Skip to main content

الأصحاح الثالث

المَسلَكُ الجَسَدِيُّ يُؤَدِّي إلى الارتِدَادِ والابتِعَادِ عَن كَلِمَةِ الرَّبّ. 2تيم 3

1- ر- 1تيم 1:4؛ 2بط 3:3؛ 1يو 18:2؛ يه 17-18.

2- ز- قَارِنْ رو 24:1-32.

4- س- 2بط 10:2.

5- ش- تي 16:1. قَارِنْ مت 15:7.

5- ص- 2تس 6:3.

6- ض- تي 11:1.

8- ط- سَاحِرَان مِصرِيَّان خر 11:7-22،12، 7:8، 11:9.

8- ظ- 1تيم 5:6.

الاستِمرَارِيَّةُ صَعبَةٌ عَلَى المَدَى الطَّوِيل

1وَلَكِنِ اعْلَمْ هَذَا أَنَّهُ فِي الأَيَّامِ الأَخِيرَةِر سَتَأْتِي أَزْمِنَةٌ صَعْبَةٌ1، 2لأَنَّ النَّاسَز يَكُونُونَ مُحِبِّينَ لأَنْفُسِهِمْ، مُحِبِّينَ لِلْمَالِ، مُتَعَظِّمِينَ، مُسْتَكْبِرِينَ، مُجَدِّفِينَ، غَيْرَ طَائِعِينَ لِوَالِدِيهِمْ، غَيْرَ شَاكِرِينَ، دَنِسِينَ، 3بِلاَ حُنُوٍّ، بِلاَ رِضىً، ثَالِبِينَ، عَدِيمِي النَّزَاهَةِ، شَرِسِينَ، غَيْرَ مُحِبِّينَ لِلصَّلاَحِ، 4خَائِنِينَس، مُقْتَحِمِينَ، مُتَصَلِّفِينَ، مُحِبِّينَ لِلَّذَّاتِ دُونَ مَحَبَّةٍ لِلَّهِ، 5لَهُمْ صُورَةُش التَّقْوَى وَلَكِنَّهُمْ مُنْكِرُونَ قُوَّتَهَا. فَأَعْرِضْص عَنْ هَؤُلاَءِ. 6فَإِنَّهُ مِنْ هَؤُلاَءِ هُمُ الَّذِينَ يَدْخُلُونَض الْبُيُوتَ، وَيَسْبُونَ نُسَيَّاتٍ مُحَمَّلاَتٍ خَطَايَا، مُنْسَاقَاتٍ بِشَهَوَاتٍ مُخْتَلِفَةٍ. 7يَتَعَلَّمْنَ فِي كُلِّ حِينٍ، وَلاَ يَسْتَطِعْنَ أَنْ يُقْبِلْنَ إِلَى مَعْرِفَةِ الْحَقِّ أَبَداً. 8وَكَمَا قَاوَمَ يَنِّيسُ وَيَمْبِرِيسُط مُوسَى، كَذَلِكَ هَؤُلاَءِ أَيْضاً يُقَاوِمُونَ الْحَقَّ. أُنَاسٌ فَاسِدَةٌظ أَذْهَانُهُمْ، وَمِنْ جِهَةِ الإِيمَانِ مَرْفُوضُونَ. 9لَكِنَّهُمْ لاَ يَتَقَدَّمُونَ أَكْثَرَ، لأَنَّ حُمْقَهُمْ سَيَكُونُ وَاضِحاً لِلْجَمِيعِ، كَمَا كَانَ حُمْقُ ذَيْنِكَ أَيْضاً.

11- أ- أع 44:13-52.

11- ب- أع 1:14-19،6.

11- ت- قَارِنْ يو 20:15؛ 1تس 3:3

15- ث- مز 97:119-104؛ يو 39:5.

المَلجَأُ هُوَ الكِتَابُ المُقدَّسُ والتَّأَمُّلُ بِكَلِمَاتِهِ نَهَارًا ولَيلاً

10وَأَمَّا أَنْتَ فَقَدْ تَبِعْتَ تَعْلِيمِي، وَسِيرَتِي، وَقَصْدِي، وَإِيمَانِي، وَأَنَاتِي، وَمَحَبَّتِي، وَصَبْرِي، 11وَاضْطِهَادَاتِي، وَآلاَمِي، مِثْلَ مَا أَصَابَنِي فِي أَنْطَاكِيَةَأ وَإِيقُونِيَّةَب وَلِسْتِرَةَ. أَيَّةَ اضْطِهَادَاتٍت احْتَمَلْتُ! وَمِنَ الْجَمِيعِ أَنْقَذَنِي الرَّبُّ. 12وَجَمِيعُ الَّذِينَ يُرِيدُونَ أَنْ يَعِيشُوا بِالتَّقْوَى فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ يُضْطَهَدُونَ. 13وَلَكِنَّ النَّاسَ الأَشْرَارَ الْمُزَوِّرِينَ سَيَتَقَدَّمُونَ إِلَى أَرْدَأَ، مُضِلِّينَ وَمُضَلِّينَ. 14وَأَمَّا أَنْتَ فَاثْبُتْ عَلَى مَا تَعَلَّمْتَ وَأَيْقَنْتَ، عَارِفاً مِمَّنْ تَعَلَّمْتَ. 15وَأَنَّكَ مُنْذُ الطُّفُولِيَّةِ تَعْرِفُ الْكُتُبَ الْمُقَدَّسَةَ، الْقَادِرَةَ أَنْ تُحَكِّمَكَث لِلْخَلاَصِ، بِالإِيمَانِ الَّذِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ. 16كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحىً2 بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ، 17لِكَيْ يَكُونَ إِنْسَانُ اللهِ كَامِلاً، مُتَأَهِّباً لِكُلِّ عَمَلٍ صَالِحٍ.

المراجع

1 (1:3)- الارتِدَادُ أو السُّقُوطُ مِنَ الإيمَانِ هُوَ عَمَلٌ يَقُومُ بِهِ الذينَ يُسَمُّونَ مَسِيحِيِّينَ إسمِيِّينَ رَافِضِينَ بِمَشِيئَتِهِم لأُلُوهِيَّةِ المَسِيحِ ولِعَمَلِ الفِدَاءِ الَّذِي تَمَّمَهُ عَلَى الصَّلِيبِ حِينَ قَدَّمَ جَسَدَهُ ذَبِيحَةً (فيل 3: 18؛ 2بط 1:2؛ 1يو 1:4-3). يَختَلِفُ الارتِدَادُ عَنِ الخَطَأِ التَّعلِيمِيِّ الَّذِي قَد يَكُونُ نَاتِجًا عَن جَهلٍ أو ضَعفٍ فِي المَعرِفَةِ الكِتَابِيَّةِ لِلحَقِّ الإلَهِيّ (أع 1:19-6)، كَمَا ذُو القَرَابَةِ لِلهَرطَقَةِ اللاَّهُوتِيَّة (2تيم 25:2-26). الفَرقُ أو الجَوهَرُ هُوَ الإيمَانُ فِي القَلبِ، فالإنسَانُ المُرتَدُّ عَنِ الإيمانِ هُوَ إنسَانٌ غَيرُ مُختَبِرٍ لِلخَلاصِ، بَل لِمُجَرَّدِ المَظاهِر (مت 20:13-21)، ولَكِنَّ الإنسَانَ الَّذِي اختَبَرَ خَلاصَ الرَّبِّ لا يُمكِنُ أنْ يَهلِكَ، إذ أنَّهُ لا يَقدِرُ أَنْ يَرتَدَّ عَنِ الإيمَانِ الَّذِي قَد زُرِعَ في قَلبِهِ (مت 32:13-33؛ عب 39:10). المُرتَدُّ عَنِ الإيمَانِ لَهُ قُشُورُ المَسِيحِيَّةِ الإسمِيَّةِ الطَّقسِيَّةِ، ولَكِن بِدُونِ إيمَانٍ فِي القَلبِ حَتَّى وإن كَانُوا مُعَلِّمِينَ باسمِ المَسِيحِ (2تيم 3:4؛ 2بط 1:2-19؛ يه 11،8،4-16،13. سَيَكُونُ الارتِدَادُ دَاخِلَ الكَنَائِسِ المَحَلِّيَّةِ أيضًا، ولا شِفَاءَ ولا دَوَاءَ لِهَذِهِ الحَالَةِ إلاَّ انتِظارَ دَينُونَةِ اللهِ (إش 5:1-6، 5:5-7؛ 2تس 10:2-12؛ 2بط 17:2-22؛ يه 11-15).

2 (16:3)- وَحيُ الكِتَابِ المُقَدَّس: كُلُّ كَلِمَةٍ فِي الكِتَابِ المُقدَّس، بِشِقَّيهِ العَهد القَدِيم والعَهدِ الجَدِيد (2بط 15:3-16؛ رؤ 18:22-19)، هِيَ بِوَحيِ الرُّوحِ القُدُس. تَكَلَّمَ رِجَالُ اللهِ القِدِّيسُونَ بِقِيادَةِ الرُّوحِ القُدُس، أَيْ أَنَّهُ بِعَمَلٍ خَارِقٍ لِلطَّبِيعَة سَيطَرَ اللهُ عَلى عُقُولِ وأَذهَانِ وأَفكَارِ وشَخصِيَّاتِ وأُسلُوبِ ونَمَطِ حَيَاةِ هَؤُلاء الأَشخَاص، وساقهم ليَكتُبُوا بِكَلِمَاتٍ صَادِقَةٍ مَعصُومَةٍ عَنِ الخَطَأ. ذَلِكَ يَعنِي أنَّ كُلَّ ما قَالُوهُ أو كَتَبُوهُ بالأَحرَى فِي الكِتَابِ المُقَدَّس، هو أنَّ اللهَ نَفسَهُ كَتَبَ ووَضَعَ الكِتَابَ حَتَّى أنَّ رُوحَ اللهِ القُدُّوس سَاقَ وقَادَ وهَيمَنَ بإدَارَتِهِ عَلى جَمِيعِ أَسفَارِ الكِتَابِ المُقَدَّسِ بالشَّكلِ الَّذِي جُمعتْ فِيهِ حتى هذا اليوم (إش 16:34-17). لِذَلِكَ كُلُّ كَلِمَةٍ مِنَ الكِتَابِ المُقَدَّس لها سُلطانُ وصَلاحِيَّةُ الرب يسوع من السَّمَاء∙ هِيَ كَلِمَاتٌ يَشهَدُ لها العَهدُ القَدِيم (2صم 2:23-3؛ إش 1:59؛ إر 9:1)، بالإضَافَةِ إلى المَرَّاتِ الكَثِيرَةِ الَّتِي تَرِدُ فِيهَا "هَكَذَا يَقُولُ الرَّبّ". المَسِيحُ يَختُمُ عَلى مصداقِيَّةِ العَهدِ القَدِيم (مت 18:5، 42:22؛ مر 36:12؛ يو 35:10). ولقَد شَهِدَ الرُّسُلُ بِذَلِكَ أيضًا (أع 16:1، 24:4-25، 25:28؛ عب 7:3، 15:10-16؛ 2بط 20:1-21). يكشف لنَا الكِتَابُ المُقَدَّسُ، بإِلهَامِ الرُّوحِ القُدُس، مصدر وتَّارِيخَ الوجود المَادِّيَّ مُنذُ بَدءِ الوُجُودِ قَبلَ أنْ يَكونَ مَخلُوقٌ (تك 1:1)، ويُعَلِّمُنَا التَّارِيخَ الحَاضِرَ ويُخبِرُنا بالمُستَقبَل. يَضَعُ الرب يسوع المَسِيح خَتمَهُ عَلَى وَحيُ كَلِمَاتِ العَهدِ الجَدِيد أيضًا (يو 12:16-14)، ويَشهَدُ لَهُ الرُّسُلُ (1كور 13:2، 37:14؛ غلا 7:1-8؛ 1تس 15،2:4؛ 2تس 14،12،6:3). يَستَشهِدُ بُولُسُ الرَّسُولِ بِسِفرِ التَّثنِيَةِ مِنَ العَهدِ القَدِيمِ وبإِنجِيلِ لُوقَا مِنَ العَهدِ الجَدِيد، بِأَنَّهُما كِلَيهِما كلامُ الرَّبِّ (1تيم 18:5. قارن تث 4:25؛ لو 7:10). يَشهَدُ بُطرُسُ أنَّ رَسَائِلَ بُولُس هِيَ جزءٌ مِنَ الكِتَابِ المُقدَّس (2بط 16:3). حَتَّى وإنْ كانَ العَهدُ الجَدِيدُ يَستَشهِدُ بالعَهدِ القَدِيمِ بِكَلِمَاتٍ غَير مُتَطابِقَة كُلِّيًّا، فَإنَّ الهَدَفَ مِن ذَلِكَ هُوَ إلقاءُ ضَوءِ الرُّوحِ القُدُسِ عَلى شَرحٍ مُعَيَّنٍ لِلنَّصِّ بِأَكثَرِ شُمُولِيَّةٍ، مِثل (مز 2:8 مع مت 21:16). لَيسَ فَقَط أَفكَارُ الكِتَابِ المُقَدَّس ، بَل الأَهَمّ كَلِمَاتُهُ، كُلُّ كَلِمَةٍ منها هِيَ مُوحًى بِهَا مِنَ الرُّوحِ القُدُس وهِيَ مَعصُومَةٌ عَنِ الخَطَأ (خر 1:20؛ أم 30:5؛ مت 4:4؛ 2بط 20:1-21)، وهِيَ ذَاتُ صَلاحِيَّةِ وسُلطَانِ الله (مز 2:138؛ 2تيم 16:3).

  • عدد الزيارات: 1263