Skip to main content

الأصحاح الرابع

ابتِدَاءُ الضِّيقَةِ العَظِيمَةِ بِفَتحِ الأَختَامِ السَّبعَة. رؤ 4 – 6 مع 1:8

1- ج- قَارِنْ لو 45:23؛ عب 19:10-20.

1- ح- حز 1:1.

1- خ- رؤ 10:1. قَارِنْ 1تس 16:4.

1- د- رؤ 19:1.

2- ذ- رؤ 21:3. قَارِنْ رؤ 3:22.

3- ر- رؤ 11:21. قَارِنْ حز 26:1-27

3- ز- تك 13:9-17؛ حز 28:1.

6- س- رؤ 2:15.

6- ش- أُنظُرْ حز 5:1 مُلاحَظَة.

6- ص- قَارِنْ حز 18:1، 12:10.

8- ض- إش 2:6.

8- ط- إش 3:6.

اختِطَافُ الكَنِيسَةِ إلَى السَّمَاءِ إلَى أَمَامِ حَضرَةِ الرَّبِّ الإلَه

1بَعْدَ هَذَا نَظَرْتُ وَإِذَا بَابٌجـ مَفْتُوحٌحـ فِي السَّمَاءِ، وَالصَّوْتُ الأَوَّلُ الَّذِي سَمِعْتُهُ كَبُوقٍخـ يَتَكَلَّمُ مَعِي قَائِلاً: «اصْعَدْ1 إِلَى هُنَا فَأُرِيَكَ مَا لاَ بُدَّ أَنْ يَصِيرَ بَعْدَد هَذَا». 2وَلِلْوَقْتِ صِرْتُ فِي الرُّوحِ، وَإِذَا عَرْشٌذ مَوْضُوعٌ فِي السَّمَاءِ، وَعَلَى الْعَرْشِ جَالِسٌ. 3وَكَانَ الْجَالِسُ فِي الْمَنْظَرِ شِبْهَ حَجَرِ الْيَشْبِر وَالْعَقِيقِ، وَقَوْسُ قُزَحَز حَوْلَ الْعَرْشِ فِي الْمَنْظَرِ شِبْهُ الزُّمُرُّدِ. 4وَحَوْلَ الْعَرْشِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ عَرْشاً. وَرَأَيْتُ عَلَى الْعُرُوشِ أَرْبَعَةً وَعِشْرِينَ شَيْخاً جَالِسِينَ مُتَسَرْبِلِينَ بِثِيَابٍ بِيضٍ، وَعَلَى رُؤُوسِهِمْ أَكَالِيلُ مِنْ ذَهَبٍ. 5وَمِنَ الْعَرْشِ يَخْرُجُ بُرُوقٌ وَرُعُودٌ وَأَصْوَاتٌ. وَأَمَامَ الْعَرْشِ سَبْعَةُ مَصَابِيحِ نَارٍ مُتَّقِدَةٌ، هِيَ سَبْعَةُ أَرْوَاحِ اللهِ. 6وَقُدَّامَ الْعَرْشِ بَحْرُس زُجَاجٍ شِبْهُ الْبَلُّورِ. وَفِي وَسَطِ الْعَرْشِ وَحَوْلَ الْعَرْشِ أَرْبَعَةُ حَيَوَانَاتٍش مَمْلُوَّةٌص عُيُوناً مِنْ قُدَّامٍ وَمِنْ وَرَاءٍ. 7وَالْحَيَوَانُ الأَوَّلُ شِبْهُ أَسَدٍ، وَالْحَيَوَانُ الثَّانِي شِبْهُ عِجْلٍ، وَالْحَيَوَانُ الثَّالِثُ لَهُ وَجْهٌ مِثْلُ وَجْهِ إِنْسَانٍ، وَالْحَيَوَانُ الرَّابِعُ شِبْهُ نَسْرٍ طَائِرٍ. 8وَالأَرْبَعَةُ الْحَيَوَانَاتُ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهَا سِتَّةُض أَجْنِحَةٍ حَوْلَهَا وَمِنْ دَاخِلٍ مَمْلُوَّةٌ عُيُوناً، وَلاَ تَزَالُ نَهَاراً وَلَيْلاً قَائِلَةً: «قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ، الرَّبُّط الْإِلَهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي كَانَ وَالْكَائِنُ وَالَّذِي يَأْتِي». 9وَحِينَمَا تُعْطِي الْحَيَوَانَاتُ مَجْداً وَكَرَامَةً وَشُكْراً لِلْجَالِسِ عَلَى الْعَرْشِ، الْحَيِّ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ، 10يَخِرُّ الأَرْبَعَةُ وَالْعِشْرُونَ شَيْخاً قُدَّامَ الْجَالِسِ عَلَى الْعَرْشِ، وَيَسْجُدُونَ لِلْحَيِّ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ، وَيَطْرَحُونَ

11- أ- تك 1:1؛ يو 3:1.

11- ب- كو 16:1. قَارِنْ مز 1:19.

أَكَالِيلَهُمْ أَمَامَ الْعَرْشِ قَائِلِينَ: 11«أَنْتَ مُسْتَحِقٌّ أَيُّهَا الرَّبُّ أَنْ تَأْخُذَ الْمَجْدَ وَالْكَرَامَةَ وَالْقُدْرَةَ، لأَنَّكَ أَنْتَ خَلَقْتَأ كُلَّ الأَشْيَاءِ، وَهِيَ بِإِرَادَتِكَب كَائِنَةٌ وَخُلِقَتْ».

المراجع

1 (1:4)- هَذَا العَدَدُ هُوَ إتمَامٌ لِنُبُؤَةٍ (1تس 16:4-17)، أي الاختِطَاف. إبتِدَاءً مِن (رؤ 1:4)، الصُّورَةُ هِي فِي السَّمَاءِ ويُوحَنَّا الَّذِي هُو صُورَةٌ عَن مُؤمِنٍ في عَهدِ المَسِيح، يَشهَدُ هُنا أَحدَاثَ الأرضِ مِنَ السَّمَاء. كَلِمَةُ كَنِيسَة لا تَعُودُ تَظهَرُ حَتَّى النِّهَايَةِ فِي (رؤ 16:22). هَذا المَشهَدُ يُؤَكِّدُ التَّعلِيمَ الكِتَابِيَّ أنَّ أَولادَ الرَّبِّ قَدِ انتَقَلُوا مِنَ الدَّينُونَةِ إلى الحَيَاةِ ولَن يَعبُرُوا فِي الضِّيقَةِ العَظِيمَةِ المَوصُوفَة (رؤ 6 – 19).

  • عدد الزيارات: 1430