Skip to main content

الأصحاح الثاني

2- أ- 1يو 1:4.

3- ب- عب 1:12-3.

3- ت- غلا 9:6.

7- ث- تك 9:3؛ رؤ 14،2:22.

أَفَسُس: تُصَوِّرُ الكَنِيسَةَ فِي آخِرِ زَمَنِ الرُّسُل

1اُكْتُبْ1 إِلَى مَلاَكِ كَنِيسَةِ أَفَسُسَ: «هَذَا يَقُولُهُ الْمُمْسِكُ السَّبْعَةَ الْكَوَاكِبَ فِي يَمِينِهِ، الْمَاشِي فِي وَسَطِ السَّبْعِ الْمَنَايِرِ الذَّهَبِيَّةِ: 2أَنَا عَارِفٌ أَعْمَالَكَ وَتَعَبَكَ وَصَبْرَكَ، وَأَنَّكَ لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَحْتَمِلَ الأَشْرَارَ، وَقَدْ جَرَّبْتَأ الْقَائِلِينَ إِنَّهُمْ رُسُلٌ وَلَيْسُوا رُسُلاً، فَوَجَدْتَهُمْ كَاذِبِينَ. 3وَقَدِ احْتَمَلْتَب وَلَكَ صَبْرٌ، وَتَعِبْتَ مِنْ أَجْلِ اسْمِي وَلَمْ تَكِلَّت. 4لَكِنْ عِنْدِي عَلَيْكَ أَنَّكَ تَرَكْتَ مَحَبَّتَكَ الأُولَى. 5فَاذْكُرْ مِنْ أَيْنَ سَقَطْتَ وَتُبْ، وَاعْمَلِ الأَعْمَالَ الأُولَى، وَإِلَّا فَإِنِّي آتِيكَ عَنْ قَرِيبٍ وَأُزَحْزِحُ مَنَارَتَكَ مِنْ مَكَانِهَا، إِنْ لَمْ تَتُبْ. 6وَلَكِنْ عِنْدَكَ هَذَا: أَنَّكَ تُبْغِضُ أَعْمَالَ النُّقُولاَوِيِّينَ2 الَّتِي أُبْغِضُهَا أَنَا أَيْضاً. 7مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ. مَنْ يَغْلِبُ فَسَأُعْطِيهِ أَنْ يَأْكُلَ مِنْ شَجَرَةِ الْحَيَاةِ3،ث الَّتِي فِي وَسَطِ فِرْدَوْسِ اللهِ».

8- ج- رؤ 17:1-18.

9- ح- رؤ 9:3.

9- خ- قَارِنْ يو 30:8-47؛ 2كور 14:11.

9- د- إبليس. رؤ 13،1:2. أُنظُرْ رؤ 10:20 مُلاحَظَة.

10- ذ- المُكَافَآت. رؤ 11:3. أُنظُرْ 1كور 14:3 مُلاحَظَة.

11- ر- أُنظُرْ رؤ 6:20 مع المُلاحَظَة عِندَ العدد 14.

سمِيرنَا: تُصَوِّرُ الكَنِيسَةَ تَحتَ نِيرَانِ اضْطِهَادِ القَيَاصِرَةِ الرُّومَان

8وَاكْتُبْ إِلَى مَلاَكِ كَنِيسَةِ سِمِيرْنَا: «هَذَا يَقُولُهُ الأَوَّلُجـ وَالآخِرُ، الَّذِي كَانَ مَيْتاً فَعَاشَ. 9أَنَا أَعْرِفُ أَعْمَالَكَ وَضِيْقَتَكَ، وَفَقْرَكَ (مَعَ أَنَّكَ غَنِيٌّ) وَتَجْدِيفَ الْقَائِلِينَحـ إِنَّهُمْ يَهُودٌ وَلَيْسُوا يَهُوداً، بَلْ هُمْ مَجْمَعُخـ الشَّيْطَانِد. 10لاَ تَخَفِ الْبَتَّةَ مِمَّا أَنْتَ عَتِيدٌ أَنْ تَتَأَلَّمَ بِهِ. هُوَذَا إِبْلِيسُ مُزْمِعٌ أَنْ يُلْقِيَ بَعْضاً مِنْكُمْ فِي السِّجْنِ لِكَيْ تُجَرَّبُوا، وَيَكُونَ لَكُمْ ضِيقٌ عَشَرَةَ أَيَّامٍ. كُنْ أَمِيناً إِلَى الْمَوْتِ فَسَأُعْطِيكَ إِكْلِيلَذ الْحَيَاةِ. 11مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ. مَنْ يَغْلِبُ فَلاَ يُؤْذِيهِ الْمَوْتُ الثَّانِير».

12- أ- رؤ 16:1.

13- ب- قَارِنْ 2تيم 12:2.

16- ت- 2تس 8:2؛ رؤ 15:19.

17- ث- الرُّوحُ القُدُس. رؤ 29:2، 22،13،6:3. أُنظُرْ أع 4:2 مُلاحَظَة.

17- ج- خر 33:16-34؛ يو 49:6-51.

17- ح- إش 2:62؛ رؤ 12:3. قَارِنْ يو 42:1.

17- خ- قَارِنْ رؤ 3:14

بَرغَامُس: تُصَوِّرُ الكَنِيسَةَ تَتَزَوَّجُ العَالَمَ

12وَاكْتُبْ إِلَى مَلاَكِ الْكَنِيسَةِ الَّتِي فِي بَرْغَامُسَ: «هَذَا يَقُولُهُ الَّذِي لَهُ السَّيْفُأ الْمَاضِي ذُو الْحَدَّيْنِ. 13أَنَا عَارِفٌ أَعْمَالَكَ، وَأَيْنَ تَسْكُنُ حَيْثُ كُرْسِيُّ الشَّيْطَانِ، وَأَنْتَ مُتَمَسِّكٌ بِاسْمِي وَلَمْ تُنْكِرْب إِيمَانِي حَتَّى فِي الأَيَّامِ الَّتِي فِيهَا كَانَ أَنْتِيبَاسُ شَهِيدِي4 الأَمِينُ الَّذِي قُتِلَ عِنْدَكُمْ حَيْثُ الشَّيْطَانُ يَسْكُنُ. 14وَلَكِنْ عِنْدِي عَلَيْكَ قَلِيلٌ: أَنَّ عِنْدَكَ هُنَاكَ قَوْماً مُتَمَسِّكِينَ بِتَعْلِيمِ5 بَلْعَامَ، الَّذِي كَانَ يُعَلِّمُ بَالاَقَ أَنْ يُلْقِيَ مَعْثَرَةً أَمَامَ بَنِي إِسْرَائِيلَ: أَنْ يَأْكُلُوا مَا ذُبِحَ لِلأَوْثَانِ، وَيَزْنُوا. 15هَكَذَا عِنْدَكَ أَنْتَ أَيْضاً قَوْمٌ مُتَمَسِّكُونَ بِتَعَالِيمِ النُّقُولاَوِيِّينَ الَّذِي أُبْغِضُهُ. 16فَتُبْ وَإِلَّا فَإِنِّي آتِيكَ سَرِيعاً وَأُحَارِبُهُمْ بِسَيْفِت فَمِي. 17مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُث لِلْكَنَائِسِ. مَنْ يَغْلِبُ فَسَأُعْطِيهِ أَنْ يَأْكُلَ مِنَ الْمَنِّجـ الْمُخْفَى، وَأُعْطِيهِ حَصَاةً بَيْضَاءَ، وَعَلَى الْحَصَاةِ اسْمٌ جَدِيدٌحـ مَكْتُوبٌ لاَ يَعْرِفُهُ أَحَدٌ غَيْرُ الَّذِي يَأْخُذُخـ».

18- د- رؤ 14:1-15.

20- ذ- 1مل 31:18-32.

23- ر- إر 10:17.

24- ز- 2تيم 1:3-9. قَارِنْ 1كور 10:2.

27- س- مز 7:2-9.

28- ش- رؤ 16:22. قَارِنْ 2بط 19:1.

ثِيَاتِيرَا: تُصَوِّرُ زِنَى الكَنِيسَة

18وَاكْتُبْ إِلَى مَلاَكِ الْكَنِيسَةِ الَّتِي فِي ثِيَاتِيرَا: «هَذَا يَقُولُهُ ابْنُ اللهِ، الَّذِي لَهُ عَيْنَانِد كَلَهِيبِ نَارٍ، وَرِجْلاَهُ مِثْلُ النُّحَاسِ النَّقِيِّ. 19أَنَا عَارِفٌ أَعْمَالَكَ وَمَحَبَّتَكَ وَخِدْمَتَكَ وَإِيمَانَكَ وَصَبْرَكَ، وَأَنَّ أَعْمَالَكَ الأَخِيرَةَ أَكْثَرُ مِنَ الأُولَى. 20لَكِنْ عِنْدِي عَلَيْكَ قَلِيلٌ: أَنَّكَ تُسَيِّبُ الْمَرْأَةَ إِيزَابَلَذ الَّتِي تَقُولُ إِنَّهَا نَبِيَّةٌ، حَتَّى تُعَلِّمَ وَتُغْوِيَ عَبِيدِي أَنْ يَزْنُوا وَيَأْكُلُوا مَا ذُبِحَ لِلأَوْثَانِ. 21وَأَعْطَيْتُهَا زَمَاناً لِكَيْ تَتُوبَ عَنْ زِنَاهَا وَلَمْ تَتُبْ. 22هَا أَنَا أُلْقِيهَا فِي فِرَاشٍ، وَالَّذِينَ يَزْنُونَ مَعَهَا فِي ضِيقَةٍ عَظِيمَةٍ، إِنْ كَانُوا لاَ يَتُوبُونَ عَنْ أَعْمَالِهِمْ. 23وَأَوْلاَدُهَا أَقْتُلُهُمْ بِالْمَوْتِ. فَسَتَعْرِفُ جَمِيعُ الْكَنَائِسِ أَنِّي أَنَا هُوَ الْفَاحِصُر الْكُلَى وَالْقُلُوبِ، وَسَأُعْطِي كُلَّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ بِحَسَبِ أَعْمَالِهِ. 24وَلَكِنَّنِي أَقُولُ لَكُمْ وَلِلْبَاقِينَ فِي ثِيَاتِيرَا، كُلِّ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ هَذَا التَّعْلِيمُ، وَالَّذِينَ لَمْ يَعْرِفُوا أَعْمَاقَز الشَّيْطَانِ، كَمَا يَقُولُونَ، إِنِّي لاَ أُلْقِي عَلَيْكُمْ ثِقْلاً آخَرَ، 25وَإِنَّمَا الَّذِي عِنْدَكُمْ تَمَسَّكُوا بِهِ إِلَى أَنْ أَجِيءَ. 26وَمَنْ يَغْلِبُ وَيَحْفَظُ أَعْمَالِي إِلَى النِّهَايَةِ فَسَأُعْطِيهِ سُلْطَاناً عَلَى الأُمَمِ، 27فَيَرْعَاهُمْ بِقَضِيبٍ مِنْ حَدِيدٍ، كَمَا تُكْسَرُ آنِيَةٌ مِنْ خَزَفٍس، كَمَا أَخَذْتُ أَنَا أَيْضاً مِنْ عِنْدِ أَبِي، 28وَأُعْطِيهِ كَوْكَبَ الصُّبْحِش.

 

29مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ».

المراجع

1 (1:2)- الرَّسَائِلُ إلى الكَنَائِسِ السَّبع لَهَا أَربَعَةُ أَوجُهٍ مِنَ التَّطبِيق: (1) تُطَبَّقُ كُلُّ رِسَالَةٍ عَلى الكَنِيسَةِ المَحَلِّيَّةِ المُوَجَّهَةُ إلَيهَا الرِّسَالَةُ باسمِهَا. (2) فِي هَذِهِ الرَّسَائِل تَنبِيهٌ رُوحِيٌّ فِي كُلِّ أَيَّامِ عَصرِ الكَنِيسَةِ، وهِيَ بِمَثابَةِ امتِحَانٍ رُوحِيٍّ لِكُلِّ كَنِيسَةٍ في هذا العَصر، تَتَحَقَّقُ مِن حَالَتِهَا الرُّوحِيَّةِ فِي نَظَرِ الله. (3) حَثٌّ رُوحِيٌّ لِكُلِّ قَسِّيسٍ أو أَيِّ عُضوٍ فِي الكَنِيسَةِ أنْ تَكُونَ لَدَيهِ أُذُنٌ صَاغِيَةٌ، وفِيهَا وَعدٌ مِنَ الرَّبِّ يَسُوعَ لِكُلِّ فَردٍ مَسِيحِيٍّ يَغلِبُ ويَنتَصِرُفِي حَيَاتِهِ الرُّوحِيَّة. (4) تَطبِيقٌ نَبَوِيٌّ إذ أَنَّ هَذِهِ الرَّسَائِلَ تَكشِفُ التَّارِيخَ الرُّوحِيَّ لِعَصرِ الكَنِيسَةِ في تَطَوُّرَاتِهِ مِن سَنَةِ 95 مِيلادِيَّةِ إلى يَومِ اختِطَافِ الكَنِيسَة. مِنَ الرَّائِعِ أنَّ هَذِهِ النُّبُؤةَ الَّتِي تَكشِفُ عَصرَ الكَنِيسَةِ مِن أَوَّلِهِ إلى آخِرِهِ لا تَتَضَمَّنُ الضِّيقَةَ العَظِيمَة، فَلا ذِكرَ لِلكَنِيسَةِ بَعدَ رُؤيا 22:3. مَرَّةً أُخرَى، إنَّ هَذِهِ الرَّسَائِلَ المُوَجَّهَةَ إلى كَنَائِسَ مَحَلِّيَّةٍ تَتَخَطَّى نِطَاقَهُم لِتُعطِيَ صُورَةً نَبَوِيَّةً عَن عَصرِ الكَنِيسَةِ الكَونِيَّةِ المُكَوَّنَةِ مِن كُلِّ الكَنَائِسِ المَحَلِّيَّةِ عَبرَ العُصُور – عَهد الكَنِيسَة. هَذِه النُّبُؤَةُ فِي وَصفِهَا لِحَالَةِ كُلِّ كَنِيسَة، هِيَ فِي ذَاتِ الوَقتِ تَصِفُ كُلَّ مَرحَلَةٍ، وبِالتَّتَالِي نَفسِهِ، مِن مَرَاحِلِ تَارِيخِ الكَنِيسَة: 1- أَفَسُس تَصِفُ الوَضعَ العَامَّ الجَيِّدَ عِندَ إعطَاءِ هَذِهِ الرُّؤيَا إلَى يُوحَنَّا الحَبِيب. 2- سمِيرنَا تُشيرُ إلى زَمَنِ الاضْطِهَادِ الرُّومَانِيّ. 3- برغَامُس تَصِفُ استِقرَارَ الكَنِيسَةِ فِي العَالَم، حَيثُ الشَّيطَانُ يَسكُنُ "بَعدَ اعتِنَاقِ الأمبَرَاطُورِ الرُّومَانِيِّ قسطَنطِين الدِّيَانَةَ المَسِيحِيَّة حَوَالَي سَنَة 316 مِيلادِيَّة، وتَطَوُّر البَابَوِيَّةِ الرُّومَانِيَّةِ إلَى الوُجُود. 4- ثِياتِيرَا تَصِفُ انشِقَاقَ المَسِيحِيَّةِ الحَقِيقِيَّةِ عَنِ المَسِيحِيَّةِ الإسمِيَّةِ البَابَويَّةِ الرُّومَانِيَّة، الَّتِي تَبَنَّتْ عِبَادَةَ الأَوثان. 5- سَاردِس تَصِفُ النَّهضَةَ الرُّوحِيَّةَ لِلمَسِيحِيَّةِ الحَقِيقِيَّة. 6- فِيلادِلفيَا تَشهَدُ لِكَلِمَةِ اللهِ ولاسمِ يَسُوع فَيَنتشِرُ العمَلُ الإنجيلِيُّ التَّبشِيرِيُّ فِي كُلِّ العَالَم. 7-لاوُدكِيَّة هي العَصرُ الَّذِي تَكُونُ فِيهِ المَسِيحِيَّةُ الحَقِيقِيَّةُ رَاضِيَةً بِوَضعِهَا الرُّوحِيّ، بِدُونِ أنْ تَكُونَ مُدرِكَةً لِحَقِيقَةِ حَالَتِهَا الرُّوحِيَّة.

2 (6:2)- الكَلِمَةُ اليُونَانِيَّةُ مُشتَقَّةٌ مِن "nikao" وتَعنِي "يَنتَصِر" و"laos" وتَعنِي "الشَّعب". لِذَلِكَ تَعنِي كََلِمَةُ النِّقُولاوِيِّينَ حُكمَ الشَّعبِ أو فِي مَفهُومِ اليَوم تَعنِي "دِيمُوقرَاطِيَّة". الكَنائِسُ يَجِبُ أنْ تَعِيشَ فِي ظِلِّ الثيُوقرَاطِيَّةِ، أي حُكم الله وليسَ حُكم النَّاس. الكَنَائِسُ يَجِبُ أنْ تَحكُمَهَا كَلِمَةُ اللهِ وليسَ رَأيَ الأَكثَرِيَّة، هَذَا الشَّيءُ الَّذِي يُبغِضُهُ الرَّبُّ يَسُوعُ وقسِّيسُ كَنِيسَةِ أَفَسُس أيضًا (رؤ 6:2).

3 (7:2)- هُناكَ عِدَّةُ رَوَابِط قَوِيَّة بينَ سِفرِ التَّكوِينِ وسِفرِ الرُّؤيَا، وشَجَرَةُ الحَيَاةِ هِيَ وَاحِدَةٌ مِنهَا. لِكي لا يَأكُلَ الإنسَانُ مِن شَجَرَةِ الحَيَاة، طَرَدَهُ اللهُ مِن جَنَّةِ عَدَن، وَوَضَعَ كَرُوبًا ولَهِيبَ سَيفٍ مُتَقَلِّبٍ فِي الطَّرِيقِ إلَيهَا بِهَدَفِ حِرَاسَتِهَا (تك 9:2، 22:3-24). ثُمَّ تَظهَرُ ثَانِيَةً ولِثَلاثِ مَرَّاتٍ فِي (رؤ 19،14،3:22) فِي جَنَّةِ عَدَن الجَدِيدَة. مِثلَمَا أَكَلَ الإنسَانُ مِن شَجَرَةِ مَعرِفَةِ الخَيرِ والشَّرّ، كَذَلِكَ عُلِّقَ المَسِيحُ عَلى خَشَبَةِ (باليُونَانِيَّةِ شَجَرَة) الصَّلِيب لِيُعطِيَنَا أنْ نَأكُلَ مِن شَجَرَةِ الحَيَاةِ الأَبَدِيَّة.

4 (13:2)- كَلِمَةُ "شَهِيد" مُشتَقَّةٌ مِن كَلِمَةٍ يُونَانِيَّةٍ تَعنِي "شَاهِد"، وهِيَ وَارِدَةٌ في سِفرِ الرُّؤيَا سَبعَ مَرَّاتٍ بِأَشكَالٍ مُنَوَّعَةٍ: "شَهِيدِي"، "شَاهِدِي"، "شُهَدَاء"، "شَهَادَة"، "شَاهِد"، "شَهِدَ"، و"اشهَد". الكَلِمَةُ تَقصُدُ أنْ تَدُلَّ عَلى الشَّخصِ الَّذِي يَستَشهِدُ، أي يَمُوتُ، فِي سَبِيلِ أمَانَتِهِ لِمَا يَشهَدُ بِهِ أو لِمَن يَشهَدُ لَهُ، الَّذِي هُو لم يَشهَدْ لَهُ، الَّذِي هُوَ الرَّبُّ يَسُوعُ، كَمَا هِيَ الحَالُ هُنَا.

5 (14:2)- "تَعلِيمُ بَلعَام" (أُنظُرْ 2بط 15:2 مُلاحَظَة؛ يه 11 مُلاحَظَة) لِبَالاق أَنْ يُفسِدَ شَعبَ اللهِ الَّذِي لم يَقدِرْ أنْ يَلعَنَهُ (عد 15:31-16، 5:22، 8:23) عَن طَرِيقِ إغوَائِهِم أنْ يَتَخَلُّوا عَن انفِرَازِهِم عَنِ العَالَم، عَن طَرِيقِ الزَّوَاجِ مِنَ المُوآبِيَّاتِ، فَيَتَنَجَّسُونَ ويَخسَرُونَ شَهَادَتَهُم، كَمَا حَدَثَ مَعَ شَمشُون فِي سِفرِ القُضَاةِ الأصحَاح الخَامِس عَشَر. النَّجَاسَةُ الرُّوحِيَّةُ هِيَ اتِّحَادُ الكَنِيسَةِ مَعَ العَالَم (يعق 4:4). إنفَتَحَتْ بَرغَامُسُ عَلَى العَالَمِ (رؤ 13:2)، حَيثُ يَسكُنُ الشَّيطَان (يو 31:12، 30:14، 11:16).

  • عدد الزيارات: 1604