Arabic Reference Study Bible by Dr. R. G. Kammar

الأنبياء الصغار

الأصحاح الأول

كتب بواسطة: القس الدكتور رمزي خمَار. القسم: ناحوم.

طبيعة شَخصِ الله. نا 1:1-8

1- أ- تك 11:10؛ يُونَان 11:4؛ نا 8:2؛ صف 13:2. قَارِنْ

مُقَدِّمَة

1وَحْيٌ عَلَى نِينَوَىأ. سِفْرُ رُؤْيَا نَاحُومَ الأَلْقُوشِيِّ:

مت 41:12.

3- ب- خر 16:19؛ إش 6:29. قَارِنْ مز 7:18-15، 2:97، 3:104؛ حب 11،5:2-12.

4- ت- مت 26:8. قَارِنْ مز 9:106.

4- ث- إش 9:33.

6- ج- إر 10:10؛ ملا 2:3.

6- ح- 1مل 11:19.

7- خ- مز 6:1؛ 2تيم 19:2. أُنظُرْ مز 12:2 مُلاحَظَة.

قَدَاسَةُ الرَّبّ: دَينُونَةٌ عَلَى نِينَوَى

2اَلرَّبُّ1 إِلَهٌ غَيُورٌ وَمُنْتَقِمٌ. الرَّبُّ مُنْتَقِمٌ وَذُو سَخَطٍ. الرَّبُّ مُنْتَقِمٌ مِن مُبْغِضِيهِ وَحَافِظٌ غَضَبَهُ علَى أَعْدَائِهِ. 3الرَّبُّ بَطِيءُ الْغَضَبِ وَعَظِيمُ الْقُدْرَةِ وَلَكِنَّهُ لاَ يُبَرِّئُ الْبَتَّةَ. الرَّبُّب فِي الزَّوْبَعَةِ وَفِي الْعَاصِفِ طَرِيقُهُ وَالسَّحَابُ غُبَارُ رِجْلَيْهِ. 4يَنْتَهِرُت الْبَحْرَ فَيُنَشِّفُهُ وَيُجَفِّفُ جَمِيعَ الأَنْهَارِ. يَذْبُلُ بَاشَانُث وَالْكَرْمَلُ وَزَهْرُ لُبْنَانَ يَذْبُلُ. 5اَلْجِبَالُ تَرْجُفُ مِنْهُ وَالتِّلاَلُ تَذُوبُ وَالأَرْضُ تُرْفَعُ مِنْ وَجْهِهِ وَالْعَالَمُ وَكُلُّ السَّاكِنِينَ فِيهِ. 6مَنْجـ يَقِفُ أَمَامَ سَخَطِهِ وَمَنْ يَقُومُ فِي حُمُوِّ غَضَبِهِ؟ غَيْظُهُ يَنْسَكِبُ كَـالنَّارِ وَالصُّخُورُحـ تَنْهَدِمُ مِنْهُ. 7صَالِحٌ هُوَ الرَّبُّ. حِصْنٌ فِي يَوْمِ الضَّيقِ وَهُوَ يَعْرِفُخـ الْمُتَوَكِّلِينَ عَلَيْهِ. 8وَلكِنْ بِطُوفَانٍ عَابِرٍ يَصْنَعُ هَلاَكاً تَامّاً لِمَوْضِعِهَا وَأَعْدَاؤُهُ يَتْبَعُهُمْ ظَلاَمٌ.

عِقَابُ اللهِ لأَعدَائِهِ. نا 9:1-15

11- د- إش 7:10-11.

12- ذ- إش 16:10-19.

12- ر- قَارِنْ وبَايِنْ إش 4:54-8.

9مَاذَا تَفْتَكِرُونَ عَلَى الرَّبِّ؟ هُوَ صَانِعٌ هَلاَكاً تَامّاً. لاَ يَقُومُ الضِّيقُ مَرَّتَيْنِ. 10فَإِنَّهُمْ وَهُمْ مُشْتَبِكُونَ مِثْلَ الشَّوْكِ وَسَكْرَانُونَ كَمِنْ خَمْرِهِمْ يُؤْكَلُونَ كَـالْقَشِّ الْيَابِسِ بِـالْكَمَالِ. 11مِنْكِ خَرَجَ الْمُفْتَكِرُد عَلَى الرَّبِّ شَرّاً الْمُشِيرُ2 بِـالْهَلاَكِ. 12هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ: «إِنْ كَـانُوا سَالِمِينَ وَكَثِيرِينَ هَكَذَا فَهَكَذَا يُجَزُّونَذ فَيَعْبُرُ. أَذْلَلْتُكِ. لاَ أُذِلُّكِ ثَانِيَةًر. 13وَالآنَ أَكْسِرُ نِيرَهُ عَنْكِ وَأَقْطَعُ رُبُطَكِ». 14وَلكِنْ قَدْ أَوْصَى عَنْكَ الرَّبُّ: «لاَ يُزْرَعُ مِنِ اسْمِكَ فِي مَا بَعْدُ. إِنِّي أَقْطَعُ مِنْ

14- أ- حز 22:32-23

بَيْتِ إِلَهِكَ التَّمَاثِيلَ الْمَنْحُوتَةَ وَالْمَسْبُوكَةَ. أَجْعَلُهُ قَبْرَكَ3،أ لأَنَّكَ صِرْتَ حَقِيراً».

15- ب- أُنظُرْ مَثلاً إش 7:29-8.

أخْبَارُ اللهِ المُفرِحَة بِأَنَّ العَدُوَّ قَدِ انقَرَض

15هُوَذَا عَلَى الْجِبَالِ قَدَمَا مُبَشِّرٍ مُنَادٍ بِـالسَّلاَمِ: عَيِّدِي يَا يَهُوذَا أَعْيَادَكِ. أَوْفِي نُذُورَكِ فَإِنَّهُ لاَ يَعُودُ يَعْبُرُ فِيكِ أَيْضاً الْمُهْلِكُ. قَدِ انْقَرَضَ كُلُّهُ ب.

المراجع

1 (2:1)- طَبِيعَةُ شَخصِ اللهِ تَجعَلُهُ لَيسَ فَقَط "بَطِيءَ الغَضَب" (نا 3:1) وَ"حِصنًا" لـ"المُتَوَكِّلِينَ عَلَيهِ" (نا 7:1)، بل أيضًا أنَّهُ "لا يُبْرِئُ البَتَّة" (نا 3:1). غَيرَةُ اللهِ، ونِعمَتُهُ وغَضَبُهُ هِيَ تَعبِيرُ قَدَاسَتِهِ وعَدلِهِ المُطلَقَينِ تِجَاهَ خَطِيَّةِ الإنسَان. يُعَامِلُ اللهُ الخَطِيَّةَ بِصَرَامَةٍ لِدَرَجَةِ أنَّ مَوتَ المَسِيحِ كَانَ ضَرُورِيًّا لِكَي يُسَامِحَ شَخصًا وَاحِدًا (رو 24:3-26). فَهُوَ يَقدِرُ أنْ يَكُونَ "بَارًّا ويُبَرِّرَ مَنْ هُوَ مِنَ الإيمَانِ بِيَسُوع".

2 (11:1)- الغَازِي كان سِنحَارِيب، مَلِك أَشُّور، الذِي هَدَّدَ يَهُوَّذا فِي السَّنَةِ الرَّابِعَةِ لِلمَلِكِ حَزقِيَّا ( 2مل 13:18-37:19؛ إش 36-37).

3 (14:1)- هَذَا هُو التَّدمِيرُ الكَامِلُ لِنِينَوَى عَلى أَيدِي المَاديِّين والبَابِليِّين، الذِي حَدَثَ سنة 612 ق.م. هَذَا هُوَ الخَبَرُ السَّارّ لِيَهُوَّذَا فِي (نا 15:1).