Skip to main content

الأصحاح التاسع

1- ظ- أع 57:7، 3،1:8، 10:26-11.

2- ع- أع 5:22.

3- غ- سنة 31-33م.

3- ف- أع 6:22، 13:26.

تَجدِيدُ شَاوُل الطَّرسُوسِيّ (أع 1:22-16، 9:26-18)

1أَمَّا شَاوُلُظ فَكَانَ لَمْ يَزَلْ يَنْفُثُ تَهَدُّداً وَقَتْلاً عَلَى تَلاَمِيذِ الرَّبِّ فَتَقَدَّمَ إِلَى رَئِيسِ الْكَهَنَةِ 2وَطَلَبَ مِنْهُ رَسَائِلَع إِلَى دِمَشْقَ إِلَى الْجَمَاعَاتِ حَتَّى إِذَا وَجَدَ أُنَاساً مِنَ الطَّرِيقِ رِجَالاً أَوْ نِسَاءً يَسُوقُهُمْ مُوثَقِينَ إِلَى أُورُشَلِيمَ. 3وَفِي ذَهَابِهِغ حَدَثَ أَنَّهُ اقْتَرَبَ إِلَى دِمَشْقَ فَبَغْتَةً أَبْرَقَ حَوْلَهُ نُورٌف مِنَ السَّمَاءِ 4فَسَقَطَ عَلَى الأَرْضِ وَسَمِعَ صَوْتاً قَائِلاً لَهُ: «شَاوُلُ شَاوُلُ لِمَاذَا تَضْطَهِدُنِي1؟» 5فَسَأَلَهُ: «مَنْ أَنْتَ يَا سَيِّدُ؟» فَقَالَ الرَّبُّ: «أَنَا يَسُوعُ الَّذِي أَنْتَ تَضْطَهِدُهُ. صَعْبٌ

5- أ- أع 14:26.

13- ب- غلا 23:1.

15- ت- إختِيَارٌ إلَهِيّ. أع 41:10، 48،17:13، 23:14، 14:22؛ رو 33:8. أُنظُرْ 1بط 13:5 مُلاحَظَة.

15- ث- رو 5:1، 13:11؛ غلا 7:2؛ أف 7:3-8؛ تي 17:4. أُنظُرْ أف 6:3 مُلاحَظَة.

15- ج- أع 1:26-2، 24:27.

15- ح- أع 40:21؛ رو 16:1، 1:9-5. أُنظُرْ رو 26:11 مُلاحَظَة.

16- خ- أع 23:20؛ 2كور 23:11-28، 7:12-10؛ غلا 17:6؛ في 29:1-30.

16- د- 2كور 11:4. قَارِنْ رؤ 3:2.

عَلَيْكَ أَنْ تَرْفُسَ مَنَاخِسَأ». 6فَسَأَلَ وَهُوَ مُرْتَعِدٌ وَمُتَحَيِّرٌ: «يَا رَبُّ مَاذَا تُرِيدُ أَنْ أَفْعَلَ؟»فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «قُم وَادْخُلِ الْمَدِينَةَ فَيُقَالَ لَكَ مَاذَا يَنْبَغِي أَنْ تَفْعَلَ». 7وَأَمَّا الرِّجَالُ الْمُسَافِرُونَ مَعَهُ فَوَقَفُوا صَامِتِينَ يَسْمَعُونَ الصَّوْتَ2 وَلاَ يَنْظُرُونَ أَحَداً. 8فَنَهَضَ شَاوُلُ عَنِ الأَرْضِ وَكَانَ وَهُوَ مَفْتُوحُ الْعَيْنَيْنِ لاَ يُبْصِرُ أَحَداً. فَاقْتَادُوهُ بِيَدِهِ وَأَدْخَلُوهُ إِلَى دِمَشْقَ. 9وَكَانَ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ لاَ يُبْصِرُ فَلَمْ يَأْكُلْ وَلَمْ يَشْرَبْ. 10وَكَانَ فِي دِمَشْقَ تِلْمِيذٌ اسْمُهُ حَنَانِيَّا فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ فِي رُؤْيَا: «يَا حَنَانِيَّا». فَقَالَ: «هَأَنَذَا يَا رَبُّ». 11فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «قُمْ وَاذْهَبْ إِلَى الزُّقَاقِ الَّذِي يُقَالُ لَهُ الْمُسْتَقِيمُ وَاطْلُبْ فِي بَيْتِ يَهُوذَا رَجُلاً طَرْسُوسِيّاً اسْمُهُ شَاوُلُ - لأَنَّهُ هُوَذَا يُصَلِّي. 12وَقَدْ رَأَى فِي رُؤْيَا رَجُلاً اسْمُهُ حَنَانِيَّا دَاخِلاً وَوَاضِعاً يَدَهُ عَلَيْهِ لِكَيْ يُبْصِرَ». 13فَأَجَابَ حَنَانِيَّا: «يَا رَبُّ قَدْ سَمِعْتُب مِنْ كَثِيرِينَ عَنْ هَذَا الرَّجُلِ كَمْ مِنَ الشُّرُورِ فَعَلَ بِقِدِّيسِيكَ فِي أُورُشَلِيمَ. 14وَهَهُنَا لَهُ سُلْطَانٌ مِنْ رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ أَنْ يُوثِقَ جَمِيعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ بِاسْمِكَ». 15فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «اذْهَبْ لأَنَّ هَذَا لِي إِنَاءٌ مُخْتَارٌت لِيَحْمِلَ اسْمِي أَمَامَ أُمَمٍث وَمُلُوكٍجـ وَبَنِيحـ إِسْرَائِيلَ. 16لأَنِّي سَأُرِيهِ كَمْ يَنْبَغِي أَنْ يَتَأَلَّمَخـ مِنْ أَجْلِ اسْمِيد».

17- ذ- أع 12:9.

17- ر- 2كور 13:2؛ فل 1؛ رؤ 9:1.

17- ز- قَارِنْ يو 1:9-15.

17- س- أف 19:5.

شَاوُل يَمتَلِئُ مِنَ الرُّوحِ القُدُس

17فَمَضَى حَنَانِيَّا وَدَخَلَ الْبَيْتَ وَوَضَعَ عَلَيْهِ يَدَيْهِذ وَقَالَ: «أَيُّهَا الأَخُر شَاوُلُ قَدْ أَرْسَلَنِي الرَّبُّ يَسُوعُ الَّذِي ظَهَرَ لَكَ فِي الطَّرِيقِ الَّذِي جِئْتَ فِيهِ لِكَيْ تُبْصِرَز وَتَمْتَلِئَس مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ».

 

شَاوُل يَعتَمِدُ بِمَعمُودِيَّةِ المَاء

18فَلِلْوَقْتِ وَقَعَ مِنْ عَيْنَيْهِ شَيْءٌ كَأَنَّهُ قُشُورٌ فَأَبْصَرَ فِي الْحَالِ وَقَامَ وَاعْتَمَدَ. 19وَتَنَاوَلَ طَعَاماً فَتَقَوَّى. وَكَانَ شَاوُلُ مَعَ التَّلاَمِيذِ الَّذِينَ فِي دِمَشْقَ أَيَّاماً.

 

شَاوُل يَكرِزُ بِإنجِيلِ يَسُوعَ المَسِيحِ فِي دِمَشْق

20وَلِلْوَقْتِ3 جَعَلَ يَكْرِزُ فِي الْمَجَامِعِ بِالْمَسِيحِ «أَنْ هَذَا هُوَ ابْنُ4 اللهِ». 21فَبُهِتَ جَمِيعُ الَّذِينَ كَانُوا يَسْمَعُونَ وَقَالُوا: «أَلَيْسَ هَذَا هُوَ الَّذِي أَهْلَكَ فِي أُورُشَلِيمَ الَّذِينَ يَدْعُونَ بِهَذَا الاِسْمِ وَقَدْ جَاءَ إِلَى هُنَا: لِيَسُوقَهُمْ مُوثَقِينَ إِلَى رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ؟». 22وَأَمَّا شَاوُلُ فَكَانَ يَزْدَادُ قُوَّةً وَيُحَيِّرُ الْيَهُودَ السَّاكِنِينَ فِي دِمَشْقَ مُحَقِّقاً «أَنَّ هَذَا هُوَ الْمَسِيحُ».

23- أ- أع 16:23.

25- ب- قَارِنْ يش 15:2؛ 1صم 12:19؛ 2كور 32:11-33.

26- ت- أع 1:9-13،2-14.

27- ث- أع 36:4، 22:11-26.

27- ج- 22،20:9.

29- ح- أي اليَهُودُ اليُونَانِيُّون.

31- خ- يو 16:14.

31- د- أع 5:16.

شَاوُلُ يَهرُبُ إلى أُورُشَلِيم

23وَلَمَّا تَمَّتْ أَيَّامٌ كَثِيرَةٌ تَشَاوَرَأ الْيَهُودُ لِيَقْتُلُوهُ 24فَعَلِمَ شَاوُلُ بِمَكِيدَتِهِمْ. وَكَانُوا يُرَاقِبُونَ الأَبْوَابَ أَيْضاً نَهَاراً وَلَيْلاً لِيَقْتُلُوهُ. 25فَأَخَذَهُ التَّلاَمِيذُ لَيْلاً وَأَنْزَلُوهُ مِنَ السُّورِ مُدَلِّينَب إِيَّاهُ فِي سَلٍّ. 26وَلَمَّا جَاءَ شَاوُلُ إِلَى أُورُشَلِيمَ حَاوَلَ أَنْ يَلْتَصِقَ بِالتَّلاَمِيذِ وَكَانَ الْجَمِيعُ يَخَافُونَهُت غَيْرَ مُصَدِّقِينَ أَنَّهُ تِلْمِيذٌ. 27فَأَخَذَهُ بَرْنَابَاث وَأَحْضَرَهُ إِلَى الرُّسُلِ وَحَدَّثَهُمْ كَيْفَ أَبْصَرَ الرَّبَّ فِي الطَّرِيقِ وَأَنَّهُ كَلَّمَهُ وَكَيْفَ جَاهَرَجـ فِي دِمَشْقَ بِاسْمِ يَسُوعَ. 28فَكَانَ مَعَهُمْ يَدْخُلُ وَيَخْرُجُ فِي أُورُشَلِيمَ وَيُجَاهِرُ بِاسْمِ الرَّبِّ يَسُوعَ. 29وَكَانَ يُخَاطِبُ وَيُبَاحِثُ الْيُونَانِيِّينَحـ فَحَاوَلُوا أَنْ يَقْتُلُوهُ. 30فَلَمَّا عَلِمَ الإِخْوَةُ أَحْدَرُوهُ إِلَى قَيْصَرِيَّةَ وَأَرْسَلُوهُ إِلَى طَرْسُوسَ. 31وَأَمَّا الْكَنَائِسُ فِي جَمِيعِ الْيَهُودِيَّةِ وَالْجَلِيلِ وَالسَّامِرَةِ فَكَانَ لَهَا سَلاَمٌ وَكَانَتْ تُبْنَى وَتَسِيرُ فِي خَوْفِ الرَّبِّ وَبِتَعْزِيَةِخـ الرُّوحِ الْقُدُسِ كَانَتْ تَتَكَاثَرُد.

 

الإنجِيلُ يَصِلُ إلى أَنطَاكِيَّة وسُورِيَّا بِأَسرِهَا. أع 32:9 – 24:12

32- ذ- أع 4:8.

33- ر- مت 2:6-8.

34- ز- أع 16،6:3، 10:4.

35- س- أع 21:11، 19:15، 18:26-20.

مِن عَجَائِبِ بُطرُس: (1) شِفَاءُ إينيَاس المَفلُوج

32وَحَدَثَ أَنَّ بُطْرُسَ وَهُوَ يَجْتَازُ بِالْجَمِيعِذ نَزَلَ أَيْضاً إِلَى الْقِدِّيسِينَ السَّاكِنِينَ فِي لُدَّةَ 33فَوَجَدَ هُنَاكَ إِنْسَاناً اسْمُهُ إِينِيَاسُ مُضْطَجِعاً عَلَى سَرِيرٍ مُنْذُ ثَمَانِي سِنِينَ وَكَانَ مَفْلُوجاًر. 34فَقَالَ لَهُ بُطْرُسُ: «يَا إِينِيَاسُ يَشْفِيكَ يَسُوعُز الْمَسِيحُ. قُمْ وَافْرُشْ لِنَفْسِكَ». فَقَامَ لِلْوَقْتِ. 35وَرَآهُ جَمِيعُ السَّاكِنِينَ فِي لُدَّةَ وَسَارُونَ الَّذِينَ رَجَعُواس إِلَى الرَّبِّ.

36- ش- 1تيم 10:2، 10:5.

39- ص- قَارِنْ أع 1:6.

40- ض- قَارِنْ 2مل 33:4؛ مت 25:9؛ مر 40:5.

مِنْ عَجَائِبِ بُطرُس: (2) إِقَامَةُ طَابِيثَا (غَزَالَة) مِنَ المَوت

36وَكَانَ فِي يَافَا تِلْمِيذَةٌ اسْمُهَا طَابِيثَا الَّذِي تَرْجَمَتُهُ غَزَالَةُ. هَذِهِ كَانَتْ مُمْتَلِئَةً أَعْمَالاً صَالِحَةًش وَإِحْسَانَاتٍ كَانَتْ تَعْمَلُهَا. 37وَحَدَثَ فِي تِلْكَ الأَيَّامِ أَنَّهَا مَرِضَتْ وَمَاتَتْ فَغَسَّلُوهَا وَوَضَعُوهَا فِي عِلِّيَّةٍ. 38وَإِذْ كَانَتْ لُدَّةُ قَرِيبَةً مِنْ يَافَا وَسَمِعَ التَّلاَمِيذُ أَنَّ بُطْرُسَ فِيهَا أَرْسَلُوا رَجُلَيْنِ يَطْلُبَانِ إِلَيْهِ أَنْ لاَ يَتَوَانَى عَنْ أَنْ يَجْتَازَ إِلَيْهِمْ. 39فَقَامَ بُطْرُسُ وَجَاءَ مَعَهُمَا. فَلَمَّا وَصَلَ صَعِدُوا بِهِ إِلَى الْعِلِّيَّةِ فَوَقَفَتْ لَدَيْهِ جَمِيعُ الأَرَامِلِص يَبْكِينَ وَيُرِينَ أَقْمِصَةً وَثِيَاباً مِمَّا كَانَتْ تَعْمَلُ غَزَالَةُ وَهِيَ مَعَهُنَّ. 40فَأَخْرَجَ بُطْرُسُ الْجَمِيعَ خَارِجاًض وَجَثَا عَلَى رُكْبَتَيْهِ وَصَلَّى ثُمَّ الْتَفَتَ إِلَى الْجَسَدِ وَقَالَ: «يَا طَابِيثَا قُومِي!» فَفَتَحَتْ عَيْنَيْهَا. وَلَمَّا أَبْصَرَتْ بُطْرُسَ جَلَسَتْ 41فَنَاوَلَهَا يَدَهُ وَأَقَامَهَا. ثُمَّ نَادَى الْقِدِّيسِينَ وَالأَرَامِلَ وَأَحْضَرَهَا حَيَّةً. 42فَصَارَ ذَلِكَ مَعْلُوماً فِي يَافَا كُلِّهَا فَآمَنَ كَثِيرُونَ بِالرَّبِّ. 43وَمَكَثَ

 

أَيَّاماً كَثِيرَةً فِي يَافَا عِنْدَ سِمْعَانَ رَجُلٍ دَبَّاغٍ.

المراجع

1 (4:9)- العَالَمُ الذي يَضْطَهِدُ المَسِيحَ الذِي فِينا. يَظهَرُ المَسِيحُ هُنا فِي وِحدَةٍ واتِّحَادٍ مَعَ تلامِيذِهِ.

2 (7:9)- قَارِنْ هذا العَدَد مَع (أع 9:22 و14:26)، فإنَّ الرِّجَالَ سَمِعُوا هَدِيرَ الصَّوتِ ولَكِنَّهُم لَم يُمَيِّزُوا كَلِمَاتِهِ.

3 (20:9)- ما بَينَ عَدد 19 وعَدَد 20 هُناكَ فَترَةٌ زَمَنِيَّةٌ قرَابَة العَامَين ذَهَبَ فِيهَا شَاوُل إلى الصَّحرَاءِ العَرَبِيَّةِ (غلا 17:1)، حَيثُ حَصَل على إعلانَاتِ الرُّوحِ القُدُس عَن قَوَاعِدِ الإيمَانِ المَسِيحِيِّ (مَثَلاً 1كور 3:15؛ غلا 11:1-12؛ أف 3:3).

4 (20:9)- يُرَكِّزُ بُطرُس فِي (أع 36:2) عَلى أنَّ المَصلُوبَ هُوَ المَسِيَّا، بَينَمَا يُرَكِّزُ بُولُس هُنا على أنَّ المَصلُوبَ هُو ابنُ الله. يُرَكِّزُ بُطرُس على أَنَّ اليَهُودَ صَلَبُوا ابنَ دَاوُد (أع 25:2-30)، بَينَمَا يُرَكِّزُ بُولُس عَلى أنَّهُم صَلَبُوا رَبَّ المَجد (1كور 8:2). هَدَفُ بُطرُس وبُولُس المُشتَرَك، بإرشَادِ الرُّوحِ القُدُس لَهُمَا، هُوَ أنْ يُبَرهِنَا ليسَ أنَّ المَسِيَّا هُوَ ابنُ الله، الأمرُ الوَاضِحُ في أعدَادِ العَهدِ القَدِيم مِثل (إش 14:7، 6:9-7)، بَل أنَّ يَسُوعَ النَّاصِرِيَّ هُوَ المَسِيَّا الذِي هُوَ ابنُ اللهِ.

  • عدد الزيارات: 1894