Skip to main content

مقدمة

المَوضُوع: البدَايَات

الكاتِب: مُوسى

التاريخ: مِن 1650 إلى 1610 ق.م.

 

- سِفرُ التكوين هو كِتابُ البدايات، ليسَ فقط بدَايَة السَّمَاوَاتِ والأرض والنبَات والحيوان والإنسان، بل أيضاً بداية المؤسَّسَات البشرية مثل العائلة والكنيسة والمُجتمع، وارتباط الناس بعضُهُم بِبَعضِ من حيث التقارُبِ أو الإبتِعَاد.

- من أول سِفرِ التكوين يبدأُ اللهُ بالإعلانِ تدريجيَّاً عن ذاتهِ ، وتبلغَ ذُروته في إعلانِ شَخص المسيح٠ ثلاثة أسماء لله هي: 1- إلوهيم؛ 2- يَهوَه؛ و3- ألرَّبُّ الإله.

- يعالج سِفر التكوين جوهر مشكلة الإنسان في: 1- مُشكِلةُ الخَطِيَّةِ و 2- تأثِيرها عَلى حَالِ الإنسَان وعلى علاقتِهِ مَعَ الله، و 3- الحَلّ الإلهي لِهَذِهِ المُشكِلة. نرى الحل النهائي متوج ومُتمم في سفر الرؤيا∙
مِنَ المواثيقِ الثمانية العُظمَى التي تَشتَرِطُ علاقةَ الإنسان مع الله والتي تَكشِفُ تَدريجِيَّاً عن المُخَطَّطِ الإلهي لِفِداء الجنس البشري، أربَعَة مِنهَا هي موجودة في سفر التكوين: 1- العَدَنِيّ؛ 2- الآدميّ؛ 3- النُّوحِيّ؛ 4- الإبراهيميّ. وهذه الأربعة هي المواثيق الأساسية التي ترتكِزُ عَليهَا المواثيق الأربعة الأخرى: 1- المُوسَويّ؛ 2- الفِلسطِينِيّ؛ 3- الدَّاوُدِيّ؛ 4- ميثاق العهد الجديد.

- يدخلُ سِفرُ التكوين في صَمِيمِ تركيبَةِ العهد الجديد، إذ أن سبعةَ عشر سِفراً من أسفَارِ العهد الجديد السبعة والعشرين تَستَشهِدُ أكثر من سِتِّينَ مَرَّةً بِسِفر التكوين. لذلك فإنَّ جُذورَ كُل الإعلاناتِ الإلهيةِ المُتَعَاقِبَة مُتَأصِّلَةٌ بِعُمقٍ في سِفرِ التَّكوِين. بناءً علَيهِ فإنَّ كُلَّ مَن يُريدُ أن يَدرُسَ الكتابَ المقدَّس بإخلاصٍ عليهِ أن يبدأَ من هُنا.

- وحيُ سفر التكوين وميزتُهُ بأنَّه إعلانٌ إلهِيٌّ هما مُثبَّتَان بِشَهَادَةِ يَسُوع المَسِيح (مت 4:19-6؛ 37:24-39؛ مر 4:10-9؛ لو 49:11-51؛ 26:17-32،29؛ يو 21:7-23؛ 56،44:8). والتاريخُ أيضاً يشهَدُ لِذَلِكَ، كَمَا هو مُدَوَّنٌ في المُلاحَظَات في هذا الكتاب. فإنَّ الحَفريَّاتِ والآثارَ تشهدُ للتاريخِ الذي يشهَدُ بِدَورِهِ لِسِفرِ التكوين.

 

يُمكِنُ تقسيمُ سِفر التكوين إلى الأجزَاء التَّالِيَة:

  • الخَلق: 1:1 – 25:2
  • السُّقوط والوَعد بالفداء: 1:3 – 7:4
  • الأنسَالُ المُختلفة، قايين وشيث إلى الطوفان: 8:4 -7: 24
  • مِنَ الطوفان إلى بُرج بابل: 1:8 – 9:11
  • مِن دَعوَةِ إبراهيم إلى مَوتِ يُوسُف: 10:11 – 26:50
  • عدد الزيارات: 2879