Arabic Reference Study Bible by Dr. R. G. Kammar

الأسفار التاريخية

الأصحاح الثاني

كتب بواسطة: القس الدكتور رمزي خمَار. القسم: الملوك الأول.

1- أ- قارِنْ تث 31: 14 و16.

3- ب- تث 9:29؛ يش 7:1.

4- ت- 2صم 4:7-18.

4- ث- 1مل 25:8.

5- ج- 2صم 9:18-14.

5- ح- 2صم 27:3، 4:20-10.

5- 2صم 2: 23.

5- خ- 2صم 27:3.

6- د- أنظر حب 5:2 مُلاحَظَة.

7- ذ- 2صم 27:17.

9- ر- خر 7:20؛ أي 28:9.

وَصِيَّةُ دَاوُد لِسُلَيمَان

1وَلَمَّا قَرُبَتْ أَيَّامُأ وَفَاةِ دَاوُدَ أَوْصَى سُلَيْمَانَ ابْنَهُ: 2أَنَا ذَاهِبٌ فِي طَرِيقِ الأَرْضِ كُلِّهَا. فَتَشَدَّدْ1 وَكُنْ رَجُلاً. 3اِحْفَظْ شَعَائِرَ الرَّبِّ إِلَهِكَ إِذْ تَسِيرُ فِي طُرُقِهِ وَتَحْفَظُ فَرَائِضَهُ وَصَايَاهُ وَأَحْكَامَهُ وَشَهَادَاتِهِ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي شَرِيعَةِ مُوسَى، لِتُفْلِحَب فِي كُلِّ مَا تَفْعَلُ وَحَيْثُمَا تَوَجَّهْتَ. 4لِيُقِيمَت الرَّبُّ كَلاَمَهُ الَّذِي تَكَلَّمَ بِهِ عَنِّي قَائِلاً: إِذَا حَفِظَ بَنُوكَ طَرِيقَهُمْ وَسَلَكُوا أَمَامِي بِالأَمَانَةِ مِنْ كُلِّ قُلُوبِهِمْ وَكُلِّ أَنْفُسِهِمْ لاَث يُعْدَمُ لَكَ رَجُلٌ عَنْ كُرْسِيِّ إِسْرَائِيلَ. 5وَأَنْتَ أَيْضاً تَعْلَمُ مَا فَعَلَ بِيجـ يُوآبُ ابْنُ صَرُويَةَ، مَا فَعَلَ لِرَئِيسَيْحـ جُيُوشِ إِسْرَائِيلَ: ابْنَيْرَ بْنِ نَيْرَ وَعَمَاسَا بْنِ يَثْرٍ إِذْ قَتَلَهُمَا وَسَفَكَ دَمَ الْحَرْبِخـ فِي الصُّلْحِ، وَجَعَلَ دَمَ الْحَرْبِ فِي مِنْطَقَتِهِ الَّتِي عَلَى حَقَوَيْهِ وَفِي نَعْلَيْهِ اللَّتَيْنِ بِرِجْلَيْهِ. 6فَافْعَلْ حَسَبَ حِكْمَتِكَ2 وَلاَ تَدَعْ شَيْبَتَهُ تَنْحَدِرُ بِسَلاَمٍ إِلَى الْهَاوِيَةِد. 7وَافْعَلْ مَعْرُوفاً لِبَنِي بَرْزِلاَّيَ الْجِلْعَادِيِّ فَيَكُونُوا بَيْنَ الآكِلِينَ عَلَى مَائِدَتِكَ، لأَنَّهُمْ هكَذَا3 تَقَدَّمُواذ إِلَيَّ عِنْدَ هَرَبِي مِنْ وَجْهِ أَبْشَالُومَ أَخِيكَ. 8وَهُوَذَا مَعَكَ شَمْعِي بْنُ جِيرَا الْبِنْيَامِينِيُّ مِنْ بَحُورِيمَ. وَهُوَ لَعَنَنِي لَعْنَةً شَدِيدَةً يَوْمَ انْطَلَقْتُ إِلَى مَحَنَايِمَ وَقَدْ نَزَلَ لِلِقَائِي إِلَى الأُرْدُنِّ، فَحَلَفْتُ لَهُ بِالرَّبِّ إِنِّي لاَ أُمِيتُكَ بِالسَّيْفِ. 9وَالآنَ فَلاَر تُبَرِّرْهُ لأَنَّكَ أَنْتَ رَجُلٌ حَكِيمٌ، فَاعْلَمْ مَا تَفْعَلُ بِهِ وَأَحْدِرْ شَيْبَتَهُ بِالدَّمِ إِلَى الْهَاوِيَةِ.

10- ز- أع 29:2.

11- س- 2صم 4:5.

دَاوُد يَمُوت (1أخ 26:29-30)

10وَاضْطَجَعَ دَاوُدُ مَعَ آبَائِهِ وَدُفِنَ فِي مَدِينَةِ دَاوُدَز. 11وَكَانَ الزَّمَانُ الَّذِي مَلَكَ فِيهِ دَاوُدُ عَلَى إِسْرَائِيلَ أَرْبَعِينَس سَنَةً. فِي حَبْرُونَ مَلَكَ سَبْعَ سِنِينٍ، وَفِي أُورُشَلِيمَ مَلَكَ ثَلاَثاً وَثَلاَثِينَ سَنَةً.

مُلْكُ سُلَيمَان. 1مل 12:2 – 43:11

12- ش- 1مل 46:1

12وَجَلَسَش سُلَيْمَانُ عَلَى كُرْسِيِّ دَاوُدَ أَبِيهِ وَتَثَبَّتَص مُلْكُهُ جِدّاً.

12- ص- قارن 1مل 46:2.

15- ض- 1مل 18،11:1.

15- ط- 1أخ 9:22-10، 5:28-7؛ دا 21:21

إعدَامُ أدُونِيَّا

13ثُمَّ جَاءَ أَدُونِيَّا ابْنُ حَجِّيثَ إِلَى بَثْشَبَعَ أُمِّ سُلَيْمَانَ. فَقَالَتْ: أَلِلسَّلاَمِ جِئْتَ؟ فَقَالَ: لِلسَّلاَمِ. 14ثُمَّ قَالَ: لِي مَعَكِ كَلِمَةٌ. فَقَالَتْ: تَكَلَّمْ. 15فَقَالَ: أَنْتِ تَعْلَمِينَ أَنَّ الْمُلْكَ كَانَ لِيض، وَقَدْ جَعَلَ جَمِيعُ إِسْرَائِيلَ وُجُوهَهُمْ نَحْوِي لأَمْلِكَ، فَدَارَ الْمُلْكُ وَصَارَ لأَخِي لأَنَّهُ مِنْط قِبَلِ الرَّبِّ صَارَ لَهُ. 16وَالآنَ أَسْأَلُكِ سُؤَالاً وَاحِداً فَلاَ تَرُدِّينِي

22- أ- 1أخ 2:3-5.

22- ب- 1مل 7:1.

23- ت- قارن 1مل 52:1.

25- ث- 1مل 35:2؛ 2صم 18:8؛

فِيهِ. فَقَالَتْ لَهُ: تَكَلَّمْ. 17فَقَالَ: قُولِي لِسُلَيْمَانَ الْمَلِكِ، لأَنَّهُ لاَ يَرُدُّكِ، أَنْ يُعْطِيَنِي أَبِيشَجَ الشُّونَمِيَّةَ امْرَأَةً. 18فَقَالَتْ بَثْشَبَعُ: حَسَناً. أَنَا أَتَكَلَّمُ عَنْكَ إِلَى الْمَلِكِ. 19فَدَخَلَتْ بَثْشَبَعُ إِلَى الْمَلِكِ سُلَيْمَانَ لِتُكَلِّمَهُ عَنْ أَدُونِيَّا. فَقَامَ الْمَلِكُ لِلِقَائِهَا وَسَجَدَ لَهَا وَجَلَسَ عَلَى كُرْسِيِّهِ، وَوَضَعَ كُرْسِيّاً لآمِّ الْمَلِكِ فَجَلَسَتْ عَنْ يَمِينِهِ. 20وَقَالَتْ: إِنَّمَا أَسْأَلُكَ سُؤَالاً وَاحِداً صَغِيراً. لاَ تَرُدَّنِي. فَقَالَ لَهَا الْمَلِكُ: اسْأَلِي يَا أُمِّي لأَنِّي لاَ4 أَرُدُّكِ. 21فَقَالَتْ: لِتُعْطَ أَبِيشَجُ الشُّونَمِيَّةُ لأَدُونِيَّا أَخِيكَ امْرَأَةً. 22فَأَجَابَ الْمَلِكُ سُلَيْمَانُ: وَلِمَاذَا أَنْتِ تَسْأَلِينَ أَبِيشَجَ الشُّونَمِيَّةَ لأَدُونِيَّا؟ فَاسْأَلِي لَهُ الْمُلْكَ لأَنَّهُ أَخِي الأَكْبَرُأ مِنِّي! لَهُ وَلأَبِيَاثَارَب الْكَاهِنِ وَلِيُوآبَ ابْنِ صَرُويَةَ. 23وَحَلَفَ سُلَيْمَانُ الْمَلِكُ بِالرَّبِّ: هَكَذَا يَفْعَلُ لِيَ اللَّهُ وَهَكَذَا يَزِيدُ إِنَّهُ قَدْ تَكَلَّمَ أَدُونِيَّا بِهَذَا الْكَلاَمِ ضِدَّ نَفْسِهِت. 24وَالآنَ حَيٌّ هُوَ الرَّبُّ الَّذِي ثَبَّتَنِي وَأَجْلَسَنِي عَلَى كُرْسِيِّ دَاوُدَ أَبِي، وَالَّذِي صَنَعَ لِي بَيْتاً كَمَا تَكَلَّمَ، إِنَّهُ الْيَوْمَ يُقْتَلُ أَدُونِيَّا. 25فَأَرْسَلَ الْمَلِكُ سُلَيْمَانُ بِيَدِ بَنَايَاهُوث بْنِ يَهُويَادَاعَ فَبَطَشَ بِهِ فَمَاتَ.

27- ج- 1صم 30:2-36.

أبيَاثَارُ يُعْزَلُ عَنِ الكَهنُوت

26وَقَالَ الْمَلِكُ لأَبِيَاثَارَ الْكَاهِنِ: اذْهَبْ إِلَى عَنَاثُوثَ إِلَى حُقُولِكَ لأَنَّكَ مُسْتَوْجِبُ الْمَوْتِ، وَلَسْتُ أَقْتُلُكَ فِي هَذَا الْيَوْمِ لأَنَّكَ حَمَلْتَ تَابُوتَ سَيِّدِي الرَّبِّ أَمَامَ دَاوُدَ أَبِي، وَلأَنَّكَ تَذَلَّلْتَ بِكُلِّ مَا تَذَلَّلَ بِهِ أَبِي. 27وَطَرَدَ سُلَيْمَانُ أَبِيَاثَارَ عَنْ أَنْ يَكُونَ كَاهِناً لِلرَّبِّ لإِتْمَامِجـ كَلاَمِ الرَّبِّ الَّذِي تَكَلَّمَ بِهِ عَلَى بَيْتِ عَالِي فِي شِيلُوهَ.

28- ح- 1مل 7:1.

29- خ- 1مل 5:2-6.

30- د- خر 14:21.

31- ذ- عد 33:35؛ تث 8:21-9.

32- ر- تك 6:9؛ قض 57،24:9.

32- ز- 2صم 27:3.

الدَّمُ البَرِيءُ يُنتَقَمُ لَهُ أخِيرًا؛ إعدَامُ يُوآب

28فَأَتَى الْخَبَرُ إِلَى يُوآبَ، لأَنَّ يُوآبَ مَالَحـ وَرَاءَ أَدُونِيَّا وَلَمْ يَمِلْ وَرَاءَ أَبْشَالُومَ. فَهَرَبَ يُوآبُ إِلَى خَيْمَةِ الرَّبِّ وَتَمَسَّكَ بِقُرُونِ5 الْمَذْبَحِ. 29فَأُخْبِرَ الْمَلِكُ سُلَيْمَانُ بِأَنَّ يُوآبَ قَدْ هَرَبَ إِلَى خَيْمَةِ الرَّبِّ وَهَا هُوَ بِجَانِبِ الْمَذْبَحِ. فَأَرْسَلَ سُلَيْمَانُ بَنَايَاهُوَ بْنَ يَهُويَادَاعَ قَائِلاً: اذْهَبِ ابْطُِشْخـ بِهِ. 30فَدَخَلَ بَنَايَاهُو إِلَى خَيْمَةِ الرَّبِّ وَقَالَ لَهُ: هَكَذَا يَقُولُ الْمَلِكُ: اخْرُجْد. فَقَالَ: كَلاَّ وَلَكِنَّنِي هُنَا أَمُوتُ. فَرَدَّ بَنَايَاهُو الْجَوَابَ عَلَى الْمَلِكِ قَائِلاً: هَكَذَا تَكَلَّمَ يُوآبُ وَهَكَذَا جَاوَبَنِي. 31فَقَالَ لَهُ الْمَلِكُ: افْعَلْ كَمَا تَكَلَّمَ، وَابْطِشْ بِهِ وَادْفِنْهُ، وَأَزِلْذ عَنِّي وَعَنْ بَيْتِ أَبِي الدَّمَ الزَّكِيَّ الَّذِي سَفَكَهُ يُوآبُ، 32فَيَرُدُّر الرَّبُّ دَمَهُ عَلَى رَأْسِهِ لأَنَّهُ بَطَشَ بِرَجُلَيْنِ بَرِيئَيْنِ وَخَيْرٍ مِنْهُ وَقَتَلَهُمَا بِالسَّيْفِ وَأَبِي دَاوُدُ لاَ يَعْلَمُ، وَهُمَا أَبْنَيْرُز بْنُ نَيْرٍ رَئِيسُ جَيْشِ

32- أ- 2صم 9:20-10.

33- ب- 2صم 27:3-29.

33- ت- أم 5:25.

إِسْرَائِيلَ وَعَمَاسَاأ بْنُ يَثَرٍ رَئِيسُ جَيْشِ يَهُوذَا. 33فَيَرْتَدُّ دَمُهُمَا عَلَى رَأْسِ يُوآبَ وَرَأْسِب نَسْلِهِ إِلَى الأَبَدِ، وَيَكُونُ لِدَاوُدَ وَنَسْلِهِ وَبَيْتِهِ وَكُرْسِيِّهِ سَلاَمٌ إِلَى الأَبَدِ مِنْ عِنْدِ الرَّبِّت. 34فَصَعِدَ بَنَايَاهُو بْنُ يَهُويَادَاعَ وَبَطَشَ بِهِ وَقَتَلَهُ، فَدُفِنَ فِي بَيْتِهِ فِي6 الْبَرِّيَّةِ.

 

بَنَايَاهُو يُجعَلُ قَائِدًا لِلجَيشِ وصَادُوقُ رَئِيسَ كَهَنَةِ الله

35وَجَعَلَ الْمَلِكُ بَنَايَاهُوَ بْنَ يَهُويَادَاعَ مَكَانَهُ عَلَى الْجَيْشِ، وَجَعَلَ الْمَلِكُ صَادُوقَ الْكَاهِنَ مَكَانَ أَبِيَاثَارَ.

36- ث- 2صم 5:16-13؛ 1مل 8:2.

37- ج- قارن 2صم 23:15.

44- ح- 1صم 39:25.

46- خ- 1مل 12:2.

إعدَامُ شِمْعِي

36ثُمَّ أَرْسَلَ الْمَلِكُ وَدَعَا شَمْعِيَث وَقَالَ لَهُ: ابْنِ لِنَفْسِكَ بَيْتاً فِي أُورُشَلِيمَ وَأَقِمْ هُنَاكَ وَلاَ تَخْرُجْ مِنْ هُنَاكَ إِلَى هُنَا أَوْ هُنَالِكَ. 37فَيَوْمَ تَخْرُجُ وَتَعْبُرُ وَادِيَ قَدْرُونَجـ اعْلَمَنَّ بِأَنَّكَ مَوْتاً تَمُوتُ، وَيَكُونُ دَمُكَ عَلَى رَأْسِكَ. 38فَقَالَ شَمْعِي لِلْمَلِكِ: حَسَنٌ الأَمْرُ. كَمَا تَكَلَّمَ سَيِّدِي الْمَلِكُ كَذَلِكَ يَصْنَعُ عَبْدُكَ. فَأَقَامَ شَمْعِي فِي أُورُشَلِيمَ أَيَّاماً كَثِيرَةً. 39وَفِي نِهَايَةِ ثَلاَثِ سِنِينَ هَرَبَ عَبْدَانِ لِشَمْعِي إِلَى أَخِيشَ بْنِ مَعْكَةَ مَلِكِ جَتَّ، فَأَخْبَرُوا شَمْعِي: هُوَذَا عَبْدَاكَ فِي جَتَّ. 40فَقَامَ شَمْعِي وَشَدَّ عَلَى حِمَارِهِ وَذَهَبَ إِلَى جَتَّ إِلَى أَخِيشَ لِيُفَتِّشَ عَلَى عَبْدَيْهِ، فَانْطَلَقَ شَمْعِي وَأَتَى بِعَبْدَيْهِ مِنْ جَتَّ. 41فَأُخْبِرَ سُلَيْمَانُ بِأَنَّ شَمْعِي قَدِ انْطَلَقَ مِنْ أُورُشَلِيمَ إِلَى جَتَّ وَرَجَعَ. 42فَأَرْسَلَ الْمَلِكُ وَدَعَا شَمْعِيَ وَقَالَ لَهُ: أَمَا اسْتَحْلَفْتُكَ بِالرَّبِّ وَأَشْهَدْتُ عَلَيْكَ إِنَّكَ يَوْمَ تَخْرُجُ وَتَذْهَبُ إِلَى هُنَا وَهُنَالِكَ اعْلَمَنَّ بِأَنَّكَ مَوْتاً تَمُوتُ، فَقُلْتَ لِي: حَسَنٌ الأَمْرُ. قَدْ سَمِعْتُ. 43فَلِمَاذَا لَمْ تَحْفَظْ يَمِينَ الرَّبِّ وَالْوَصِيَّةَ الَّتِي أَوْصَيْتُكَ بِهَا؟ 44ثُمَّ قَالَ الْمَلِكُ لِشَمْعِي: أَنْتَ عَرَفْتَ كُلَّ الشَّرِّ الَّذِي عَلِمَهُ قَلْبُكَ الَّذِي فَعَلْتَهُ لِدَاوُدَ أَبِي، فَلْيَرُدَّ الرَّبُّ شَرَّكَ عَلَى رَأْسِكَحـ. 45وَالْمَلِكُ سُلَيْمَانُ يُبَارَكُ وَكُرْسِيُّ دَاوُدَ يَكُونُ ثَابِتاً أَمَامَ الرَّبِّ إِلَى الأَبَدِ. 46وَأَمَرَ الْمَلِكُ بَنَايَاهُوَ بْنَ يَهُويَادَاعَ فَخَرَجَ وَبَطَشَ بِهِ فَمَاتَ. وَتَثَبَّتَخـ الْمُلْكُ بِيَدِ سُلَيْمَانَ.

المراجع

1 (2:2)- أي أنَّ دَاوُد كانَ يمارس هو نفسه ما ينصح إبنه به في العدد التَّالِي (ع.3).

2 (6:2)- يَعنِي أن الحكيم لا يتجَاهِلِ ضد الخطية ولا يتصرف بغباء ويتركه ويَقُول: لِيُجَازِهِ الله.

3 (7:2)- بِدُونِ لُطفِهِم، لَرُبَّمَا كانَ دَاوُد قد مَاتَ مِنَ الجُوع (2صم 27:17-29).

4 (20:2)- ولكِنَّهُ رَدَّهَا لأنَّهَا طلبَتْ مِنهُ شَيئًا خَطَأ لا يَقدِرُ أن يَفعَلَه.

5 (28:2)- أوصَى داودُ ابنَهُ سُلَيمَانَ أن يَأخُذَ حَياةَ يُوآب (1مل 5:2-6) لأنَّ يُوآب قتلَ القَائِدَين أبنِير (2صم 27:3) وعَمَاسَا (2صم 10:20) في زَمَنِ السِّلم. وهَذان المُجرِمَان كَانا بَعِيدَينِ عَنِ الأمَانِ الذِي تُعطِيهِ قرونُ المذبح (قارن خر 13:21-14).

6 (34:2)- قَتْلُ يُوآب ومِن ثَمَّ دَفنُهُ خَارِجَ تُخُومِ إسرَائِيل، هُمَا رَمزٌ إلى مَصِيرِ هَذا الإنسَان الأبدِيّ، (2صم 27:3 ملاحظة). ذَهَبَ هَذا الإنسَانُ إلى جَهَنَّم.