Skip to main content

رسائل بولس العقائدية

في الأَنَاجِيلِ المُتَشَابِهَةِ النَّظرَة (مَتَّى ومَرقُس ولُوقَا)، نَرَى أنَّ الرَّبَّ يَسُوع يُعلِنُ أَنَّهُ سَيُؤَسِّسُ كَنِيسَتَهُ (مت 18:16). وسَيُؤَسِّسُ أيضًا تَرتِيبَينِ أو فَرِيضَتَينِ لِهَذِهِ الكَنِيسَة: (1) المَعمُودِيَّة (مت 18:28-20). (2) العَشَاءُ الرَّبَّانِيّ (مت 26:26-29؛ مر 22:14-25؛ لو 19:22-20).

فِي إنجِيلِ يُوحَنَّا الأصحَاحَات 14-17، نَرَى أَنَّ الرَّبَّ يَسُوعَ يَضَعُ أَسَاسَ عَلاقَتِهِ مَعَ هَذِهِ الكَنِيسَةِ وَاصِفاً إيَّاهَا بِجَسَدِه.

يُرِينَا سِفرُ أَعمَالِ الرُّسُلِ عَمَلِيَّةَ بِنَاءِ هَذِهِ الكَنِيسَة.

فِي الرَّسَائِلِ البُولُسِيَّة٬ مِن رِسَالَةِ بُولُسَ الرَّسُول إلَى أَهلِ رُومية إلى الرِّسَالَةِ إلى العِبرانِيِّين٬ نَرَى تَرتِيبَ ومَكَانَةَ وامتِيَازَاتِ ووَاجِبَاتِ هَذِهِ الكَنِيسَة. هَذِهِ الرَّسَائِلُ تُبَلوِرُ عَقِيدَةَ الكَنِيسَةِ ووَاجِبَاتِ كُلِّ عُضوٍ فِيهَا.

فِي الرَّسَائِلِ إلَى الكَنَائِسِ السَّبع (رُومِيَة وكُورِنثُوس وغَلاطِيَّة وأَفَسُس وفِيلِبِّي وكُولُوسِي وتَسَالُونِيكِي)، يَكشِفُ لنَا بُولُسُ الرَّسُولُ عَن أنَّ الكَنِيسَةَ، جَسَدَ المَسِيح، هِيَ "السِّرُّ المَكتُومُ مُنذُ الدُّهُورِ فِي الله" (أف 9:3). يَكشِفُ أيضًا عَن مَكَانَةِ الكَنِيسَةِ المُمَيَّزَةِ بِالنِّسبَةِ لِمَشُورَةِ ومَقَاصِدِ وأَهدَافِ اللهِ حَيثُ نَرَى الدَّعوَةَ السَّمَاوِيَّةَ والوُعُودَ السَّمَاوِيَّةَ والمَصِيرَ السَّمَاوِيَّ لِهَذِهِ الكَنِيسَة٬ جَسَد المَسِيح.

نَدرُسُ فِي الرَّسَائِلِ الرَّاعَوِيَّة٬ رَسَائِلَ بُولُس إلى تِيمُوثَاوُس وتِيطُس٬ عَمَلِيَّةَ تَنظِيمِ وتَرتِيبِ وإِدَارَةِ الكَنَائِسِ المَحَلِّيَّة.

مَعَ أَنَّ مَوضُوعَ اختِطَافِ المَسِيحِ لِلكَنِيسَةِ مَذكُورٌ فِي إنجِيلِ يُوحَنَّا (يو 3:14)، إلاَّ أَنَّ بُولُسَ يَشرَحُهُ بأَكثَرِ وُضُوحٍ (1كور 51:15-58∙ 1تس 13:4-18∙ 2تيمو 3: 1-9؛ 4: 1).

عَقِيدَةُ النِّعمَةِ أَسَّسَهَا الرَّبُّ يَسُوعُ فِي تَعَالِيمِهِ فِي الأَنَاجِيلِ الأربَعَةِ، ويَتَوَسَّعُ بُولُسُ الرَّسُولُ فِي شَرحِهَا فِي الرِّسَالَةِ إلى أَهلِ رُومِية.

يَشرَحُ بُولُسُ أيضًا بِشَكلٍ مُوَسَّع: (1) مَا هِيَ طَبِيعَةُ وهَدَفُ نَامُوسِ مُوسَى. (2) الرَّكَائِزُ لِتَبرِيرِ وتَقدِيسِ وتَمجِيدِ المُؤمِن بِالمَسِيح. (3) مَغزَى مَوتِ وقِيَامَةِ المَسِيح. (4) مَكَانَةُ ومَسلَكُ وتَوَقُّعَاتُ وخِدمَةُ المُؤمِنِ لِلرَّبِّ يَسُوع.

بُولُسُ الرَّسُول الَّذِي اختَبَرَ التَّجدِيدَ عَلى يَدِ يَسُوع المَسِيح المُقَام هُوَ شَاهِدٌ مُمَيَّزٌ لِلمَسِيحِ المُمَجَّد - رَأسِ الكَنِيسَة، جَسَد المَسِيح.

هُناكَ فَترَتَانِ زَمَنِيَّتَان بَارِزَتَانِ يَمُرُّ بِهِمَا الكِتَابُ المُقَدَّسُ بِسُكُوتٍ تَامّ. الأُولَى عِندَ ذَهَابِ بُولُس إلَى العَرَبِيَّة لِمُدَّةٍ تَتَرَاوَحُ مَا بَينَ سَنَتَينِ إلى ثَلاثِ سَنَواتٍ (غلا 17:1)، والَّتِي بَعدَهَا يَعُودُ إلى دِمَشق بِحَقَائِقَ عَنِ الإنجِيلِ مُدَوَّنَةٍ فِي الرَّسَائِل إلى رُومِية وغَلاطِيَّة وأَفَسُس وكُولُوسِي. والثَّانِيَة مُدَّتُها سَنَتَانِ فِي السِّجنِ فِي قَيصَرِيَّة (أع 27:24) بَينَ اعتِقَالِهِ في أُورُشَلِيم وبَينَ نَقلِهِ إلى رُومَا. جَدِيرٌ بِالمُلاحَظَةِ أنَّ الرَّسَائِلَ الى غَلاطِيَّة و أَفَسُس وفِيلبِّي و كُولُوسِي وفِليمُون تُدعَى رَسَائِلَ الأَسرِ أو رَسائِل السِّجن٬ حَيثُ كَتَبَهَا بُولُس أَثنَاءَ الأسر∙ وهُناكَ أيضًا الرِّسَالَةُ المفقُودَةُ إلَى لاوُدكِيَّة (كو4: 16)∙

هَذَا الإلمَامُ بالإنجِيلِ حَصَلَ عَلَيهِ بُولُسُ الرَّسُول أَثنَاءَ فَترَةِ الصَّمتِ الأَوَّل، وحَصَلَ عَلَيهِ مُبَاشَرَةً مِنَ الرَّبِّ يَسُوع المُقَام. نَرَاهُ "بإعلانِ يَسُوع المَسِيح" (غلا 11:1-12) ضَلِيعًا بِعَلاقَةِ الإنجِيلِ بِكِلَي النَّامُوس ومَوَاعِيدِ اللهِ لأُمَّةِ إسرَائِيل. النَّتِيجَةُ الحَتمِيَّةُ كَانَت أَنَّهُ عَلَّمَ أنَّ الخَلاصَ بِالنِّعمَةِ بالإيمَانِ بِيَسُوع المَسِيح هُوَ بِمعزَلٍ مُطلَقٍ عَن أَعمَالِ النَّامُوس.

إنجِيلُ يَسُوع المَسِيح، الذِي كَرَزَ بِهِ بُولُس الرَّسُول، يَضَعُ المُؤمِنَ فِي عَلاقَةٍ مُمَيَّزَةٍ مَعَ (1) الآبِ، (2) الإبنِ، (3) والرُّوحِ القُدُس.

  • عدد الزيارات: 1416