكَةٌ فِعلِيَّةٌ بَينَ الإخوَةِ فِي أُورُشَلِيم. (قَارِنْ أع 42:2-47)

32وَكَانَ لِجُمْهُورِ الَّذِينَ آمَنُوا قَلْبٌ وَاحِدٌف وَنَفْسٌ وَاحِدَةٌ وَلَمْ يَكُنْ أَحَدٌ يَقُولُ إِنَّ شَيْئاً مِنْ أَمْوَالِهِ لَهُ بَلْ كَانَ عِنْدَهُمْ كُلُّ شَيْءٍ مُشْتَرَكاً. 33وَبِقُوَّةٍ عَظِيمَةٍ كَانَ الرُّسُلُ يُؤَدُّونَ الشَّهَادَةَ بِقِيَامَةِ الرَّبِّ يَسُوعَ وَنِعْمَةٌق عَظِيمَةٌ كَانَتْ عَلَى جَمِيعِهِمْ 34إِذْ لَمْ يَكُنْ فِيهِمْ أَحَدٌ مُحْتَاجاً لأَنَّ كُلَّ الَّذِينَ كَانُوا أَصْحَابَ حُقُولٍ أَوْ بُيُوتٍ كَانُوا يَبِيعُونَهَا وَيَأْتُونَ بِأَثْمَانِ الْمَبِيعَاتِ 35وَيَضَعُونَهَا عِنْدَ أَرْجُلِ الرُّسُلِ فَكَانَ يُوزَّعُ عَلَى كُلِّ أَحَدٍ كَمَا يَكُونُ لَهُ احْتِيَاجٌ. 36وَيُوسُفُ الَّذِي دُعِيَ

 

مِنَ الرُّسُلِ بَرْنَابَا الَّذِي يُتَرْجَمُ ابْنَ الْوَعْظِ وَهُوَ لاَوِيٌّ قُبْرُسِيُّ الْجِنْسِ 37إِذْ كَانَ لَهُ حَقْلٌ بَاعَهُ وَأَتَى بِالدَّرَاهِمِ وَوَضَعَهَا عِنْدَ أَرْجُلِ الرُّسُلِ.

المراجع

1 (10:4)- مِن هَذِهِ النُّقطَة فَصَاعِدًا لم يَعُدْ أيُّ إنسَانٍ يَهُودِيّ، ولا حَتَّى مَجمَع السنهَادرِين، لم يَعُودُوا يُقاومُونَ أَمرَ القِيَامَةِ، حَتَّى ولو كَانُوا لم يَعتَرِفُوا بِهَا.

2 (12:4)- بِشَارَةُ يَسُوع تَسَتِثنِيه من بين جَمِيعَ الجِنسِ البَشَرِيِّ في إمكانية إعطاء الخَلاص، فيَسُوعُ وَحدهُ يُمكِنُهُ أنْ يُعطِيَ غفران الخطايا والخَلاص من نار جهنم.

3 (27:4)- الجِنسُ البَشَرِيُّ بِأَجمَعِهِ مِن يَهُودٍ وأُمَمٍ إجتَمَعُوا عَلى يَسُوعَ وصَلَبُوهُ، ولَكِنَّهُ قَامَ مُنتَصِرًا.

  • عدد الزيارات: 1950