Skip to main content

الأصحاح السابع (إلى ص 8:1)

2- أ- أع 1:22.

2- ب- تك 31:11-32.

3- ت- أُنظُرْ تك 2:12 مُلاحَظَة.

4- ث- عب 8:11-10.

5- ج- تك 7:12، 7:15 8:17.

5- ح- تك 10:18-14.

6- خ- تك 13:15-14، 11:47-12.

6- د- خر 8:1-14، 40:12-41.

7- ذ- خر 13:14-31.

7- ر- يش 1:3-17.

8- ز- تك 9:17-14.

8- س- تك 1:21-5.

8- ش- تك 21:25-26.

8- ص- تك 28:29 – 24:30، 16:35-18.

9- ض- تك 11:37. قَارِنْ مت 18:27؛ أع 17:5.

9- ط- تك 28:37.

9- ظ- تك 2:39.

10- ع- تك 38:41. قَارِنْ دا 9:1.

10- غ- تك 38:41-44 قَارِنْ دا 9:1.

11- ف- تك 54:41-56.

12- ق- تك 1:42.

13- ك- تك 4:45-16.

14- ل- أُنظُرْ تك 27:46 مُلاحَظَة.

15- م- تك 5:46-7.

15- ن- تك 33:49.

17- هـ- خر 23:2-25.

17- و- خر 7:1-9.

مز 105: 24.

18- ي- خر 8:1.

19- أأ- خر 7:1-22.

20- أب- خر 1:2-2.

20- أت- عب 23:11.

21- أث- خر 3:2-4.

21- أج- خر 5:2-10.

22- أح- مَثَلاً لو 19:24.

23- أخ- خر 11:2-15

1فَسَأَلَ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ: «أَتُرَى هَذِهِ الأمُورُ هَكَذَا هِيَ؟» 2فَأَجَابَ: «أَيُّهَا الرِّجَالُأ الإِخْوَةُ وَالآبَاءُ اسْمَعُوا. ظَهَرَ إِلَهُ الْمَجْدِ لأَبِينَا إِبْرَاهِيمَ وَهُوَ فِي مَا بَيْنَ النَّهْرَيْنِ قَبْلَمَا سَكَنَ فِي حَارَانَب 3وَقَالَ لَهُ: اخْرُجْت مِنْ أَرْضِكَ وَمِنْ عَشِيرَتِكَ وَهَلُمَّ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُرِيكَ 4فَخَرَجَ حِينَئِذٍ مِنْ أَرْضِ الْكَلْدَانِيِّينَ وَسَكَنَ فِي حَارَانَ. وَمِنْ هُنَاكَ نَقَلَهُ بَعْدَ مَا مَاتَث أَبُوهُ إِلَى هَذِهِ الأَرْضِ الَّتِي أَنْتُمُ الآنَ سَاكِنُونَ فِيهَا. 5وَلَمْ يُعْطِهِ فِيهَا مِيرَاثاً وَلاَ وَطْأَةَ قَدَمٍ وَلَكِنْ وَعَدَجـ أَنْ يُعْطِيَهَا مُلْكاً لَهُ وَلِنَسْلِهِ مِنْ بَعْدِهِ وَلَمْحـ يَكُنْ لَهُ بَعْدُ وَلَدٌ. 6وَتَكَلَّمَ اللهُ هَكَذَا: أَنْ يَكُونَ نَسْلُهُ مُتَغَرِّباًخـ فِي أَرْضٍ غَرِيبَةٍ فَيَسْتَعْبِدُوهُد وَيُسِيئُوا إِلَيْهِ أَرْبَعَ مِئَةِ سَنَةٍ 7وَالأمَّةُ الَّتِي يُسْتَعْبَدُونَ لَهَا سَأَدِينُهَاذ أَنَا يَقُولُ اللهُ. وَبَعْدَ ذَلِكَ يَخْرُجُونَر وَيَعْبُدُونَنِي فِي هَذَا الْمَكَانِ. 8وَأَعْطَاهُ عَهْدَ الْخِتَانِز وَهَكَذَا وَلَدَ إِسْحَاقَس وَخَتَنَهُ فِي الْيَوْمِ الثَّامِنِ. وَإِسْحَاقُ وَلَدَ يَعْقُوبَش وَيَعْقُوبُ وَلَدَ رُؤَسَاءَ الآبَاءِ الاِثْنَيْ عَشَرَص. 9وَرُؤَسَاءُ الآبَاءِ حَسَدُواض يُوسُفَ وَبَاعُوهُط إِلَى مِصْرَ وَكَانَ اللهُ مَعَهُظ 10وَأَنْقَذَهُ مِنْ جَمِيعِ ضِيقَاتِهِ وَأَعْطَاهُ نِعْمَةًع وَحِكْمَةً أَمَامَ فِرْعَوْنَ مَلِكِ مِصْرَ فَأَقَامَهُ مُدَبِّراًغ عَلَى مِصْرَ وَعَلَى كُلِّ بَيْتِهِ. 11ثُمَّ أَتَى جُوعٌف عَلَى كُلِّ أَرْضِ مِصْرَ وَكَنْعَانَ وَضِيقٌ عَظِيمٌ فَكَانَ آبَاؤُنَا لاَ يَجِدُونَ قُوتاً. 12وَلَمَّا سَمِعَق يَعْقُوبُ أَنَّ فِي مِصْرَ قَمْحاً أَرْسَلَ آبَاءَنَا أَوَّلَ مَرَّةٍ. 13وَفِي الْمَرَّةِ الثَّانِيَةِك اسْتَعْرَفَ يُوسُفُ إِلَى إِخْوَتِهِ وَاسْتَعْلَنَتْ عَشِيرَةُ يُوسُفَ لِفِرْعَوْنَ. 14فَأَرْسَلَ يُوسُفُ وَاسْتَدْعَى أَبَاهُ يَعْقُوبَ وَجَمِيعَ عَشِيرَتِهِ خَمْسَةً وَسَبْعِينَل نَفْساً. 15فَنَزَلَم يَعْقُوبُ إِلَى مِصْرَ وَمَاتَن هُوَ وَآبَاؤُنَا 16وَنُقِلُوا1 إِلَى شَكِيمَ وَوُضِعُوا فِي الْقَبْرِ الَّذِي اشْتَرَاهُ إِبْرَاهِيمُ بِثَمَنٍ فِضَّةٍ مِنْ بَنِي حَمُورَ أَبِي شَكِيمَ. 17وَكَمَا كَانَ يَقْرُبُ وَقْتُهـ الْمَوْعِدِ الَّذِي أَقْسَمَ اللهُ عَلَيْهِ لإبْرَاهِيمَ كَانَ الشَّعْبُ يَنْمُوو وَيَكْثُرُ فِي مِصْرَ 18إِلَى أَنْ قَامَ مَلِكٌ آخَرُي لَمْ يَكُنْ يَعْرِفُ يُوسُفَ. 19فَاحْتَالَ هَذَا عَلَى جِنْسِنَا وَأَسَاءَأأ إِلَى آبَائِنَا حَتَّى جَعَلُوا أَطْفَالَهُمْ مَنْبُوذِينَ لِكَيْ لاَ يَعِيشُوا. 20«وَفِي ذَلِكَ الْوَقْتِ وُلِدَأب مُوسَى وَكَانَ جَمِيلاً جِدّاًأت فَرُبِّيَ هَذَا ثَلاَثَةَ أَشْهُرٍ فِي بَيْتِ أَبِيهِ. 21وَلَمَّا نُبِذَأث اتَّخَذَتْهُ ابْنَةُأجـ فِرْعَوْنَ وَرَبَّتْهُ لِنَفْسِهَا ابْناً. 22فَتَهَذَّبَ مُوسَى بِكُلِّ حِكْمَةِ الْمِصْرِيِّينَ وَكَانَ مُقْتَدِراًأحـ فِي الأَقْوَالِ وَالأَعْمَالِ. 23وَلَمَّاأخـ كَمِلَتْ لَهُ مُدَّةُ أَرْبَعِينَ سَنَةً خَطَرَ عَلَى بَالِهِ أَنْ يَفْتَقِدَ إِخْوَتَهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ.

27- أ- خر 14:2. قَارِنْ لو 14:12.

29- ب- عب 27:11.

29- ت- خر 21:2-22 20:4.

30- ث- خر 1:3-10؛ أع 30:7-35.

30- ج- يَسُوعُ نَفسُه. أُنظُرْ أع 37:7-38.

32- ح- يش 15:5.

34- خ- خر 24:2-25.

34- د- مز 26:105.

35- ذ- خر 14:2.

36- ر- خر 41:12؛ تث 23،21:6.

36- ز- تث 22:6؛ مز 12:78-13. قَارِنْ أع 43:2، 12:5، 8:6، 13:8، 3:14

36- س- عد 33:14.

37- ش- تث 18: 18،15-19.

38- ص- رو 2:3؛ عب 12:5؛ 1بط 11:4.

39- ض- مز 8:95-11

40- ط- خر 1:32.

41- ظ- خر 2:32-4.

41- ع- خر 18،6:32-19.

42- غ- عا 25:5-27.

43- ف- 2أخ 11:36-21؛ إر 9:25-12.

44- ق- خر 1:25-19:27؛ عب 5:8.

45- ك- يش 1:3-11:4

45- ل- 2صم 2:6-15.

46- م- 2صم 1:7-13؛ 1مل 17:8؛ 1أخ 7:22؛ مز 4:132-5.

47- ن- 1مل 1:5-38:6، 20:8-21.

48- هـ- 2أخ 6:2؛ أع 24:17.

24وَإِذْ رَأَى وَاحِداً مَظْلُوماً حَامَى عَنْهُ وَأَنْصَفَ الْمَغْلُوبَ إِذْ قَتَلَ الْمِصْرِيَّ. 25فَظَنَّ أَنَّ إِخْوَتَهُ يَفْهَمُونَ أَنَّ اللهَ عَلَى يَدِهِ يُعْطِيهِمْ نَجَاةً وَأَمَّا هُمْ فَلَمْ يَفْهَمُوا. 26وَفِي الْيَوْمِ الثَّانِي ظَهَرَ لَهُمْ وَهُمْ يَتَخَاصَمُونَ فَسَاقَهُمْ إِلَى السَّلاَمَةِ قَائِلاً: أَيُّهَا الرِّجَالُ أَنْتُمْ إِخْوَةٌ. لِمَاذَا تَظْلِمُونَ بَعْضُكُمْ بَعْضاً؟ 27فَالَّذِي كَانَ يَظْلِمُ قَرِيبَهُ دَفَعَهُ قَائِلاً: مَنْأ أَقَامَكَ رَئِيساً وَقَاضِياً عَلَيْنَا؟ 28أَتُرِيدُ أَنْ تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ أَمْسَ الْمِصْرِيَّ؟ 29فَهَرَبَب مُوسَى بِسَبَبِ هَذِهِ الْكَلِمَةِ وَصَارَ غَرِيباً فِي أَرْضِ مَدْيَانَ حَيْثُ وَلَدَ ابْنَيْنِت. 30«وَلَمَّا كَمِلَتْث أَرْبَعُونَ سَنَةً ظَهَرَ لَهُ مَلاَكُجـ الرَّبِّ فِي بَرِّيَّةِ جَبَلِ سِينَاءَ فِي لَهِيبِ نَارِ عُلَّيْقَةٍ. 31فَلَمَّا رَأَى مُوسَى ذَلِكَ تَعَجَّبَ مِنَ الْمَنْظَرِ. وَفِيمَا هُوَ يَتَقَدَّمُ لِيَتَطَلَّعَ صَارَ إِلَيْهِ صَوْتُ الرَّبِّ: 32أَنَا إِلَهُ آبَائِكَ إِلَهُ إِبْرَاهِيمَ وَإِلَهُ إِسْحَاقَ وَإِلَهُ يَعْقُوبَ. فَارْتَعَدَ مُوسَى وَلَمْ يَجْسُرْحـ أَنْ يَتَطَلَّعَ. 33فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: اخْلَعْ نَعْلَ رِجْلَيْكَ لأَنَّ الْمَوْضِعَ الَّذِي أَنْتَ وَاقِفٌ عَلَيْهِ أَرْضٌ مُقَدَّسَةٌ. 34إِنِّي رَأَيْتُخـ مَشَقَّةَ شَعْبِي الَّذِينَ فِي مِصْرَ وَسَمِعْتُ أَنِينَهُمْ وَنَزَلْتُ لأنْقِذَهُمْ. فَهَلُمَّ الآنَ أُرْسِلُكَد إِلَى مِصْرَ. 35«هَذَا مُوسَى الَّذِي أَنْكَرُوهُ قَائِلِينَ: مَنْذ أَقَامَكَ رَئِيساً وَقَاضِياً؟ هَذَا أَرْسَلَهُ اللهُ رَئِيساً وَفَادِياً بِيَدِ الْمَلاَكِ الَّذِي ظَهَرَ لَهُ فِي الْعُلَّيْقَةِ. 36هَذَا أَخْرَجَهُمْر صَانِعاًز عَجَائِبَ وَآيَاتٍ فِي أَرْضِ مِصْرَ وَفِي الْبَحْرِ الأَحْمَرِ وَفِي الْبَرِّيَّةِ أَرْبَعِينَ سَنَةًس. 37«هَذَا هُوَ مُوسَى الَّذِي قَالَ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: نَبِيّاًش مِثْلِي سَيُقِيمُ لَكُمُ الرَّبُّ إِلَهُكُمْ مِنْ إِخْوَتِكُمْ. لَهُ تَسْمَعُونَ. 38هَذَا هُوَ الَّذِي كَانَ فِي الْكَنِيسَةِ فِي الْبَرِّيَّةِ مَعَ الْمَلاَكِ الَّذِي كَانَ يُكَلِّمُهُ فِي جَبَلِ سِينَاءَ وَمَعَ آبَائِنَا. الَّذِي قَبِلَ أَقْوَالاًص حَيَّةً لِيُعْطِيَنَا إِيَّاهَا. 39الَّذِي لَمْ يَشَأْض آبَاؤُنَا أَنْ يَكُونُوا طَائِعِينَ لَهُ بَلْ دَفَعُوهُ وَرَجَعُوا بِقُلُوبِهِمْ إِلَى مِصْرَ 40قَائِلِينَط لِهَارُونَ: اعْمَلْ لَنَا آلِهَةً تَتَقَدَّمُ أَمَامَنَا لأَنَّ هَذَا مُوسَى الَّذِي أَخْرَجَنَا مِنْ أَرْضِ مِصْرَ لاَ نَعْلَمُ مَاذَا أَصَابَهُ. 41فَعَمِلُواظ عِجْلاً فِي تِلْكَ الأَيَّامِ وَأَصْعَدُوا ذَبِيحَةً لِلصَّنَمِ وَفَرِحُواع بِأَعْمَالِ أَيْدِيهِمْ. 42فَرَجَعَ اللهُ وَأَسْلَمَهُمْ لِيَعْبُدُوا جُنْدَ السَّمَاءِ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي كِتَابِ الأَنْبِيَاءِ: هَلْ قَرَّبْتُمْ لِي ذَبَائِحَ وَقَرَابِينَ أَرْبَعِينَ سَنَةً فِي الْبَرِّيَّةِ يَا بَيْتَغ إِسْرَائِيلَ؟ 43بَلْ حَمَلْتُمْ خَيْمَةَ مُولُوكَ وَنَجْمَ إِلَهِكُمْ رَمْفَانَ التَّمَاثِيلَ الَّتِي صَنَعْتُمُوهَا لِتَسْجُدُوا لَهَا. فَأَنْقُلُكُمْف إِلَى مَا وَرَاءَ بَابِلَ. 44«وَأَمَّا خَيْمَةُ الشَّهَادَةِ فَكَانَتْ مَعَ آبَائِنَا فِي الْبَرِّيَّةِ كَمَا أَمَرَ الَّذِي كَلَّمَ مُوسَى أَنْ يَعْمَلَهَا عَلَى الْمِثَالِق الَّذِي كَانَ قَدْ رَآهُ 45الَّتِي أَدْخَلَهَاك أَيْضاً آبَاؤُنَا إِذْ تَخَلَّفُوا عَلَيْهَا مَعَ يَشُوعَ فِي مُلْكِ الأمَمِ الَّذِينَ طَرَدَهُمُ اللهُ مِنْ وَجْهِ آبَائِنَا إِلَى أَيَّامِل دَاوُدَ 46الَّذِي وَجَدَ نِعْمَةً أَمَامَ اللهِ وَالْتَمَسَم أَنْ يَجِدَ مَسْكَناً لإلَهِ يَعْقُوبَ. 47وَلَكِنَّ سُلَيْمَانَ بَنَىن لَهُ بَيْتاً. 48لَكِـنَّ الْعَلِيَّ لاَ يَسْـكُنُهـ فِي هَيَاكِلَ مَصْـنُوعَةٍ بِالأَيَادِي كَمَا

49- أ- إش 1:66-2. قَارِنْ 1مل 27:8.

50- ب- مز 25:102.

51- ت- خر 9:32.

51- ث- قَارِنْ تث 16:10، 6:30؛ إر 4:4؛ رو 29:2؛ كو 11:2.

52- ج- مت 37:23.

52- ح- مَجِيءُ المَسِيح.

53- خ- أُنظُرْ غلا 24:3 مُلاحَظَة.

يَقُولُ النَّبِيُّ: 49السَّمَاءُأ كُرْسِيٌّ لِي وَالأَرْضُ مَوْطِئٌ لِقَدَمَيَّ. أَيَّ بَيْتٍ تَبْنُونَ لِي يَقُولُ الرَّبُّ وَأَيٌّ هُوَ مَكَانُ رَاحَتِي؟ 50أَلَيْسَتْ يَدِي صَنَعَتْب هَذِهِ الأَشْيَاءَ كُلَّهَا؟ 51«يَا قُسَاةَ الرِّقَابِت وَغَيْرَ الْمَخْتُونِينَ بِالْقُلُوبِث وَالآذَانِ أَنْتُمْ دَائِماً تُقَاوِمُونَ الرُّوحَ الْقُدُسَ. كَمَا كَانَ آبَاؤُكُمْ كَذَلِكَ أَنْتُمْ. 52أَيُّ الأَنْبِيَاءِ لَمْ يَضْطَهِدْهُجـ آبَاؤُكُمْ وَقَدْ قَتَلُوا الَّذِينَ سَبَقُوا فَأَنْبَأُوا بِمَجِيءِ الْبَارِّحـ الَّذِي أَنْتُمُ الآنَ صِرْتُمْ مُسَلِّمِيهِ وَقَاتِلِيهِ 53الَّذِينَ أَخَذْتُمُ النَّامُوسَخـ بِتَرْتِيبِ مَلاَئِكَةٍد وَلَمْ تَحْفَظُوهُ؟».

53- د- أُنظُرْ عب 4:1 مُلاحَظَة.

54- ذ- قَارِنْ أع 33:5. بَايِنْ أع 37:2.

55- ر- خر 17:24.

56- ز- أُنظُرْ مت 20:8 مُلاحَظَة.

58- س- أع 20:22.

59- ش- صَلَواتُ الكِتَابِ المُقَدَّس. أع 6:9، 19،10:22.

59- ص- قَارِنْ لو 46:23.

60- ض- قَارِنْ لو 34:23.

60- ط- 1كور 51:15؛ 1تس 13:4-17.

يَسُوعُ وَاقِفٌ لاستِقبَالِ استِفَانُوس

54فَلَمَّا سَمِعُوا هَذَا2 حَنِقُواذ بِقُلُوبِهِمْ وَصَرُّوا بِأَسْنَانِهِمْ عَلَيْهِ. 55وَأَمَّا هُوَ فَشَخَصَ إِلَى السَّمَاءِ وَهُوَ مُمْتَلِئٌ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ فَرَأَى مَجْدَر اللهِ وَيَسُوعَ قَائِماً عَنْ يَمِينِ اللهِ. 56فَقَالَ: «هَا أَنَا أَنْظُرُ السَّمَاوَاتِ مَفْتُوحَةً وَابْنَ الإِنْسَانِز قَائِماً عَنْ يَمِينِ اللهِ». 57فَصَاحُوا بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَسَدُّوا آذَانَهُمْ وَهَجَمُوا عَلَيْهِ بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ 58وَأَخْرَجُوهُ خَارِجَ الْمَدِينَةِ وَرَجَمُوهُ. وَالشُّهُودُ خَلَعُوا ثِيَابَهُمْ عِنْدَ رِجْلَيْ شَابٍّ يُقَالُ لَهُ شَاوُلُس. 59فَكَانُوا يَرْجُمُونَ اسْتِفَانُوسَ وَهُوَ يَدْعُو وَيَقُولُش: «أَيُّهَا الرَّبُّ يَسُوعُ اقْبَلْص رُوحِي». 60ثُمَّ جَثَا عَلَى رُكْبَتَيْهِ وَصَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ: «يَا رَبُّ لاَ تُقِمْض لَهُمْ هَذِهِ الْخَطِيَّةَ». وَإِذْ قَالَ هَذَا رَقَدَط.

(ص 8: 1) وَكَانَ شَاوُلُ رَاضِياً بِقَتْلِهِ.

المراجع

1 (16:7)- إشتَرَى إبرَاهِيمُ حَقلَ المَكفِيلَةِ فِي حَبرُون (الخَلِيل اليَوم) مِن عَفرُون الحِثِّيّ (تك 16:23-20). واشتَرَى يَعقُوبُ حَقلاً آخَرَ في شَكِيم (نَابلُس اليَومَ) مِن حَمُور أبي شَكِيم (تك 18:33-19). إبراهِيمُ واسحَق ويَعقُوب دُفِنُوا فِي مَغَارَةِ المَكفِيلَة فِي حَبرُون (تك 8:25-10، 27:36-28، 29:49-32، 13:50). يُوسُف دُفِنَ فِي شَكِيم (خر 19:13؛ يش 32:24). يَقُولُ المُؤَرِّخُ يُوسِيفُوس أنَّ أسبَاطَ إسرَائِيل نُقِلُوا أَوَّلاً إلى شَكِيم ثُمَّ دُفِنُوا في حَبرُون. المُهِمُّ أنَّ استِفَانُوس اختَصَر المَوضُوعَ كُلَّهُ فِي جُملَةٍ وَاحِدَةٍ لِسَبَبِ أَهَمِّيَّةِ شَهَادَتِهِ عَن خَلاصِ المَسِيح.

2 (54:7)- كانَ القَادَةُ اليَهُودُ قد أَحضَرُوا شُهُودًا كَذَبَةً لِيَشهَدُوا أمَامَ المَجمَعِ ضِدَّ استِفَانُوس (أع 9:6-14). شَهِدَ استِفَانُوس بِالحَقِّ ضِدَّهُم مُستَشهِدًا بالكِتَابَاتِ الَّتِي كَانُوا جَمِيعُهُم يَعتَرِفُونَ بأنَّهَا مُوحًى بِهَا مِنَ الرُّوحِ القُدُس. تَكَلَّمَ استِفانُوس بإصرَارٍ عَن رَفضِهِم للهِ ورَذلِهِم لِخُدَّامِه حَتَّى أخِيرًا دَخَلَت هَذِه الحَقِيقَةُ إلى قُلوبِهِم فامتَلأُوا كُرهًا وهَجَمُوا عَلَيهِ وقَتَلُوهُ لِيُسكِتُوهُ لأنَّهُم لم يَقدِرُوا أَنْ يَستمَعُوا أكثَرَ لِلحَقِيقَة.

  • عدد الزيارات: 1507