Skip to main content

الأصحاح الخامس

شَرحُ نَامُوس سِينَاء مَعَ التَّحذِيرَات واَلحثّ. 5–26

 

الجِيلُ الصَّاعِدُ يَتَعَلَّمُ العَقائِدَ الأسَاسِيَّة

1وَدَعَا مُوسَى جَمِيعَ إِسْرَائِيل وَقَال لهُمْ: «اِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ الفـَرَائِضَ وَالأَحْـكَامَ التِي أَتَـكَلمُ بِهَا فِي مَسَــامِعِكُمُ اليَوْمَ وَتَعَلمُوهَا

1- أ- الناموس. غلا 24:3.

2- ب- خر 5:19؛ تث 23:4؛ ملا 4:4.

3- ت- قارن عد 63:26-65؛ عب 9:8.

5- ث- خر 19:20-21؛ غلا 19:3.

6- ج- تث 6:5-21. قارن خر 2:20-17.

7- ح- خر 13:23؛ هو 4:13.

12- خ- حز 12:20.

14- د- خر 12:23، 2:35.

16- ذ- مت 4:15؛ أف 2:6-3؛ كو 20:3.

16- ر- تث 40:4.

17- ز- أنظر خر 13:20 ملاحظة.

22- س- الوحي. تث 1:10. (خر 15:4؛ 2تي 16:3).

22- ش- تث 13:4.

وَاحْتَرِزُوا لِتَعْمَلُوهَاأ. 2اَلرَّبُّ إِلهُنَا قَطَعَ مَعَنَا عَهْداًب فِي حُورِيبَ. 3ليْسَ1 مَعَ آبَائِنَا قَطَعَت الرَّبُّ هَذَا العَهْدَ بَل مَعَنَا نَحْنُ الذِينَ هُنَا اليَوْمَ جَمِيعُنَا أَحْيَاءٌ. 4وَجْهاً لِوَجْهٍ تَكَلمَ الرَّبُّ مَعَنَا فِي الجَبَلِ مِنْ وَسَطِ النَّارِ. 5أَنَاث كُنْتُ وَاقِفاً بَيْنَ الرَّبِّ وَبَيْنَكُمْ فِي ذَلِكَ الوَقْتِ لأخْبِرَكُمْ بِكَلامِ الرَّبِّ لأَنَّكُمْ خِفْتُمْ مِنْ أَجْلِ النَّارِ وَلمْ تَصْعَدُوا إِلى الجَبَلِ. فَقَال: 6أَنَا2،ج هُوَ الرَّبُّ إِلهُكَ الذِي أَخْرَجَكَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ مِنْ بَيْتِ العُبُودِيَّةِ. 7لا يَكُنْ لكَ آلِهَةٌ أُخْرَىح أَمَامِي. 8لا تَصْنَعْ لكَ تِمْثَالاً مَنْحُوتاً صُورَةً مَا مِمَّا فِي السَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ وَمَا فِي الأَرْضِ مِنْ أَسْفَلُ وَمَا فِي المَاءِ مِنْ تَحْتِ الأَرْضِ. 9لا تَسْجُدْ لهُنَّ وَلا تَعْبُدْهُنَّ3 لأَنِّي أَنَا الرَّبُّ إِلهُكَ إِلهٌ غَيُورٌ أَفْتَقِدُ ذُنُوبَ الآبَاءِ فِي الأَبْنَاءِ وَفِي الجِيلِ الثَّالِثِ وَالرَّابِعِ مِنَ الذِينَ يُبْغِضُونَنِي 10وَأَصْنَعُ إِحْسَاناً إِلى أُلُوفٍ مِنْ مُحِبِّيَّ وَحَافِظِي وَصَايَايَ. 11لا تَنْطِقْ بِاسْمِ الرَّبِّ إِلهِكَ بَاطِلاً لأَنَّ الرَّبَّ لا يُبْرِئُ مَنْ نَطَقَ بِاسْمِهِ بَاطِلاً. 12اِحْفَظْ يَوْمَ السَّبْتِ لِتُقَدِّسَهُخ كَمَا أَوْصَاكَ الرَّبُّ إِلهُكَ. 13سِتَّةَ أَيَّامٍ تَشْتَغِلُ وَتَعْمَلُ جَمِيعَ أَعْمَالِكَ 14وَأَمَّاد اليَوْمُ السَّابِعُ فَسَبْتٌ لِلرَّبِّ إِلهِكَ لا تَعْمَل فِيهِ عَمَلاً مَا أَنْتَ وَابْنُكَ وَابْنَتُكَ وَعَبْدُكَ وَأَمَتُكَ وَثَوْرُكَ وَحِمَارُكَ وَكُلُّ بَهَائِمِكَ وَنَزِيلُكَ الذِي فِي أَبْوَابِكَ لِيَسْتَرِيحَ عَبْدُكَ وَأَمَتُكَ مِثْلكَ. 15وَاذْكُرْ أَنَّكَ كُنْتَ عَبْداً فِي أَرْضِ مِصْرَ فَأَخْرَجَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ مِنْ هُنَاكَ بِيَدٍ شَدِيدَةٍ وَذِرَاعٍ مَمْدُودَةٍ. لأَجْلِ ذَلِكَ أَوْصَاكَ الرَّبُّ إِلهُكَ أَنْ تَحْفَظَ يَوْمَ السَّبْتِ. 16أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَذ كَمَا أَوْصَاكَ الرَّبُّ إِلهُكَ لِتَطُول أَيَّامُكَ وَلِيَكُونَ لكَ خَيْرٌر على الأَرْضِ التِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ. 17لا تَقْتُلز 18وَلا تَزْنِ 19وَلا تَسْرِقْ 20وَلا تَشْهَدْ عَلى قَرِيبِكَ شَهَادَةَ زُورٍ 21وَلا تَشْتَهِ امْرَأَةَ قَرِيبِكَ وَلا تَشْتَهِ بَيْتَ قَرِيبِكَ وَلا حَقْلهُ وَلا عَبْدَهُ وَلا أَمَتَهُ وَلا ثَوْرَهُ وَلا حِمَارَهُ وَلا كُل مَا لِقَرِيبِكَ. 22هَذِهِ الكَلِمَاتُس كَلمَ بِهَا الرَّبُّ كُل جَمَاعَتِكُمْ فِي الجَبَلِ مِنْ4 وَسَطِ النَّارِ وَالسَّحَابِ وَالضَّبَابِ وَصَوْتٍ عَظِيمٍ وَلمْ يَزِدْ. وَكَتَبَهَاش عَلى لوْحَيْنِ مِنْ حَجَرٍ وَأَعْطَانِي إِيَّاهَا.

 

تَوسُّط

مُوسَى

23«فَلمَّا سَمِعْتُمُ الصَّوْتَ مِنْ وَسَطِ الظَّلامِ وَالجَبَلُ يَشْتَعِلُ بِالنَّارِ تَقَدَّمْتُمْ

24- أ- تث 33:4؛ قض 22:6-23، 21:13-23.

27- ب- خر 19:20؛ عب 19:12.

28- ت- تث 17:18.

29- ث- تث 29:32؛ مز 13:81؛ إش 18:48؛ مت 37:23؛ لو 42:19.

29- ج- قارن إر 31:31-34.

29- ح- أنظر مز 9:19 ملاحظة.

33- خ- لو 6:1. قارن مز 3:119؛ إر 23:7.

إِليَّ جَمِيعُ رُؤَسَاءِ أَسْبَاطِكُمْ وَشُيُوخُكُمْ 24وَقُلتُمْ: هُوَذَا الرَّبُّ إِلهُنَا قَدْ أَرَانَا مَجْدَهُ وَعَظَمَتَهُ وَسَمِعْنَا صَوْتَهُ مِنْ وَسَطِ النَّارِ. هَذَا اليَوْمَ قَدْ رَأَيْنَا أَنَّ اللهَ يُكَلِّمُ الإِنْسَانَ وَيَحْيَاأ. 25وَأَمَّا الآنَ فَلِمَاذَا نَمُوتُ؟ لأَنَّ هَذِهِ النَّارَ العَظِيمَةَ تَأْكُلُنَا. إِنْ عُدْنَا نَسْمَعُ صَوْتَ الرَّبِّ إِلهِنَا أَيْضاً نَمُوتُ! 26لأَنَّهُ مَنْ هُوَ مِنْ جَمِيعِ البَشَرِ الذِي سَمِعَ صَوْتَ اللهِ الحَيِّ يَتَكَلمُ مِنْ وَسَطِ النَّارِ مِثْلنَا وَعَاشَ؟ 27تَقَدَّمْ أَنْتَ وَاسْمَعْ كُل مَا يَقُولُ لكَ الرَّبُّ إِلهُنَا وَكَلِّمْنَاب بِكُلِّ مَا يُكَلِّمُكَ بِهِ الرَّبُّ إِلهُنَا فَنَسْمَعَ وَنَعْمَل. 28فَسَمِعَ الرَّبُّ صَوْتَ كَلامِكُمْ حِينَ كَلمْتُمُونِي وَقَال لِي الرَّبُّ: سَمِعْتُ صَوْتَ كَلامِ هَؤُلاءِ الشَّعْبِ الذِي كَلمُوكَ بِهِ. قَدْ أَحْسَنُوا فِي كُلِّ مَا تَكَلمُوات. 29يَا ليْتَث قَلبَهُمْ5 كَانَ هَكَذَا فِيهِمْج حَتَّى يَتَّقُونِيح وَيَحْفَظُوا جَمِيعَ وَصَايَايَ كُل الأَيَّامِ لِيَكُونَ لهُمْ وَلأَوْلادِهِمْ خَيْرٌ إِلى الأَبَدِ. 30اِذْهَبْ قُل لهُمْ: ارْجِعُوا إِلى خِيَامِكُمْ. 31وَأَمَّا أَنْتَ فَقِفْ هُنَا مَعِي فَأُكَلِّمَكَ بِجَمِيعِ الوَصَايَا وَالفَرَائِضِ وَالأَحْكَامِ التِي تُعَلِّمُهُمْ فَيَعْمَلُونَهَا فِي الأَرْضِ التِي أَنَا أُعْطِيهِمْ لِيَمْتَلِكُوهَا. 32فَاحْتَرِزُوا لِتَعْمَلُوا كَمَا أَمَرَكُمُ الرَّبُّ إِلهُكُمْ. لا تَزِيغُوا يَمِيناً وَلا يَسَاراً. 33فِي جَمِيعِخ الطَّرِيقِ التِي أَوْصَاكُمْ بِهَا الرَّبُّ إِلهُكُمْ تَسْلُكُونَ لِتَحْيُوا وَيَكُونَ لكُمْ خَيْرٌ وَتُطِيلُوا الأَيَّامَ فِي الأَرْضِ التِي تَمْتَلِكُونَهَا».

المراجع

1 (3:5)- مُمكِن أنْ يَعنِي هذا العدد: (1) العَهدُ لمْ يُقطَعْ فقط مَعَ الذِينَ كانُوا فِي سِينَاء، بَل أيضًا مَعَ الجِيلِ الذِي يُخَاطِبُهُ مُوسَى الآن، أو (2) العَهدُ السِّينَائِيّ لمْ يُقطَعْ مَعَ الآبَاءِ (إذ كانَ لهُم المِيثاق الإبرَاهِيمِيّ؛ قارن تث 31:4) ولكن لبَنِيهِم الذِينَ خَرَجُوا مِن مِصر (تث6:5).

2 (6:5)- في (تث 6:5-21) نَجِدُ إعَادَةً لِلوَصَايَا العَشَر. وللإطِّلاعِ على تَفسِيرَاتِها، أنظُرْ المُلاحَظَاتِ عَلى خُرُوج 20. يُضِيفُ مُوسَى إلى الوَصِيَّةِ العَاشِرَة مَنعًا عَنِ اشتِهَاءِ حَقلِ القَرِيب (تث21:5)، بمَا أنَّ أبناءَ الشَّعبِ كانُوا سَيُصبِحُونَ مَلاَّكِين.

3 (9:5) – أيُّ شَيءٍ يُضِلُّ الإنسانَ بَعِيدًا عَن تَعَبُّدٍ مُطلق للهِ يُؤدِّي إلى هَيَجَانِ غَيرَةِ الرَّبّ. عَلى كُلِّ حَال، غَيرَةُ اللهِ لا تُعَبِّرُ عَن نُقصَانٍ فِي المَحَبَّةِ ولكنَّها تُعَبِّرُ عَنِ الوَجهِ الثانِي للمَحَبَّة. عِندَما تبدَّلَ قَلبُ الشَّعبُ إذ نسَوْا خَالِقَهُم، أصبَحُوا خَارِج حِمَايَة مَحَبَّةِ الله. كانَ هُناكَ تدَرُّجٌ طَبِيعِيٌّ ومَحتُومٌ نَحوَ الابتِعَادِ الكُلِّيّ عَنِ الله. بمَا أنَّ الأولادَ والأحفَادَ لَم يَكونُوا مُؤدَّبِين بِطرِيقَةٍ سَلِيمَةٍ فِي طَريقَةِ عَلاقَةِ العَهدِ مَعَ يَهوَه، هُم أيضًا كانُوا غَيرَ مُطِيعِين  ومُتمَرِّدِين.

4 (22:5)- في (تث 22:5-31) مُوسَى يُذَكِّرُ بِقدَاسَةِ الله.

5 (29:5) – التَّفَوُّهُ بِكَلِمَاتٍ لا يَدُلُّ دَائِمًا عَلى التِزَامٍ مِنَ القلب. المَهَابَةُ التي أظهَرَها الشَّعبُ عِندَ هَذِهِ النُّقطَة يُمكِنُ أن تَكُونَ مُجَرَّدَ تَجَاوُبٍ مَعَ هيبة ظُهُورِ مَجدِ اللهِ. لَكِنَّهُم نَسَوْا بِسُرعَة وَفَاءَهُم وَأمَانَتَهُمِ. يبَحَثَ اللهُ عَن شَعبٍ خَائِفٍ ومُكَرِّمٍ له ومُلتزِمٍ كُلِّيًّا وأبَدِيًّا، أي قَلبٍ مُنصَهِرٍ فِي مَحَبَّةِ وطَاعَةِ الله. طاعةُ الإيمَانِ تُؤَمِّنُ خَيرَ الأمَّةِ بتملكهَا أرضَ الموعِد، وسَعَادَةَ المَنزِلِ، ورفاه والمُجتَمَع.

  • عدد الزيارات: 2491