Skip to main content

الأصحاح الأول

ثَلاثَةُ آلافِ مُؤمِنٍ جُدُد يَنضَمُّونَ إلى الكَنِيسَة. أع 1:1 – 41:2

1- أ- الذي هو إنجيلُ لوقا. لو 1:1-4.

2- ب- اختِيَارٌ إلهيّ. أع 5:6. أُنظُرْ 1بط 13:5 مُلاحَظَة.

4- ت- يو 16:14-26،17.

5- ث- أُنظُرْ أع 12:8 مُلاحَظَة.

5- ج- مت 11:3. أُنظُرْ أع 4:2 مُلاحَظَة (5)

6- ح- المُلكُ الأَلفِيّ.

7- خ- مت 36:24.

خِدمَةُ يَسُوعَ لِمُدَّةِ 40 يَومًا بَعدَ القِيَامَةِ

1اَلْكَلاَمُ الأَوَّلُأ أَنْشَأْتُهُ يَا ثَاوُفِيلُسُ عَنْ جَمِيعِ مَا ابْتَدَأَ يَسُوعُ يَفْعَلُهُ وَيُعَلِّمُ بِهِ 2إِلَى الْيَوْمِ الَّذِي ارْتَفَعَ فِيهِ بَعْدَ مَا أَوْصَى بِالرُّوحِ الْقُدُسِ الرُّسُلَ الَّذِينَ اخْتَارَهُمْب. 3اَلَّذِينَ أَرَاهُمْ أَيْضاً نَفْسَهُ حَيّاً بِبَرَاهِينَ كَثِيرَةٍ بَعْدَ مَا تَأَلَّمَ وَهُوَ يَظْهَرُ لَهُمْ أَرْبَعِينَ1 يَوْماً وَيَتَكَلَّمُ عَنِ الأمُورِ الْمُخْتَصَّةِ بِمَلَكُوتِ اللهِ. 4وَفِيمَا هُوَ مُجْتَمِعٌ2 مَعَهُمْ أَوْصَاهُمْ أَنْ لاَ يَبْرَحُوا مِنْ أُورُشَلِيمَ بَلْ يَنْتَظِرُوا «مَوْعِدَ الآبِ الَّذِي سَمِعْتُمُوهُت مِنِّي 5لأَنَّ يُوحَنَّا عَمَّدَ بِالْمَاءِث وَأَمَّا أَنْتُمْ فَسَتَتَعَمَّدُونَ بِالرُّوحِ الْقُدُسِجـ لَيْسَ بَعْدَ هَذِهِ الأَيَّامِ بِكَثِيرٍ». 6أَمَّا هُمُ الْمُجْتَمِعُونَ فَسَأَلُوهُ: «يَا رَبُّ هَلْ فِي هَذَا الْوَقْتِ تَرُدُّ الْمُلْكَ3،حـ إِلَى إِسْرَائِيلَ؟» 7فَقَالَ لَهُمْ: «لَيْسَخـ لَكُمْ أَنْ تَعْرِفُوا الأَزْمِنَةَ وَالأَوْقَاتَ الَّتِي جَعَلَهَا الآبُ فِي سُلْطَانِهِ

8- د- أُنظُرْ أع 2:19 مُلاحَظَة.

8- ذ- أع 14:2.

8- ر- أع 4،1:8.

8- ز- أع 5:8.

8- س- أع 19:11.

9- ش- مت 30:24؛ 1تس 17:4؛ رؤ 7:1، 12:11.

المَأمُورِيَّةُ بِتَبشِيرِ العَالَمِ أَجمَع. (قَارِنْ مت 18:28-20؛ مر 15:16-18؛ لو 47:24-48؛ يو 21:20-22)

8لَكِنَّكُمْ سَتَنَالُونَ قُوَّةً مَتَى حَلَّد الرُّوحُ الْقُدُسُ عَلَيْكُمْ وَتَكُونُونَ لِي شُهُوداً4 فِي أُورُشَلِيمَذ وَفِي كُلِّ الْيَهُودِيَّةِر وَالسَّامِرَةِز وَإِلَى أَقْصَى الأَرْضِس». 9وَلَمَّا قَالَ هَذَا ارْتَفَعَ وَهُمْ يَنْظُرُونَ وَأَخَذَتْهُ سَحَابَةٌش عَنْ أَعْيُنِهِمْ.

 

وَعدُ المَسِيحِ بالعَودَةِ إلى الأَرض

10وَفِيمَا كَانُوا يَشْخَصُونَ إِلَى السَّمَاءِ وَهُوَ مُنْطَلِقٌ إِذَا رَجُلاَنِ قَدْ وَقَفَا بِهِمْ بِلِبَاسٍ أَبْيَضَ 11وَقَالاَ: «أَيُّهَا الرِّجَالُ الْجَلِيلِيُّونَ مَا بَالُكُمْ وَاقِفِينَ تَنْظُرُونَ إِلَى السَّـمَاءِ؟ إِنَّ يَسُــوعَ هَذَا الَّذِي ارْتَفَعَ عَنْكُمْ إِلَى

 

السَّمَاءِ سَيَأْتِي5 هَكَذَا كَمَا رَأَيْتُمُوهُ مُنْطَلِقاً إِلَى السَّمَاءِ».

12- أ- أُنظُرْ مر 1:11.

13- ب- قَارِنْ مر 15:14؛ يو 19:20

14- ت- قَارِنْ أف 18:6.

14- ث- مر 3:6. قَارِنْ يو 5:7.

إنتِظَارُ مَوعِدِ الرُّوحِ القُدُس

12حِينَئِذٍ رَجَعُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ مِنَ الْجَبَلِ الَّذِي يُدْعَى جَبَلَ الزَّيْتُونِأ الَّذِي هُوَ بِالْقُرْبِ مِنْ أُورُشَلِيمَ عَلَى سَفَرِ سَبْتٍ. 13وَلَمَّا دَخَلُوا صَعِدُوا إِلَى الْعِلِّيَّةِب الَّتِي كَانُوا يُقِيمُونَ فِيهَا: بُطْرُسُ وَيَعْقُوبُ وَيُوحَنَّا وَأَنْدَرَاوُسُ وَفِيلُبُّسُ وَتُومَا وَبَرْثُولَمَاوُسُ وَمَتَّى وَيَعْقُوبُ بْنُ حَلْفَى وَسِمْعَانُ الْغَيُورُ وَيَهُوذَا بْنُ يَعْقُوبَ. 14هَؤُلاَءِ كُلُّهُمْ كَانُوا يُواظِبُونَت بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ عَلَى الصَّلاَةِ وَالطِّلْبَةِ مَعَ النِّسَاءِ وَمَرْيَمَ أُمِّ يَسُوعَ وَمَعَ إِخْوَتِهِث.

15- ج- قَارِنْ أع 14:2-40.

16- ح- أُنظُرْ أع 4:2 مُلاحَظَة.

16- خ- وَحيُ الرُّوحِ القُدُس: 2بط 21:1. أُنظُرْ 2تيم 16:3 مُلاحَظَة.

16- د- مز 9:41.

18- ذ- مت 3:27-10. قَارِنْ زك 12:11-13؛ 2بط 15:2.

20- ر- مز 25:69.

20- ز- مز 8:109.

22- س- أع 24:2. أُنظُرْ 1كور 52:15 مُلاحَظَة.

24- ش- صَلوَاتُ الكِتَابِ المُقَدَّس. أُنظُرْ لو 2:11 مُلاحَظَة.

24- ص- 1صم 7:16.

إختِيَارُ مَتِّيَاس لِيَحِلَّ مَحَلَّ يَهُوَّذَا الإسخَريُوطِيّ

15وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ قَامَ بُطْرُسُجـ فِي وَسَطِ التَّلاَمِيذِ وَكَانَ عِدَّةُ أَسْمَاءٍ مَعاً نَحْوَ مِئَةٍ وَعِشْرِينَ. فَقَالَ: 16«أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِخْوَةُ كَانَ يَنْبَغِي أَنْ يَتِمَّ هَذَا الْمَكْتُوبُ الَّذِي سَبَقَ الرُّوحُ الْقُدُسُحـ فَقَالَهُ بِفَمِ دَاوُدَخـ عَنْ يَهُوذَاد الَّذِي صَارَ دَلِيلاً لِلَّذِينَ قَبَضُوا عَلَى يَسُوعَ 17إِذْ كَانَ مَعْدُوداً بَيْنَنَا وَصَارَ لَهُ نَصِيبٌ فِي هَذِهِ الْخِدْمَةِ. 18فَإِنَّ هَذَا اقْتَنَىذ حَقْلاً مِنْ أُجْرَةِ الظُّلْمِ وَإِذْ سَقَطَ عَلَى وَجْهِهِ انْشَقَّ مِنَ الْوَسَطِ فَانْسَكَبَتْ أَحْشَاؤُهُ كُلُّهَا. 19وَصَارَ ذَلِكَ مَعْلُوماً عِنْدَ جَمِيعِ سُكَّانِ أُورُشَلِيمَ حَتَّى دُعِيَ ذَلِكَ الْحَقْلُ فِي لُغَتِهِمْ «حَقْلَ دَمَا» (أَيْ: حَقْلَ دَمٍ). 20لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ فِي سِفْرِ الْمَزَامِيرِر: لِتَصِرْ دَارُهُ خَرَاباً وَلاَ يَكُنْ فِيهَا سَاكِنٌ وَلْيَأْخُذْ وَظِيفَتَهُز آَخَرُ. 21فَيَنْبَغِي أَنَّ الرِّجَالَ الَّذِينَ اجْتَمَعُوا مَعَنَا كُلَّ الزَّمَانِ الَّذِي فِيهِ دَخَلَ إِلَيْنَا الرَّبُّ يَسُوعُ وَخَرَجَ 22مُنْذُ مَعْمُودِيَّةِ يُوحَنَّا إِلَى الْيَوْمِ الَّذِي ارْتَفَعَ فِيهِ عَنَّا يَصِيرُ وَاحِدٌ مِنْهُمْ شَاهِداً مَعَنَا بِقِيَامَتِهِس». 23فَأَقَامُوا اثْنَيْنِ: يُوسُفَ الَّذِي يُدْعَى بَارْسَابَا الْمُلَقَّبَ يُوسْتُسَ وَمَتِّيَاسَ. 24وَصَلَّوْاش قَائِلِينَ: «أَيُّهَا الرَّبُّ الْعَارِفُ قُلُوبَص الْجَمِيعِ عَيِّنْ أَنْتَ مِنْ هَذَيْنِ الاِثْنَيْنِ أَيّاً اخْتَرْتَهُ 25لِيَأْخُذَ قُرْعَةَ هَذِهِ الْخِدْمَةِ وَالرِّسَالَةِ الَّتِي تَعَدَّاهَا يَهُوذَا لِيَذْهَبَ إِلَى

26- أ- أم 33:16، 18:18.

مَكَانِهِ». 26ثُمَّ أَلْقَوْا قُرْعَتَهُمْ فَوَقَعَتِ الْقُرْعَةُأ عَلَى مَتِّيَاسَ فَحُسِبَ مَعَ الأَحَدَ عَشَرَ رَسُولاً.

المراجع

1 (3:1)- هَذا هُوَ المَرجَعُ الوَحِيدُ فِي الكِتابِ المُقَدَّسِ عَن طُولِ مُدَّةِ خِدمَةِ الرَّبِّ يَسُوع على الأرضِ بَعدَ القِيَامَةِ وقَبلَ الصُّعُود.

2 (4:1)- إجتَمَعَ يَسُوعُ وأَكَلَ مَعَ الرُّسُلِ عِدَّةَ مَرَّاتٍ بَعدَ قِيَامَتِهِ (لو 30:24-39،31-40؛ يو 12:21-14). كانَ هذا لِكَي يُرِيَهُم بأنَّهُ حَقِيقِيٌّ.

3 (6:1)- بَعدَ عَصرِ الكَنِيسَةِ سَيَعُودُ المَسِيحُ إلى الأَرضِ وسَيَجلِسُ عَلى كُرسِيِّ دَاوُد ويُؤَسِّسُ مَملكَتَهُ وسَتَملِكُ الكَنِيسَةُ مَعَهُ (قارن 2 تيم 12:2 وغيره من الاعداد). أمَّا التَّوقِيتُ فَهُوَ مِن أَسرَارِ اللهِ الآب (مت 44،42،36:24، 13:25. قَارِنْ 1تس 11:5).

4 (8:1)- كَلِمَةُ "شَاهِد" بِاللُّغَةِ اليُونَانِيَّة (Martures) يُمكِنُ تَرجَمَتُها أيضًا "شَهِيد". أي أنَّ الشَّاهِدَ يَجِبُ أَنْ يَكُونَ مُستَعِدًّا أنْ يَمُوتَ شهيداً مِن أَجلِ المَسِيحِ إذا تَطلَّبَ الأَمرُ ذَلِك.

5 (11:1)- هُناكَ مَجيئَانِ لِلمَسيحِ في الكِتَابِ المُقَدَّس:

(1)

المَجِيءُ الأوَّل – تَنَبَّأَ العَهدُ القَدِيمُ عَن صُورَتَينِ لِمَجِيءِ المَسِيح. الصُّورَةُ الأُولَى تُعَبِّرُ عَن رَفضِهِ وآلامِهِ (مَثَلاً إش 53)، والصُّورَةُ الثَّانِيَةُ تُعَبِّرُ عَن مَجدِهِ وقُوَّتِه (مَثَلاً إش 11؛ إر 23؛ حز 37). غَالِبًا ما يُذكَرُ هَذانِ المَجِيئَانِ فِي نَصٍّ وَاحِد (مَثَلاً مز 22)، الأمرُ الذِي أَربَكَ حَتَّى الأَنبِيَاءَ أَنفُسَهُم (1بط 10:1-11). فِي الوَقتِ المُناسِب المُعَيَّن مِنَ الله، فِي مِلءِ الزَّمَانِ جَاءَ يَسُوعُ مَجِيئَهُ الأَوَّلُ مَولُودًا مِن عَذرَاء بِحَسَبِ نُبُوَّةِ إشَعيَاء (إش 14:7)، ثُمَّ حَلَّ بَينَ النَّاسِ وابتَدَأ خِدمَتَهُ العَلَنِيَّة بالمُنَادَاةِ بأنَّ مَلَكُوتَ المَسِيحِ قد اقتَرَبَ (مر 14:1-15. أنظر مت 17:4 مُلاحَظَة). لكِنْ مَا حَدَثَ هُوَ رَفضُ المَلِك ومَلَكُوته، فبَادَرَ يَسُوعُ إلى المُنادَاةِ بأنَّهُ سَيُصلَبُ ويَقُومُ ويَنطَلِقُ ويَعُود! (مت 38:12-40، 1:16-27،21،4، 1:24 – 46:25؛ لو 35:12-46، 20:17-36، 31:18-34، 12:19-27). ثُمَّ تحدَّثَ المَسِيحُ عَن مَجرَى الأحدَاثِ المُهِمَّةِ مَا بينَ انطِلاقِهِ وعَودَتِهِ (مت 1:13-50، 18:16، 4:24-26).

(2)

العَودَةُ أو المَجِيءُ الثَّانِي لِلمَسيح هِيَ مَوضُوعٌ بَارِزٌ فِي العَهدِ الجَدِيد، ويُمكِنُ اختِصَارُهَا بِأنَّ عَودَةَ المَسِيحِ شَخصِيًّا سَتَكُونُ في لَحظَةٍ ولَيسَ بالتَّدرِيجِ عَلى فَترَةٍ مِنَ الزَّمَن (مت 39:23، 30:24، 31:25؛ مر 62:14؛ لو 24:17؛ يو 3:14؛ أع 11:1؛ في 20:3-21؛ 1تس 14:4-17؛ 1تيم 1:4)، وأنَّهَا مُتَخَصِّصَة بِثَلاثِ فِئَاتٍ مِنَ الشُّعُوب: (أ) الكَنِيسَةُ – ظُهُورُ المَسِيحِ فِي الهَوَاءِ لاختِطَافِ الكَنِيسَة (1كور 51:15-52؛ في 20:3؛ 1تس 10:1، 13:4-17؛ 1تيم 14:6؛ تي 13:2؛ رؤ 4:1، 20:22). (ب) إسرَائِيل – سَيَعُودُ المَسِيحُ إلى الأَرضِ وسَيُتَمِّمُ وُعُودَهُ لِلشَّعبِ الإسرَائِيلِيِّ وسيُتَمِّمُ المِيثَاقَ الدَّاوُدِيّ الَّذِي وَعَدَ بِه لِلمَلِكِ دَاوُد (2صم 8:7-17 مُلاحَظَة. قَارِنْ أع 14:15-17 مع زك 1:14-9. أنظر زك 8:12 مُلاحَظَة؛ لو 31:1-33؛ 1كور 24:15 مُلاحَظَة). (ت) الأُمَمُ – عَودَةُ المَسِيح سَتَجلِبُ الدَّمَارَ عَلى هَذا النِّظَامِ السِّيَاسِيِّ العَالَمِيِّ الحَاضِر (دا 34:2-35؛ رؤ 11:19 مُلاحَظَة)، وستَجلِبُ الدَّينُونَةَ (مت 31:25-46)، ثُمَّ سَيَتبَعُ ذَلِكَ تَوبَةُ الأُمَمِ واشتِرَاكُهُم فِي بَرَكَاتِ المَلَكُوتِ (إش 2:2-4، 10:11، 3:60؛ زك 20،3:8-23، 16:14-21).

  • عدد الزيارات: 2427