Arabic Reference Study Bible by Dr. R. G. Kammar

الأسفار التاريخية

الأصحاح الرابع

كتب بواسطة: القس الدكتور رمزي خمَار. القسم: أخبار الأيام الأول.

1- أ- قَارِنْ 1أخ3:2-4.

1- ب- تك 29:38، 12:46.

أيضًا نَسْلٌ لِحُور (قَارِنْ 1أخ 50:2)

1بَنُو1،أ يَهُوذَا: فَارَصُب وَحَصْرُونُ وَكَرْمِي وَحُورُ وَشُوبَالُ. 2وَرَآيَا بْنُ شُوبَالَ وَلَدَ يَحَثَ، وَيَحَثُ وَلَدَ أَخُومَايَ وَلاَهَدَ. هَذِهِ عَشَائِرُ الصَّرْعِيِّينَ. 3وَهَؤُلاَءِ لأَبِي عِيطَمَ: يَزْرَعِيلُ وَيَشْمَا وَيَدْبَاشُ، وَاسْمُ أُخْتِهِمْ هَصَّلَلْفُونِي. 4وَفَنُوئِيلُ أَبُو جَدُورَ وَعَازَرُ أَبُو حُوشَةَ. هَؤُلاَءِ بَنُو حُورَ بِكْرِ أَفْرَاتَةَ أَبِي بَيْتِ لَحْمٍ.

5- ت- 1أخ 24:2.

عَائِلَةُ أشْحُور، الَّذِي وُلِدَ بَعدَ وَفَاةِ أبِيه (1أخ 24:2)

5وَكَانَ لأَشْحُورَت أَبِي تَقُوعَ امْرَأَتَانِ: حَلاَةُ وَنَعْرَةُ. 6وَوَلَدَتْ لَهُ نَعْرَةُ: أَخُزَّامَ وَحَافَرَ وَالتَّيْمَانِيَّ وَالأَخَشْتَارِيَّ. هَؤُلاَءِ بَنُو نَعْرَةَ. 7وَبَنُو حَلاَةَ: صَرَثُ وَصُوحَرُ وَأَثْنَانُ. 8وَقُوصُ وَلَدَ عَانُوبَ وَهَصُوبِيبَةَ وَعَشَائِرَ أَخَرْحِيلَ بْنِ هَارُمَ.

9- ث- تك 19:34.

10- ج- صَلَوَاتُ الكِتَابِ المُقَدَّس. 1أخ 10:29. (تك 2:15؛ حب 1:3).

صَلاةُ يَعبِيص إلَى الله، واستِجَابَتُهَا

9وَكَانَ يَعْبِيصُ أَشْرَفَث مِنْ إِخْوَتِهِ. وَسَمَّتْهُ أُمُّهُ يَعْبِيصَ قَائِلَةً: «لأَنِّي وَلَدْتُهُ بِحُزْنٍ». 10وَدَعَاجـ يَعْبِيصُ إِلَهَ إِسْرَائِيلَ: «لَيْتَكَ تُبَارِكُنِي، وَتُوَسِّعُ تُخُومِي، وَتَكُونُ يَدُكَ مَعِي، وَتَحْفَظُنِي مِنَ الشَّرِّ حَتَّى لاَ يُتْعِبُنِي». فَآتَاهُ اللَّهُ بِمَا سَأَلَ.

11- ح- تك 1:38-5؛ 1أخ 3:2.

13- خ- يش 17:15؛ قض 11،9:3.

14- د- نح 35:11.

بَنُونَ آخَرُونَ لِيَهُوذَا، بِمَن فِيهِم كَالِب بِن يَفُنَّة

11وَكَلُوبُ أَخُو شُوحَةَحـ وَلَدَ مَحِيرَ. هُوَ أَبُو أَشْتُونَ. 12وَأَشْتُونُ وَلَدَ بَيْتَ رَافَا وَفَاسِحَ وَتَحِنَّةَ أَبَا مَدِينَةِ نَاحَاشَ. هَؤُلاَءِ أَهْلُ رَيْكَةَ. 13وَابْنَا قَنَازَ: عُثْنِيئِيلُخـ وَسَرَايَا، وَابْنُ عُثْنِيئِيلَ حَثَاثُ. 14وَمَعُونُوثَايُ وَلَدَ عَفْرَةَ، وَسَرَايَا وَلَدَ يُوآبَ أَبَا وَادِيد الصُّنَّاعِ (لأَنَّهُمْ كَانُوا صُنَّاعاً). 15وَبَنُو كَالِبَ بْنِ يَفُنَّةَ عِيرُو وَأَيْلَةُ وَنَاعِمُ. وَابْنُ أَيْلَةَ قَنَازُ. 16وَبَنُو يَهْلَلْئِيلَ: زِيفُ وَزِيفَةُ وَتِيرِيَّا وَأَسَرْئِيلُ. 17وَبَنُو عَزْرَةَ: يَثَرُ وَمَرَدُ وَعَافِرُ وَيَالُونُ. وَحَبِلَتْ بِمَرْيَمَ وَشَمَّايَ وَيِشْبَحَ أَبِي أَشْتَمُوعَ. 18(وَامْرَأَتُهُ الْيَهُودِيَّةُ وَلَدَتْ يَارِدَ أَبَا جَدُورَ، وَحَابِرَ أَبَا سُوكُوَ، وَيَقُوثِيئِيلَ أَبَا زَانُوحَ). وَهَؤُلاَءِ بَنُو بِثْيَةَ بِنْتِ فِرْعَوْنَ الَّتِي أَخَذَهَا مَرَدُ. 19وَبَنُو امْرَأَتِهِ الْيَهُودِيَّةِ أُخْتِ نَحَمَ أَبِي قَعِيلَةَ الْجَرْمِيِّ وَأَشْتَمُوعَ الْمَعْكِيِّ. 20وَبَنُو شِيمُونَ: أَمْنُونُ وَرِنَّةُ بْنُ حَانَانَ وَتِيلُونُ. وَابْنَا يِشْعِي: زُوحَيْتُ وَبَنْزُوحَيْتُ.

21- ذ- تك 14،11:38.

سُلالَةُ يَهُوذَا مِن خِلالِ شِيلَة (1أخ 3:2)

21بَنُو شِيلَةَذ بْنِ يَهُوذَا: عِيرُ أَبُو لَيْكَةَ، وَلَعْدَةُ أَبُو مَرِيشَةَ، وَعَشَائِرِ بَيْتِ عَامِلِي الْبَزِّ مِنْ بَيْتِ أَشْبَيْعَ، 22وَيُوقِيمُ، وَأَهْلُ كَزِيبَا، وَيُوآشُ وَسَارَافُ، الَّذِينَ هُمْ أَصْحَابُ مُوآبَ وَيَشُوبِي لَحْمٍ. وَهَذِهِ الأُمُورُ قَدِيمَةٌ. 23هَؤُلاَءِ هُمُ الْخَزَّافُونَ وَسُكَّانُ نَتَاعِيمَ وَجَدِيرَةَ. أَقَامُوا هُنَاكَ

 

مَعَ الْمَلِكِ لِشُغْلِهِ.

24- أ- عد 12:26-14.

24- ب- عد 12:26. أو "يَمُوئِيل". تك 10:46؛ خر 15:6.

24- ت- أو "ياكين". تك 10:46.

24- ث- أو "صوحر". تك 10:46.

28- ج- 1أخ 28:4-33. قَارِنْ يش 8،1:19.

41- ح- 2مل 11:19.

سُلالَةُ شَمعُون، مُدُنُهُم وانتِصَارَاتُهُم

24بَنُوأ شَمْعُونَ: نَمُوئِيلُب وَيَامِينُ وَيَرِيبُت وَزَارَحُث وَشَاوُلُ، 25وَابْنُهُ شَلُّومُ وَابْنُهُ مِبْسَامُ وَابْنُهُ مِشْمَاعُ. 26وَبَنُو مِشْمَاعَ: حَمُوئِيلُ ابْنُهُ زَكُّورُ ابْنُهُ شَمْعِي ابْنُهُ. 27وَكَانَ لِشَمْعِي سِتَّةَ عَشَرَ ابْناً وَسِتَّ بَنَاتٍ. وَأَمَّا إِخْوَتُهُ فَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ بَنُونَ كَثِيرُونَ، وَكُلُّ عَشَائِرِهِمْ لَمْ يَكْثُرُوا مِثْلَ بَنِي يَهُوذَا. 28وَأَقَامُواجـ فِي بِئْرِ سَبْعٍ وَمُولاَدَةَ وَحَصَرِ شُوعَالَ 29وَفِي بِلْهَةَ وَعَاصِمَ وَتُولاَدَ 30وَفِي بَتُوئِيلَ وَحُرْمَةَ وَصِقْلَغَ 31وَفِي بَيْتِ مَرْكَبُوتَ وَحَصَرِ سُوسِيمَ وَبَيْتِ بِرْئِي وَشَعَرَايِمَ. هَذِهِ مُدُنُهُمْ إِلَى حِينَمَا مَلَكَ دَاوُدُ. 32وَقُرَاهُمْ عِيطَمُ وَعَيْنٌ وَرِمُّونُ وَتُوكَنُ وَعَاشَانُ، خَمْسُ مُدُنٍ. 33وَجَمِيعُ قُرَاهُمُ الَّتِي حَوْلَ هَذِهِ الْمُدُنِ إِلَى بَعْلٍ. هَذِهِ مَسَاكِنُهُمْ وَأَنْسَابُهُمْ. 34وَمَشُوبَابُ وَيَمْلِيكُ وَيُوشَا بْنُ أَمَصْيَا، 35وَيُوئِيلُ وَيَاهُو بْنُ يُوشِبْيَا بْنِ سَرَايَا بْنِ عَسِيئيلَ، 36وَأَلِيُوعِينَايُ وَيَعْقُوبَا وَيَشُوحَايَا وَعَسَايَا وَعَدِيئِيلُ وَيَسِيمِيئِيلُ وَبَنَايَا 37وَزِيزَا بْنُ شِفْعِي بْنِ أَلُّونَ بْنِ يَدَايَا بْنِ شِمْرِي بْنِ شَمَعْيَا. 38هَؤُلاَءِ الْوَارِدُونَ بِأَسْمَائِهِمْ رُؤَسَاءُ فِي عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمِ امْتَدُّوا كَثِيراً، 39وَسَارُوا إِلَى مَدْخَلِ جَدُورَ إِلَى شَرْقِيِّ الْوَادِي لِيُفَتِّشُوا عَلَى مَرْعًى لِمَاشِيَتِهِمْ. 40فَوَجَدُوا مَرْعًى خَصِباً وَجَيِّداً، وَكَانَتِ الأَرْضُ وَاسِعَةَ الأَطْرَافِ مُسْتَرِيحَةً وَمُطْمَئِنَّةً، لأَنَّ آلَ حَامَ سَكَنُوا هُنَاكَ فِي الْقَدِيمِ. 41وَجَاءَ هَؤُلاَءِ الْمَكْتُوبَةُ أَسْمَاؤُهُمْ فِي أَيَّامِ حَزَقِيَّا مَلِكِ يَهُوذَا. وَضَرَبُوا خِيَمَهُمْ وَالْمَعُونِيِّينَ الَّذِينَ وُجِدُوا هُنَاكَ وَحَرَّمُوهُمْحـ إِلَى هَذَا الْيَوْمِ، وَسَكَنُوا مَكَانَهُمْ لأَنَّ هُنَاكَ مَرْعىً لِمَاشِيَتِهِمْ. 42وَمِنْهُمْ مِنْ بَنِي شَمْعُونَ ذَهَبَ إِلَى جَبَلِ سَعِيرَ خَمْسُ مِئَةِ رَجُلٍ، وَقُدَّامَهُمْ فَلَطْيَا وَنَعَرْيَا وَرَفَايَا وَعُزِّيئِيلُ بَنُو يِشْعِي. 43وَضَرَبُوا بَقِيَّةَ الْمُنْفَلِتِينَ مِنْ عَمَالِيقَ، وَسَكَنُوا هُنَاكَ إِلَى هَذَا الْيَوْمِ.

المراجع

1 (1:4)- فَقَط فَارَص كانَ إبنًا بالفِعل، أمَّا البَاقُونَ فَكَانُوا رُؤَسَاءَ وَلَكِن لَيس إخوَة.