Arabic Reference Study Bible by Dr. R. G. Kammar

ناموس موسى

الأَصحاح الخامس

كتب بواسطة: القس الدكتور رمزي خمَار. القسم: تكوين.

1- ث- تك 27:1.

2- ج- تك 28:1، 1:9.

3- ح- 1:4.

3- خ- تك 25:4.

4- د- ع32.

5- ذ- موت جسدي: تك 17:6؛ عب 27:9 ملاحظة.

مُلك الموت

1هَذَا كِتَابُ مَوَالِيدِ1 آدَمَ يَوْمَ خَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ. عَلَى شَبَهِث اللهِ عَمِلَهُ. 2ذَكَراً وَأُنْثَى خَلَقَهُ وَبَارَكَهُج وَدَعَا اسْمَهُ آدَمَ يَوْمَ خُلِقَ. 3وَعَاشَ آدَمُ مِئَةً وَثَلاَثِينَ سَنَةً وَوَلَدَ وَلَداً عَلَى شَبَهِهِح كَصُورَتِهِ وَدَعَا اسْمَهُ شِيثاً خ. 4وَكَانَتْ أَيَّامُد آدَمَ بَعْدَ مَا وَلَدَ شِيثاً ثَمَانِيَ مِئَةِ سَنَةٍ وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 5فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ آدَمَ الَّتِي عَاشَهَا تِسْعَ مِئَةٍ وَثَلاَثِينَ سَنَةً وَمَاتَذ.

 

 

6- أ- تك 26:4.

22- ب- تك 22:6؛ عب 39:11 ملاحظة.

29- ت- تك 17:3-19.

عائلة شيث

6وَعَاشَ شِيثُ مِئَةً وَخَمْسَ سِنِينَ وَوَلَدَ أَنُوشَأ. 7وَعَاشَ شِيثُ بَعْدَ مَا وَلَدَ أَنُوشَ ثَمَانِيَ مِئَةٍ وَسَبْعَ سِنِينَ وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 8فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ شِيثَ تِسْعَ مِئَةٍ واثْنَتَيْ عَشَرَةَ سَنَةً وَمَاتَ. 9وَعَاشَ أَنُوشُ تِسْعِينَ سَنَةً وَوَلَدَ قِينَانَ. 10وَعَاشَ أَنُوشُ بَعْدَ مَا وَلَدَ قِينَانَ ثَمَانِيَ مِئَةٍ وَخَمْسَ عَشَرَةَ سَنَةً وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 11فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ أَنُوشَ تِسْعَ مِئَةٍ وَخَمْسَ سِنِينَ وَمَاتَ. 12وَعَاشَ قِينَانُ سَبْعِينَ سَنَةً وَوَلَدَ مَهْلَلْئِيلَ. 13  وَعَاشَ قِينَانُ بَعْدَ مَا وَلَدَ مَهْلَلْئِيلَ ثَمَانِيَ مِئَةٍ وَأَرْبَعِينَ سَنَةً وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 14فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ قِينَانَ تِسْعَ مِئَةٍ وَعَشَرَ سِنِينَ وَمَاتَ. 15وَعَاشَ مَهْلَلْئِيلُ خَمْساً وَسِتِّينَ سَنَةً وَوَلَدَ يَارِدَ. 16وَعَاشَ مَهْلَلْئِيلُ بَعْدَ مَا وَلَدَ يَارِدَ ثَمَانِيَ مِئَةٍ وَثَلاَثِينَ سَنَةً وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 17فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ مَهْلَلْئِيلَ ثَمَانِيَ مِئَةٍ وَخَمْساً وَتِسْعِينَ سَنَةً وَمَاتَ. 18وَعَاشَ يَارِدُ مِئَةً وَاثْنَتَيْنِ وَسِتِّينَ سَنَةً وَوَلَدَ أَخْنُوخَ. 19وَعَاشَ يَارِدُ بَعْدَ مَا وَلَدَ أَخْنُوخَ ثَمَانِيَ مِئَةِ سَنَةٍ وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 20فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ يَارِدَ تِسْعَ مِئَةٍ وَاثْنَتَيْنِ وَسِتِّينَ سَنَةً وَمَاتَ. 21وَعَاشَ أَخْنُوخُ خَمْساً وَسِتِّينَ سَنَةً وَوَلَدَ مَتُوشَالَحَ2. 22وَسَارَب أَخْنُوخُ3 مَعَ اللهِ بَعْدَمَا4 وَلَدَ مَتُوشَالَحَ ثَلاَثَ مِئَةِ سَنَةٍ وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 23فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ أَخْنُوخَ ثَلاَثَ مِئَةٍ وَخَمْساً وَسِتِّينَ سَنَةً. 24وَسَارَ أَخْنُوخُ مَعَ5 اللهِ وَلَمْ يُوجَدْ6 لأَنَّ اللهَ أَخَذَهُ. 25وَعَاشَ مَتُوشَالَحُ مِئَةً وَسَبْعاً وَثَمَانِينَ سَنَةً وَوَلَدَ لاَمَكَ. 26وَعَاشَ مَتُوشَالَحُ بَعْدَ مَا وَلَدَ لاَمَكَ سَبْعَ مِئَةٍ وَاثْنَتَيْنِ وَثَمَانِينَ سَنَةً وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 27فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ مَتُوشَالَحَ تِسْعَ مِئَةٍ وَتِسْعاً وَسِتِّينَ سَنَةً وَمَاتَ. 28وَعَاشَ لاَمَكُ مِئَةً وَاثْنَتَيْنِ وَثَمَانِينَ سَنَةً وَوَلَدَ ابْناً. 29وَدَعَا اسْمَهُ نُوحاً قَائِلاً: «هَذَا يُعَزِّينَا7 عَنْ عَمَلِنَا وَتَعَبِ أَيْدِينَا بِسَبَبِ الأَرْضِت الَّتِي لَعَنَهَا الرَّبُّ». 30وَعَاشَ لاَمَكُ بَعْدَ مَا وَلَدَ نُوحاً خَمْسَ مِئَةٍ وَخَمْساً وَتِسْعِينَ سَنَةً وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.

 

 

32- أ- تك 6:7.

31فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ لاَمَكَ سَبْعَ مِئَةٍ وَسَبْعاً وَسَبْعِينَ سَنَةً وَمَاتَ8. 32وَكَانَ نُوحٌ9 ابْنَ خَمْسِ مِئَةِ سَنَةٍ.أ وَوَلَدَ نُوحٌ: سَاماً وَحَاماً وَيَافَثَ.

المراجع

1 (1:5)- يقول التراث القديم أن آدمُ وحواء أنجبا 33 إبناً و27 بنتاً.

2 (21:5)- متوشالح  معناه: عندما يموتُ سيجيء.

3 (22:5)- نُقِلَ أخنوخ لكي لا يَرَى الموت (عب 6،5:11) قبل دينونة الطوفان. الرمز صورة عن القِدِّيسِين الذين سيُنقَلُون قبل دينونة الرؤيا (1تس 13:4-18).

4 (22:5)- يقول (يهوذا 14) أن أخنوخ رأى مجيء المسيح ثانِيَةً مع قديسيه فكان ذلك حافزاً له للسير في رضى المسيح لكي يملك معه.

5 (24:5)- صَمَّمَ أخنوخ أن يعيش بقرب الله. بالرغم من النكسات التي أعطاها الشيطان لبني البشر من خلال قيود الخطية ومن الفشل الناتج عن عدم مقدرة مواجهة كل امتحان بإيمان عميق والتزام لله، لكنه لا يزال مُمكناً للمؤمن أن يحيا حياةً رُوحِيَّة. أخنوخ هو مبعث تشجيع دائم. مع أن للشيطان قوة كبرى، فإن رجالاً مثل أخنوخ وآخرين غيره قد نجحوا في السير بطاعة للرب يسوع. سمحَ اللهُ أن تكونَ للشيطان هذه القوة الكبرى والمحدودة، لأجل إخضاع الإنسان لامتحان نافع لنمو المؤمن (أي 6:1، 12، 15-18).
المؤمنين الأحياء عند المجيء الثاني المسيح سوف يختبرون هكذا إنتقال الى المجد (1تس 13:4-18).

6 (24:5)- لان أخنوخ خاف عندما جاء متوشالح فإنه إلتصق بالرب فنَجَّاهُ. كلُّ واحد في الأيام الأخيرة يلتصق بالرب يسوع سينجيه في الاختطاف. الغضبُ الآتي مخيف ولا ملجأ سوى الرب.

7 (29:5)- أهل نوح الذين تَعِبُوا من العالم المُتَطَوِّر والتكنولوجيا والعمل الذي قد لعنه الرب، رأوا تعزيتَهُم في الطِّفلِ المَولُود نُوح، الذي هو رَمزٌ عَنِ المَسِيحِ الذي يُعَزِّينَا في عالمنا اليو، تماماً مثل نوح في أيامه.

8 (31:5)- يدلُّ على نهاية تعامل الله مع الجنس البشري بشكل عام. الرقم 7 يُكَمِّلُ معاملات الله. فحتى في حياتنا اليَومِيَّة، الموسيقى مثلاً مبنية على 7 نوتات.

9 (32:5)- يقولُ التراث القديم أن نوح هو الذي اخترع المحراث الذي سهل الزراعة بشكل هائل.