Skip to main content

الأصحاح السادس

التَّمجِيدُ. مي 6 – 7

2- ذ- هو 2:12.

3- ر- إش 22:43-23.

4- ز- أُنظُرْ خر 30:14 مُلاحَظَة. إش 20:59 مُلاحَظَة.

5- س- آخِرُ مُخَيَّمٍ شَرقِيّ الأُردُنّ.

5- ش- أوَّلُ مُخَيَّمٍ غَربِيّ الأُردُنّ.

5- ص- 1صم 7:12.

مُخاصَمَاتُ الرَّبِّ المَاضِيَة والحَاضِرَة مَع إسرَائِيل

(مي 1:6-5، 10:6-16)

1اِسْمَعُوا مَا قَالَهُ الرَّبُّ: «قُمْ خَاصِمْ لَدَى الْجِبَالِ وَلْتَسْمَعِ التِّلاَلُ صَوْتَكَ. 2اِسْمَعِي خُصُومَةَ ذ الرَّبِّ أَيَّتُهَا الْجِبَالُ وَيَا أُسُسَ الأَرْضِ الدَّائِمَةَ. فَإِنَّ لِلرَّبِّ خُصُومَةً مَعَ شَعْبِهِ وَهُوَ يُحَاكِمُ إِسْرَائِيلَ. 3«يَا شَعْبِي مَاذَا صَنَعْتُ بِكَ وَبِمَاذَا أَضْجَرْتُكَ ر؟ اشْهَدْ عَلَيَّ! 4إِنِّي أَصْعَدْتُكَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ وَفَكَكْتُكَ ز مِنْ بَيْتِ الْعُبُودِيَّةِ وَأَرْسَلْتُ أَمَامَكَ مُوسَى وَهَارُونَ وَمَرْيَمَ. 5يَا شَعْبِي اذْكُرْ بِمَاذَا تَآمَرَ بَالاَقُ مَلِكُ مُوآبَ وَبِمَاذَا أَجَابَهُ بَلْعَامُ بْنُ بَعُورَ - مِنْ شِطِّيمَس إِلَى الْجِلْجَالِش - لِتَعْرِفَ إِجَادَةَ ص الرَّبِّ».


7- أ- قَارِنْ مز 6:40-8، 16:51-17. بَايِنْ إش 12:1-13، 3:66؛ إر 20:6؛ هو 14:9؛ عا 21:5-22.

8- ب- تث 12:10؛ هو 6:12.

11- ت- لا 36:19؛ هو 7:12.

12- ث- مي 2:2.

15- ج- تث 38:28-40.

16- ح- 1مل 25:16-26.

16- خ- 1مل 29:16-33.

مَا الَّذِي يَطلُبُهُ الرَّبُّ مِنَ الإِنسَان

6بِمَ أَتَقَدَّمُ إِلَى الرَّبِّ وَأَنْحَنِي لِلإِلَهِ الْعَلِيِّ؟ هَلْ أَتَقَدَّمُ بِمُحْرَقَاتٍ بِعُجُولٍ أَبْنَاءِ سَنَةٍ؟ 7هَلْ يُسَرُّأ الرَّبُّ بِأُلُوفِ الْكِبَاشِ بِرَبَوَاتِ أَنْهَارِ زَيْتٍ؟ هَلْ أُعْطِي بِكْرِي عَنْ مَعْصِيَتِي ثَمَرَةَ جَسَدِي عَنْ1 خَطِيَّةِ نَفْسِي؟ 8قَدْ أَخْبَرَكَ ب أَيُّهَا الإِنْسَانُ مَا هُوَ صَالِحٌ وَمَاذَا يَطْلُبُهُ2 مِنْكَ الرَّبُّ إِلاَّ أَنْ تَصْنَعَ الْحَقَّ وَتُحِبَّ الرَّحْمَةَ وَتَسْلُكَ مُتَوَاضِعاً مَعَ إِلَهِكَ. 9صَوْتُ الرَّبِّ يُنَادِي لِلْمَدِينَةِ وَالْحِكْمَةُ تَرَى اسْمَكَ: «اِسْمَعُوا لِلْقَضِيبِ وَمَنْ رَسَمَهُ. 10أَفِي بَيْتِ الشِّرِّيرِ بَعْدُ كُنُوزُ شَرٍّ وَإِيفَةٌ نَاقِصَةٌ مَلْعُونَةٌ؟ 11هَلْ أَتَزَكَّى مَعَ مَوَازِينِ الشَّرِّ وَمَعَ كِيسِ مَعَايِيرِت الْغِشِّ؟ 12فَإِنَّ أَغْنِيَاءَهَا مَلآنُونَ ظُلْماً ث وَسُكَّانَهَا يَتَكَلَّمُونَ بِـالْكَذِبِ وَلِسَانَهُمْ فِي فَمِهِمْ غَاشٌّ. 13فَأَنَا قَدْ جَعَلْتُ جُرُوحَكَ عَدِيمَةَ الشِّفَاءِ مُخْرِباً مِنْ أَجْلِ خَطَايَاكَ. 14أَنْتَ تَأْكُلُ وَلاَ تَشْبَعُ وَجُوعُكَ فِي جَوْفِكَ. وَتُعَزِّلُ وَلاَ تُنَجِّي وَالَّذِي تُنَجِّيهِ أَدْفَعُهُ إِلَى السَّيْفِ. 15أَنْتَجـ تَزْرَعُ وَلاَ تَحْصُدُ. أَنْتَ تَدُوسُ زَيْتُوناً وَلاَ تَدَّهِنُ بِزَيْتٍ وَسُلاَفَةً وَلاَ تَشْرَبُ خَمْراً. 16وَتُحْفَظُ فَرَائِضُ «عُمْرِيحـ» وَجَمِيعُ أَعْمَالِ بَيْتِ «أَخْآبَخـ» وَتَسْلُكُونَ بِمَشُورَاتِهِمْ لِكَيْ أُسَلِّمَكَ لِلْخَرَابِ وَسُكَّانَهَا لِلصَّفِيرِ فَتَحْمِلُونَ عَارَ شَعْبِي».

المراجع

1 (7:6)- هَذَا العَدَدُ يَحمِلُ فِي طَيَّاتِهِ إدرَاكَ الإنسَانِ لِحَاجَتِهِ إلَى كَفَّارَة.

2 (8:6)- التَقوَى في العَهدِ القَدِيم هي تماماً كما في العهد الجديد، مُهتَمَّةً بِالأخلاقِيَّاتِ في الداخل مثل الظاهر في الخَارِج.

  • عدد الزيارات: 1520