Skip to main content

الأصحاح الرابع

مَسلَكُ الخَادِمِ الصَّالِح. 1تيم 4

1- ح- وَحيُ الرُّوحِ القُدُس. 2تيم 15:3.

1- خ- الارتِدَادُ عَنِ الإيمان. أُنظُرْ 2تيم 1:3 مُلاحَظَة.

2- د- أف 19:4.

3- ذ- كو 2: 16، 23.

5- ر- أُنظُرْ رؤ 11:22 مُلاحَظَة.

8- ز- الحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ. 1تيم 12:6. أُنظُرْ رؤ 19:22 مُلاحَظَة

إنَّهَا خِدمَةٌ رُوحَانِيَّةٌ

1وَلَكِنَّ الرُّوحَ يَقُولُحـ صَرِيحاً: إِنَّهُ فِي الأَزْمِنَةِ الأَخِيرَةِ يَرْتَدُّخـ قَوْمٌ عَنِ الإِيمَانِ، تَابِعِينَ أَرْوَاحاً مُضِلَّةً1 وَتَعَالِيمَ شَيَاطِينَ، 2فِي رِيَاءِ أَقْوَالٍ كَاذِبَةٍ، مَوْسُومَةًد ضَمَائِرُهُمْ، 3مَانِعِينَ عَنِ الزِّوَاجِ، وَآمِرِينَ أَنْ يُمْتَنَعَ عَنْ أَطْعِمَةٍذ قَدْ خَلَقَهَا اللهُ لِتُتَنَاوَلَ بِالشُّكْرِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَعَارِفِي الْحَقِّ. 4لأَنَّ كُلَّ خَلِيقَةِ اللهِ جَيِّدَةٌ، وَلاَ يُرْفَضُ شَيْءٌ إِذَا أُخِذَ مَعَ الشُّكْرِ، 5لأَنَّهُ يُقَدَّسُر بِكَلِمَةِ اللهِ وَالصَّلاَةِ. 6إِنْ فَكَّرْتَ الإِخْوَةَ بِهَذَا تَكُونُ خَادِماً صَالِحاً لِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، مُتَرَبِّياً بِكَلاَمِ الإِيمَانِ وَالتَّعْلِيمِ الْحَسَنِ الَّذِي تَتَبَّعْتَهُ. 7وَأَمَّا الْخُرَافَاتُ الدَّنِسَةُ الْعَجَائِزِيَّةُ فَارْفُضْهَا، وَرَوِّضْ نَفْسَكَ لِلتَّقْوَى. 8لأَنَّ الرِّيَاضَةَ الْجَسَدِيَّةَ نَافِعَةٌ لِقَلِيلٍ، وَلَكِنَّ التَّقْوَى نَافِعَةٌ لِكُلِّ شَيْءٍ، إِذْ لَهَا مَوْعِدُ الْحَيَاةِ الْحَاضِرَةِ وَالْعَتِيدَةِز. 9صَادِقَةٌ هِيَ الْكَلِمَةُ وَمُسْتَحِقَّةٌ كُلَّ قُبُولٍ. 10لأَنَّنَا لِهَذَا نَتْعَبُ وَنُعَيَّرُ، لأَنَّنَا قَدْ أَلْقَيْنَا رَجَاءَنَا عَلَى اللهِ الْحَيِّ، الَّذِي هُوَ مُخَلِّصُ جَمِيعِ النَّاسِ وَلاَ سِيَّمَا الْمُؤْمِنِينَ. 11أَوْصِ بِهَذَا وَعَلِّمْ.

12- س- فيل 17:3؛ تي 7:2؛ 1بط 3:5.

14- ش- 2تيم 6:1.

مَبنِيَّةٌ عَلَى التَّعلِيمِ الصَّحِيحِ

12لاَ يَسْتَهِنْ أَحَدٌ بِحَدَاثَتِكَ، بَلْ كُنْ قُدْوَةًس لِلْمُؤْمِنِينَ فِي الْكَلاَمِ، فِي التَّصَرُّفِ، فِي الْمَحَبَّةِ، فِي الرُّوحِ، فِي الإِيمَانِ، فِي الطَّهَارَةِ. 13إِلَى أَنْ أَجِيءَ اعْكُفْ عَلَى الْقِرَاءَةِ وَالْوَعْظِ وَالتَّعْلِيمِ. 14لاَ تُهْمِلِش

14- أ- أُنظُرْ تي 5:1 مُلاحَظَة.

16- ب- أع 28:20.

16- ت- أع 26:20-27؛ 1كور 27:9. أُنظُرْ رو 16:1 مُلاحَظَة.

الْمَوْهِبَةَ الَّتِي فِيكَ الْمُعْطَاةَ لَكَ بِالنُّبُوَّةِ مَعَ وَضْعِ أَيْدِي الْمَشْيَخَةِأ. 15اهْتَمَّ بِهَذَا. كُنْ فِيهِ، لِكَيْ يَكُونَ تَقَدُّمُكَ ظَاهِراً فِي كُلِّ شَيْءٍ. 16لاَحِظْب نَفْسَكَ وَالتَّعْلِيمَ 2وَدَاوِمْ عَلَى ذَلِكَ، لأَنَّكَ إِذَا فَعَلْتَ هَذَا تُخَلِّصُ نَفْسَكَت وَالَّذِينَ يَسْمَعُونَكَ أَيْضاً.

المراجع

1 (1:4)- سوفَ تَزدَهِرُ خَدَائِعُ إبلِيس الَّتِي سَبَّبَتْ سُقُوطَ الإنسَانِ (تك 13:3؛ 2كور 3:11؛ 1تيم 14:2) فِي آخِرِ الأيَّامِ وخَاصَّةً أَثنَاءَ الضِّيقَةِ العَظِيمَة (مت 4:24-24،11،5؛ مر 6:13؛ 2تس 8:2-11؛ 1يو 18:2-26، 1:4-6؛ 2يو 7؛ رؤ 13:13-15، 20:19، 7:20-10). إبلِيسُ هُوَ المُخَادِعُ الَّذِي يُضِلُّ العَالَمَ (رؤ 9:12) وَهُوَ القُوَّةُ المُحَرِّكَةُ لِلوَحشِ والنَّبِيِّ الكَذَّابِ (رؤ 12،7،4:13-13، 20:19، 7،3:20-10).

2 (16:4)- التعليم و الاستقامة والنقاوة العقائدية هم مهمين جداً في حياة الإيمان؛ وخاصة بما يتعلق بدرس نبؤات المستقبل: (رؤ 3:1). لكل كل أمر في الكتاب المقدس للمسلك السليم هناك أمران للتعليم السليم. مهد المسيحية كان الشرق الأوسط وما طوح به لم يكن المسلك الخطأ بل التعليم الغلط. لذلك نقرأ في كلمة الرب بأن التعليم الخطأ يولد شرور كثيرة منها أنه:
۱- يضل المؤمن: (أف 14:4). ٢- يقلب الايمان: (2تي 15:2-18). ٣- يمنع من المثابرة في حياة الإيمان: (2بط 16:3-17). وفي النهاية رقم ٤- يعطب حياة الإيمان: (1تي 19:1-20).

  • عدد الزيارات: 1285