Skip to main content

الأصحاح التاسع عشر

- دَعوَةُ عَشَاء عُرسِ الخَرُوف –

- عودَةُ يَسُوع الملك إلى الأَرض -

- دمار بابل العسكرية -

- القَضَاءُ على المَسِيح الكَذَّاب والنَّبِيّ الكَذَّاب –

(١) "وبعد هذا سمعتُ صوتًا عظيمًا من جَمعٍ كثيرٍ في السَّمَاء قائلاً هللويا. الخلاصُ والمجدُ والكرامةُ والقدرةُ للربِ إلهنا."

بعدَ دَمَارِ بابل الاقتصادية والتجارية، يسَمع يُوحَنَّا صَوتَ تَهلِيلٍ صَادِرٍ مِنَ السَّمَاء صوت تهليلَ قِدِّيسِي العَلِيّ لأنَّ مَملَكَةَ المَسِيح الكَذَّاب، بابل بِأَوجُهِهَا الأربَعة السياسية، والعسكرية، والدينية، والاقتصادية قد سُحِقَتْ وزَالَتْ من الوجود: "كُنْتَ تَنْظُرُ إلى أَنْ قُطِعَ حَجَرٌ بِغَيْرِ يَدَيْنِ، فَضَرَبَ التِّمْثَالَ عَلَى قَدَمَيْهِ اللَّتَيْنِ مِنْ حَدِيدٍ وَخَزَفٍ فَسَحَقَهُمَا. ۳٥فَانْسَحَقَ حِينَئِذٍ الْحَدِيدُ وَالْخَزَفُ وَالنُّحَاسُ وَالْفِضَّةُ وَالذَّهَبُ مَعًا، وَصَارَتْ كَعُصَافَةِ الْبَيْدَرِ فِي الصَّيْفِ، فَحَمَلَتْهَا الرِّيحُ فَلَمْ يُوجَدْ لَهَا مَكَانٌ" (دانيال ٢: ٣٤-٣٥).

والآن سينزِلُ الرَّبُّ يسوعُ مِنَ السَّمَاءِ لِيُنَفِّذَ حُكمَهُ بالمَسِيح الكَذَّاب والنبي الكَذَّاب، فيلقي كِلَيهِما معًا في جهنم النار الأَبَديَّة المُعَدَّة لإبليس وأعوانِه؛ وحينئذٍ سيؤسِّسُ ملكوته. 

حينئذِ تتم بقية نبؤة دانيال ويتأسس ملكوت المَسِيح: "أَمَّا الْحَجَرُ الَّذِي ضَرَبَ التِّمْثَالَ فَصَارَ جَبَلاً كَبِيرًا وَمَلأَ الأرض كُلَّهَا" (دانيال ٢: ٣٥).

لذلك كلّ شكر ومجد وكرامة وتهليل للرب يسوع المَسِيح لأن له كلّ القدرة. كان من المُعَزِّي لنا أَنْ نَقرَأَ في آخِرِ الأصحَاحِ السَّابِق: "افرَحِي لها أَيَّتُها السَّمَاء والرسل القديسون والأنبياءُ لأن الرَّبّ قد دَانَهَا دَينُونَتَكُم" (رُؤيا ١٨: ∙٢)؛ والآن في أوَّلِ هذا الأصحاح نَسمَعُ التَّجَاوُبَ المَنشُود: "وبعد هذا سمعتً صوتًا عظيمًا من جمعٍ كثيرٍ في السَّمَاء قائلاً هللويا. الخلاصُ والمجدُ ولكرامةُ والقدرةُ للربِ إلهنا" (رُؤيا ١٩: ١)!

أيضًا من المُعَزِّي لنا أن نُلاحِظَ هنا أنّه يُوجَدُ جِسرٌ يَصِلُ بينَ رُؤيا الأصحاح الرابع حين تنفتحُ السَّمَاءُ وترتَفِعُ الكنيسةُ إليها، وبين هذا الأصحاح التاسع عشر حيث تنفتح السَّمَاءُ ثانية لتنزلَ الكنيسةُ مع الرَّبّ يسوع. لا وُجُودَ ولا ذِكرَ لِلكَنِيسَةِ على الأرض من رُؤيا الأصحاح الرَّابِع حتى الأصحاح التاسع عشر، حيث يعود فجأة سفر الرُّؤيَا إلى ذكر إسم الكنيسة وهي عائدة مع يسوع إلى الأرض في مجيئه الثاني. 

(٢) "لأنَّ أحكامَهُ حقٌ وعادلةٌ إذ قد دانَ الزَّانِيَةَ العَظِيمَةَ التي أَفسَدَتِ الأرضَ بزِنَاها وانتَقَمَ لِدَمِ عَبِيدِهِ مِن يَدِها." 

الرَّبّ يسوعُ المَسِيح هو الديَّانُ العَادِلُ الَّذِي يُجَازِي كُلَّ شِرِّيرٍ بِحَسَبِ شَرِّهِ: "اَللهُ قَاضٍ عَادِلٌ، وَإِلهٌ يَسْخَطُ فِي كُلِّ يَوْمٍ" (مزامير ٧: ١١). هكذا فالتي سَفَكَتْ دَمَ قدِّيسِينَ أَعطاها دَمًا لتشرب، والتي باعَتِ الرَّبَّ سَعيًا وَرَاءَ التِّجَارَةِ والإزدهارِ الدُّنيَويّ، أعطاها فشلاً إقتصاديًّا وحريقًا وخرابًا أَبَديًّا. 

(٣) "وقالوا ثانيةً هَلِّلُويا. ودُخَانُهَا يَصعَدُ إلى أَبَد الآبِدِين."

لأجل ذلك يقولُ قِدِّيسُوهُ هللويا مَرَّةً ثَانِيَة. المَرَّةُ الأُولَى كَانَت لأنَّهم تخلّصوا من بابل، والمَرَّة الثانية لأنَّ بابِل قد نالت قصاصَها مِن عِندِ الرَّبّ في عَذَابٍ أَبَدِيٍّ إلى ما لا نهاية. 

(٤) "وخَرَّ الأربَعةُ والعِشرُونَ شَيخًا والأربَعة الحيوانات وسَجَدُوا للهِ الجَالِس على العَرشِ قائِلِينَ آمين. هللويا."

الشَّخصِيَّاتُ المِحوَرِيَّة حَولَ عَرشِ اللهِ والرَّبّ يسوع، الذين هم الكروبيم الأربَعة والشيوخ الأربَعة والعشرون، سيشتركون في هذا التهليل السماوي. 

(٥) "وخرجَ من العرش صوت قائلاً سبحوا لإلهنا يا جميعَ عبيدِهِ الخَائِفِيهِ الصِّغَار والكِبَار."

كل من في السَّمَاء من ملائكة ورؤساء ملائكة وكلّ المفديين من الجنس البشري والذين هم قد أصبحوا في السَّمَاء، هم أيضًا يشتركون في هذا التسبيح. 

(٦) "وسمعتُ كصوتِ جمعٍ كثيرٍ وكصوتِ مياهٍ كثيرةٍ وكصوتِ رعودٍ شديدةٍ قائلة هللويا فإنهُ قد ملك الرَّبّ الإله القادرُ على كلّ شيء." 

- وسمعتُ كصوتِ جمعٍ كثيرٍ وكصوتِ مياهٍ كثيرةٍ وكصوتِ رعودٍ شديدةٍ - هذه أصوات جموع كبيرة من الناس وأصوات ملائكة كثيرين أمام المَحضَرِ الإلَهِيّ، وكلُّهُم مُشتَرِكُونَ في التهليل لأن فرحًا عظيمًا يملأ السَّمَاء لأن الرَّبّ يسوع قد دانَ بابل مملكة المَسِيح الكَذَّاب.

صحيحٌ أنَّ السَّمَاء تفرح بخلاص نفوسنا: "أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ هكَذَا يَكُونُ فَرَحٌ فِي السَّمَاء بِخَاطِئٍ وَاحِدٍ يَتُوبُ أَكْثَرَ مِنْ تِسْعَةٍ وَتِسْعِينَ بَارًّا لاَ يَحْتَاجُونَ إلى تَوْبَةٍ" (لوقا ١٥: ٧)؛ وبالإضافة إلى هذا فإنَّها تَفرَحُ بالقَضَاءِ على عَدُوِّ نُفُوسِنا. 

- قائِلَةً هَلِّلُويا فإنَّهُ قد مَلَكَ الرَّبُّ الإلهُ القادرُ على كُلِّ شَيءٍ - يَرِدُ التَّهلِيلُ أربَعَ مَرَّاتٍ في الأعداد الأولى من هذا الأصحاح: 

      (i) في العدد الأَوَّل نرى أبرارَ الضِّيقَةِ العَظِيمَةِ يُهَلِّلُونَ لأنَّهم نالوا الفَرَجَ والخَلاص؛ 

     (ii) في العَدَدِ الثَّانِي نَرَى التَّهلِيلَ لإنتقامِ السَّمَاءِ لهم؛ 

     (iii) في العدد الرابع يَشتَرِكُ الشيوخ الأربَعة والعشرون مع الكروبيم الأربَعة في هذا التهليل؛ 

     (iv) في العدد السادس تشتركُ السَّمَاءُ كُلُّهَا بِمَن فِيهَا المَلائِكَةُ وأَبرَارُ العَهدِ القَدِيمِ وأبرار العهد الجديد في هذا التهليل!

هذا التهليل مِحوَرُهُ أنَّ الخلاص قد تَمَّ، لأن مملكة المَسِيح الكَذَّاب قد إنسحقت والآن جاءَ الملك الحقيقي يسوع ليؤسِّسَ مَملكَتَهُ المَبنِيَّة على البر والعدل والسلام والازدهار. 

(٧) "لِنَفرَحْ ونتهَلَّلْ ونُعْطِهِ المَجدَ لأن عُرسَ الخَرُوفِ قد جَاءَ وامرأتُهُ هَيَّأَتْ نفسَها."

الآن وقد مضى وقتُ الضِّيقِ، وحان الآن وقتُ فَرَحِ مَلَكُوتِ المَسِيح الذي يَتَدَشَّنُ بِعُرسِ المَسِيحِ مِن عَرُوسِهِ الكنيسة؛ الرَّبّ يسوع المَسِيح سيدشِّنُ الآن مَمْلَكَتَهُ في ظل حُكمِهِ، وستَحكُمُ مَعَهُ عَرُوسُهُ الكَنِيسَة المُكَوَّنَة من أبرار العهد فقط. إبرا القديم هم ضيوف العرس وأصدقاء العريس: "اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لَمْ يَقُمْ بَيْنَ الْمَوْلُودِينَ مِنَ النِّسَاءِ أَعْظَمُ مِنْ يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانِ، وَلكِنَّ الأَصْغَرَ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ أَعْظَمُ مِنْهُ" (متّى ۱۱: ۱۱)؛ "مَنْ لَهُ الْعَرُوسُ فَهُوَ الْعَرِيسُ، وَأَمَّا صَدِيقُ الْعَرِيسِ الَّذِي يَقِفُ وَيَسْمَعُهُ فَيَفْرَحُ فَرَحًا مِنْ أَجْلِ صَوْتِ الْعَرِيسِ. إِذًا فَرَحِي هذَا قَدْ كَمَلَ" (يوحنا ۳: ۲۹). الكنيسة لا تتضمن أبرار الضيقة العظيمة ولكنهم سيلكون معنا: "وَرَأَيْتُ عُرُوشًا فَجَلَسُوا عَلَيْهَا وَأُعْطُوا حُكْمًاً. وَرَأَيْتُ نُفُوسَ الَّذِينَ قُتِلُوا مِنْ أَجْلِ شَهَادَةِ يَسُوعَ وَمِنْ أَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ وَالَّذِينَ لَمْ يَسْجُدُوا لِلْوَحْشِ وَلاَ لِصُورَتِهِ وَلَمْ يَقْبَلُوا السِّمَةَ عَلَى جِبَاهِهِمْ وَعَلَى أَيْدِيهِمْ فَعَاشُوا وَمَلَكُوا مَعَ الْمَسِيحِ أَلْفَ سَنَةٍ" (رؤيا ۲٠: ٤). كُلَّ أبرَارِ العهدِ القديم سيكون لهم أيضاً دور في الملكوت: "وَيَأْتِي الرَّبُّ إِلهِي وَجَمِيعُ الْقِدِّيسِينَ مَعَكَ" (زكريا ١٤: ٥). 

هذه هي الكنيسة التي: 

     (i) أولاً، كانت قد اختُطِفتْ إلى السَّمَاء في بداية الأصحاح الرابع كما كنا قد شرحنا سابقًا: "بعد هذا نظرتُ وإذا بابٌ مفتوح في السَّمَاء والصوت الأَوَّل الذي سمعته كبوق يتكلم معي قائلاً: إصعَدْ إلى هُنَا فَأُرِيَكَ ما لا بُدَّ أن يَصِيرَ بعدَ هذا. ۲وَلِلْوَقْتِ صرتُ في الرُّوحِ وإذا عَرشٌ مَوضُوعٌ في السَّمَاءِ وعلى العرش جالس" (رُؤيا ٤: ١-٢). 

    (ii) ثانيًا، قد وَقَفَتْ أمامَ كُرسِيِّ المَسِيح للمحاسبة ونالت مكافأتها: "لأَنَّهُ لا بدَّ أَنَّنَا جَمِيعًا نُظْهَرُ أَمَامَ كُرْسِيِّ المَسِيح، لِيَنَالَ كُلُّ وَاحِدٍ مَا كَانَ بِالْجَسَدِ بِحَسَبِ مَا صَنَعَ، خَيْرًا كَانَ أَمْ شَرًّا" (٢ كورنثوس ٥: ١٠)؛ "جَعَلْتَنَا لإِلهِنَا مُلُوكًا وَكَهَنَةً، فَسَنَمْلِكُ عَلَى الأرض" (رُؤيا ٥: ١٠)، "فَإِنِّي أَغَارُ عَلَيْكُمْ غَيْرَةَ اللهِ، لأَنِّي خَطَبْتُكُمْ لِرَجُل وَاحِدٍ، لأُقَدِّمَ عَذْرَاءَ عَفِيفَةً لِلْمَسِيحِ" (٢ كورنثوس ١١: ٢). 

     (iii) ثالثًا، كانت قد قَضَتْ سَبعَ سِنِينَ فِي السَّمَاء في الاستِعدَادِ والتَّحضِيرِ كما يَقُولُ هذا العدد. 

     (v) رابعًا، قد أصبَحَتْ الآن جاهِزَةً للعُرسِ ولِعَشَاءِ عُرسِ الخَرُوف ولِتَملِكَ مَعَ مَلِكِ المُلُوك الرَّبّ يَسُوع المَسِيح. 

(٨) "وأُعطِيَتْ أنْ تَلبَسَ بَزًّا نَقِيًّا لأنَّ البَزَّ هو تَبَرُّرَاتُ القدِيسِين." 

في مَثَلِ عُرسِ المَلِكِ يُعَلِّمُنا الرَّبّ يسوع أنَّ الاشتراكَ في عَشَاءِ العُرسِ يَتَطَلَّبُ لِبَاسًا مُنَاسِبًا: "فَلَمَّا دَخَلَ الْمَلِكُ لِيَنْظُرَ الْمُتَّكِئِينَ، رَأَى هُناكَ إِنْسَانًا لَمْ يَكُنْ لاَبِسًا لِبَاسَ الْعُرْسِ. ۱۲فَقَالَ لَهُ: يَا صَاحِبُ، كَيْفَ دَخَلْتَ إلى هُنَا وَلَيْسَ عَلَيْكَ لِبَاسُ الْعُرْسِ؟ فَسَكَتَ. ۱۳حِينَئِذٍ قَالَ الْمَلِكُ لِلْخُدَّامِ: ارْبُطُوا رِجْلَيْهِ وَيَدَيْهِ، وَخُذُوهُ وَاطْرَحُوهُ فِي الظُّلْمَةِ الْخَارِجِيَّةِ. هُناكَ يَكُونُ الْبُكَاءُ وَصَرِيرُ الأَسْنَانِ" (متّى ٢٢: ١١-١٣). هذا اللباسُ هو أعمالُ البِرّ التي نُمَارِسُها هنا على الأرض. لذلك إحمِلْ صَلِيبَكَ كُلَّ يَومٍ وأتبَعْ المَسِيح. ضَحِّي وتحمل من أجل إسم الرَّبّ يسوع! الحياة المَسِيحيّة بدون تضحية ليس فيها ملء بركةِ الرُّوحِ القُدُس. الحياة المَسِيحيّة مع تضحية تَجلِبُ بَهجَةَ وفَرَحَ الرُّوحِ القُدُس المُمتِع: "إِنْ عُيِّرْتُمْ بِاسْمِ المَسِيح، فَطُوبَى لَكُمْ، لأَنَّ رُوحَ الْمَجْدِ وَاللهِ يَحِلُّ عَلَيْكُمْ" (١ بطرس ٤: ١٤). 

(٩) "وقالَ لِي أُكتُبُ طُوبَى لِلمَدعُوِّينَ إلى عَشَاءِ عُرسِ الخَرُوفِ. وقال: هذهِ هي أقوالُ اللهِ الصادقةُ." 

- وقال لي أُكتُبْ طُوبَى لِلمَدعُوِّينَ إلى عَشَاءِ عُرسِ الخَرُوفِ - بالفِعلِ كما قَالَ أَحَدُهُم في إنجيل لوقا: "طُوبَى لِمَنْ يَأْكُلُ خُبْزًا فِي مَلَكُوتِ الله" (لوقا ١٤: ١٥)؛ لأنَّ صَاحِبَ العُرسِ هُو يَسُوع، هُو العَرِيس، والكَنِيسَةُ هِيَ عَرُوسُ المَسِيح.  

- وقالَ: هذهِ هي أقوالُ اللهِ الصَّادقة - المَلاكُ هُنا يُريدُ أن يُؤَكِّدَ لنا أنَّ الكلام الذي يقولُهُ هُوَ مِنَ السَّمَاء ومدعوم بالكِتَاب المُقَدَّس؛ لذلك واجِبُنَا نَحنُ هُوَ أن نُطِيعَهُ كعبيدٍ أُمناء للرَّبِّ يَسُوع.

جَيِّدٌ لنا عِندَ هذا العَدَد أنْ نتوقَّفَ ونتذَكَّرَ أنّنا نحنُ الكنيسة سوفَ نَصعَدُ في الإختِطَافِ إلى السَّمَاء، حَيثُ نَقِفُ أمَامَ كُرسِيِّ المَسِيح للمُكَافَأةِ على أمانتِنا في تكريسِنا كيف كُنَّا على الأرض: "فَإِنَّهُ لاَ يَسْتَطِيعُ أَحَدٌ أَنْ يَضَعَ أَسَاسًا آخَرَ غَيْرَ الَّذِي وُضِعَ، الَّذِي هُوَ يَسُوعُ المَسِيح. ۱۲وَلكِنْ إِنْ كَانَ أَحَدُ يَبْنِي عَلَى هذَا الأَسَاسِ: ذَهَبًا، فِضَّةً، حِجَارَةً كَرِيمَةً، خَشَبًا، عُشْبًا، قَشًّا، ۱۳فَعَمَلُ كُلِّ وَاحِدٍ سَيَصِيرُ ظَاهِرًا لأَنَّ الْيَوْمَ سَيُبَيِّنُهُ. لأَنَّهُ بِنَارٍ يُسْتَعْلَنُ، وَسَتَمْتَحِنُ النَّارُ عَمَلَ كُلِّ وَاحِدٍ مَا هُوَ. ۱٤إِنْ بَقِيَ عَمَلُ أَحَدٍ قَدْ بَنَاهُ عَلَيْهِ فَسَيَأْخُذُ أُجْرَةً. ۱٥إِنِ احْتَرَقَ عَمَلُ أَحَدٍ فَسَيَخْسَرُ، وَأَمَّا هُوَ فَسَيَخْلُصُ، وَلكِنْ كَمَا بِنَارٍ" (١ كورنثوس ٣: ١١-١٥)؛ "لأَنَّهُ لا بدَّ أَنَّنَا جَمِيعًا نُظْهَرُ أَمَامَ كُرْسِيِّ المَسِيح، لِيَنَالَ كُلُّ وَاحِدٍ مَا كَانَ بِالْجَسَدِ بِحَسَبِ مَا صَنَعَ، خَيْرًا كَانَ أَمْ شَرًّا" (٢ كورنثوس ٥: ١٠)؛ "إِنْ كُنَّا نَصْبِرُ فَسَنَمْلِكُ أَيْضًا مَعَهُ. إِنْ كُنَّا نُنْكِرُهُ فَهُوَ أَيْضًا سَيُنْكِرُنَا" (٢ تيموثاوس ٢: ١٢). لا بُدَّ أن يَقِفَ كُلُّ مَسِيحِيٍّ مُؤمِنٍ مُتَجَدِّد أمامَ كُرسِيِّ المَسِيح لينالَ حَسَبَ ما عَمِل، خيرًا كان أم شرًا؛ وكيف كانت نوعية خدمتنا من خَشَبٍ، أو قَشٍّ، أو حجارة، أو ذهب، أو فضة! كلّ هذا هو حسب الدوافع وحسب مدى التضحية سيأخذ المكافأة. إن خَسِرَ أَحَدٌ مُكافَأَتَهُ سيبقى مُخلّصًا لكن كما بنار، أي فارغ صِفْرَ اليَدَين؛ أي خَالِص مُتَجَدِّد مُنقَذ مِن نَارِ جَهَنَّم ومَوجُود في السَّمَاء؛ لَكِن بِدُونِ أكَالِيل أو كُنُوز أَبَدِيَّة أو نُور بَهَاء يَشِعُّ أو مَنصَب مُلْك.

في السَّمَاءِ سوف نلبَسُ البَزَّ أي الكتَّانَ النَّقِيَّ، الذي يَرمُزُ إلى أَعمَالِ بِرِّ القدِّيسِين، أي الشيء الذي يراه فينا المَسِيح من الأعمال الجيدة التي قمنا بها على الأرض لتمجيد إسم الرَّبّ يسوع رب المجد.

هكذا يقولُ لنا النَّصُّ أنْ نَفرَحَ ونَتَهَلَّلَ لأَنَّ عُرسَ الخَرُوفِ قد حَضَرَ والعَرُوسُ أي الكَنِيسَةُ قد هَيَّأَتْ نفسَها، إذ قد لَبِسَتِ البَزَّ النَّقِيَّ مِنَ الأَعمَالِ الجَيِّدَة. 

كلُّ عَمَلٍ نقومُ بهِ للرَّبِّ يسوع يبقى معنا إلى الأَبَد؛ والصَّلواتُ التي نُصَلِّيها هي مثل البخور أمامَ عرشِ الله. هكذا فما علينا إلا أن نقوم بأعمال روحيّة لخدمة الرَّبّ يسوع كي يَتَنَسَّمَ الرَّبُّ رَائِحَةَ الرِّضَا عَلينا. نَرَى في النَّصِّ أنَّ الكنيسةَ عَفِيفَةٌ، أي لَم تَزْنِ عَن يسوع، وقد هَيَّأَتْ نَفسَهَا وقد جَاءَ يَومُ عُرسِهَا مِنَ الخَرُوف، الرَّبّ يسوع المَسِيح.

هذا المَشهَدُ يَقُودُنا إلى سُؤَالٍ لاهُوتِيٍّ مُهِمّ وهو: هل يَتِمُّ العُرسُ في السَّمَاء أم على الأرض؟ المَقصُودُ بالعُرسِ أو الزَّواج هُوَ وِحدَة حال وتَزَاوُج من "مزدوج" ومن عِنايَةٍ ورِعايَةٍ وإعتِناءٍ خَاصٍّ مُمَيَّز، كما نرى في وصف إشعياء أرض أورشليم: "وَأرضكِ تَصِيرُ ذَاتِ بَعْلٍ. ٥لأَنَّهُ كَمَا يَتَزَوَّجُ الشَّابُّ عَذْرَاءَ، يَتَزَوَّجُكِ بَنُوكِ. وَكَفَرَحِ الْعَرِيسِ بِالْعَرُوسِ يَفْرَحُ بِكِ إِلهُكِ" (إشعياء ٦٢: ٤-٥). جوابُ السُّؤَالِ أَعلاه هو أنَّ العُرسَ وعَشَاءَ العُرسِ كِلاهُمَا سَيَكُونَانِ على الأَرضِ، لأن:

     (i) بحسبِ إنجيل متّى، فإن العُرسَ هو عَلى الأرض بِحَسَبِ "وَفِيمَا هُنَّ ذَاهِبَاتٌ لِيَبْتَعْنَ جَاءَ الْعَرِيسُ، وَالْمُسْتَعِدَّاتُ دَخَلْنَ مَعَهُ" (متى ٢٥: ١٠)؛

    (ii) ثانيًا، لا يُمكِنُ أن يَكُونَ العُرسُ إلاَّ بَعدَ القَضَاءِ على عَالَمِ الشَّر على الأرض بعد عودةِ الرَّبّ يسوع والقضاء على المَسِيح الكَذَّاب حسب ما نقرأ في هذا الإصحاح: "۱۱ثُمَّ رَأَيْتُ السَّمَاء مَفْتُوحَةً، وَإِذَا فَرَسٌ أَبْيَضُ وَالْجَالِسُ عَلَيْهِ يُدْعَى أَمِينًا وَصَادِقًا، وَبِالْعَدْلِ يَحْكُمُ وَيُحَارِبُ"، "∙۲فَقُبِضَ عَلَى الْوَحْشِ وَالنَّبِيِّ الكَذَّاب مَعَهُ، الصَّانِعِ قُدَّامَهُ الآيَاتِ الَّتِي بِهَا أَضَلَّ الَّذِينَ قَبِلُوا سِمَةَ الْوَحْشِ وَالَّذِينَ سَجَدُوا لِصُورَتِهِ. وَطُرِحَ الاثْنَانِ حَيَّيْنِ إلى بُحَيْرَةِ النَّارِ الْمُتَّقِدَةِ بِالْكِبْرِيتِ" (رُؤيا ١٩: ١١، ٢٠). لا عُرسَ بينَما الحَربُ دَائِرَة والمَسِيح الكَذَّاب يَعبَثُ بالنُّفُوس؛ 

    (iii) ثالثًا، بينما نَحنُ في السَّمَاءِ سنُحَضِّر أَنفُسَنَا لِلعَودَةِ مَعَ يَسُوع المَسِيح إلى الأرض وفي الأرضِ سَيَتِمُّ عُرسُ الخروف؛ لأن الدَّعَواتِ تُوَزَّعُ على الأرض للمَدعُوِّينَ إلى "عَشَاءِ" الخَرُوف. الدَّعَوَاتُ تَتَضَمَّنُ تِلقائِيًا "العرس" و"عشاء العرس". لأن العَشَاءَ في الأرض، لذلك العُرسُ أيضًا في الأرض!؛

    (vi) رابعًا، عُرسُ الخَرُوفِ سَيَكُونُ على الأرض وفي أَوَّلِ الحُكمِ الأَلفِيّ. سيكون عُرسًا مُبَارَكًا لِلخَرُوفِ مِنَ الكَنِيسَةِ المَخطُوبَةِ لَهُ، وسَيَكُونُ عَشاءً فَاخِرًا جَمِيلاً جدًا، وكِلاهُمَا على الأرضِ لأنَّ الكَنِيسَةَ هي عَرُوسُ المَسِيح على الأرض.     مَدِينَةُ أُورشَلِيم الجَدِيدَة هي عَرُوسُ المَسِيح في السَّمَاء في الأَبَديَّة: "مَدِينَةِ إِلهِي، أورشليم الْجَدِيدَةِ النَّازِلَةِ مِنَ السَّمَاء"؛ "۲وَأَنَا يُوحَنَّا رَأَيْتُ الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ اللهِ مُهَيَّأَةً كَعَرُوسٍ مُزَيَّنَةٍ لِرَجُلِهَا" (رُؤيا ٣: ۱۲؛ ٢١: ٢). الكنيسةُ عَرُوسُ المَسِيح على الأَرضِ فِي الحُكمِ الأَلفِيّ؛ وأورشليمُ السَّمَاوِيَّةِ عَرُوسُ المَسِيح في السَّمَاء في الأَبَديَّة؛ 

(v) الأحداثُ المَوصُوفَةُ في العَددِ هُنا هي تَحضِيرِيَّةٌ لِيَنزِلَ الرَّبُّ يسوعُ إلى الأرض بعد أربَعةِ أعدادٍ حيثُ سَيَتِمُّ العُرسُ وعَشَاءُ العُرس. يَشهَدُ إنجيلُ مَتَّى في مَثَلِ العَذَارَى أنَّ العُرسَ هُوَ عَلى الأَرضِ بَعدَ عَودَةِ العَرِيس: "٦فَفِي نِصْفِ اللَّيْلِ صَارَ صُرَاخٌ: هُوَذَا الْعَرِيسُ مُقْبِلٌ... ∙۱جَاءَ الْعَرِيسُ، وَالْمُسْتَعِدَّاتُ دَخَلْنَ مَعَهُ إلى الْعُرْسِ" (متّى ٢٥: ٦ .... ١٠). 

(∙١) "فَخَرَرْتُ أمامَ رِجلَيهِ لأَسجُدَ لهُ، فقال لي: أُنظُرْ! لا تَفعَلْ! أنا عبدٌ معك ومع إخوتك الذين عندهم شهادةُ يسوع. أُسجُدْ للهِ! فإنَّ شَهَادَةَ يَسُوع هي روحُ النبوة." 

- فَخَرَرْتُ أمامَ رجليهِ لأسجُدَ لهُ، فقال لي: أُنظُرْ! لا تَفعَلْ! أنا عبدٌ مَعَكَ ومَعَ إخوَتِكَ الذين عندهم شهادةُ يسوع. أُسجُدْ للهِ! - الرَّبّ يسوع لا يَسمَحُ بالابتعاد عنه والتَّعَبُّد لِلمَلائِكَة كما تُعَلِّمُ كَلِمَةُ الرَّبّ. المسيحية الطقسية تمارس هذا وهو عكس الكِتَابُ المُقَدَّسُ الذي يوصي المُؤمِنِينَ بالرَّبّ يسوع أن يحفظوا أنفُسَهُم مِن عِبَادَةِ الأَصنَام: "لأَنَّهُ هُوَذَا الْبُعَدَاءُ عَنْكَ يَبِيدُونَ. تُهْلِكُ كُلَّ مَنْ يَزْنِي عَنْكَ" (مزامير ٧٣: ٢٧)؛ "أَيُّهَا الأَوَّلاَدُ احْفَظُوا أَنْفُسَكُمْ مِنَ الأَصْنَامِ" (١ يوحنا ٥: ٢١)، لأنَّ كُلَّ سُجُودٍ هُوَ لِلرَّبِّ يَسُوع وحده الذي: "وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيب. ۹لِذلِكَ رَفَّعَهُ اللهُ أَيْضًا، وَأَعْطَاهُ اسْمًا فَوْقَ كُلِّ اسْمٍ ∙۱لِكَيْ تَجْثُوَ بِاسْمِ يَسُوعَ كُلُّ رُكْبَةٍ مِمَّنْ فِي السَّمَاء وَمَنْ عَلَى الأرض وَمَنْ تَحْتَ الأرض، ۱۱وَيَعْتَرِفَ كُلُّ لِسَانٍ أَنَّ يَسُوعَ المَسِيح هُوَ رَبٌّ لِمَجْدِ اللهِ الآبِ" (فيلبي ٢: ٨-١١).

- فإنَّ شَهَادَةَ يَسُوع هي روحُ النبوة - مِحوَرُ كُلِّ عِبَادَةٍ هو الرَّبُّ يَسُوعُ المَسِيح إبن الله الحي، رَبُّ المَجدِ والسُّجُود والعبادة؛ بل يَسُوعُ هو العَمُودُ الفِقَرِيُّ والمِحوَرُ لِكُلِّ نُبُؤةٍ أو تَبشِيرٍ أو شَهَادَة. يسوع هو مِحوَرُ اللاَّهوت والنُّبُؤات والكِتَاب المُقَدَّس بأكمله. كلّ نبؤة وإعلان وتعليم يجب أن يكونَ مِحوَره يسوع إبن الله!

(١١) "ثم رأيتُ السَّمَاء مفتوحةً، وإذا فرسٌ أبيضُ والجالسُ عليهِ يُدعى أمينًا وصَادِقًا، وبالعدلِ يَحكمُ ويُحاربُ."

تُفتَحُ السَّمَاءُ مَرَّتَين في سِفرِ الرُّؤيَا، فِي المَرَّةِ الأُولَى لاستِقبَالِ الكَنِيسَة: "بَعْدَ هذَا نَظَرْتُ وَإِذَا بَابٌ مَفْتُوحٌ فِي السَّمَاء، وَالصَّوْتُ الأَوَّل الَّذِي سَمِعْتُهُ كَبُوق يَتَكَلَّمُ مَعِي قَائِلاً: إصْعَدْ إلى هُنَا فَأُرِيَكَ مَا لاَ بُدَّ أَنْ يَصِيرَ بَعْدَ هذَا. ۲وَلِلْوَقْتِ صِرْتُ فِي الرُّوحِ، وَإِذَا عَرْشٌ مَوْضُوعٌ فِي السَّمَاء، وَعَلَى الْعَرْشِ جَالِسٌ" (رُؤيا ٤: ١-٢)؛ وفي المرة الثانية في هذا العدد لكي يعود الرَّبّ يسوع المَسِيح من السَّمَاء ومعه كلّ أبرار الجنس البشري: 

     (i) أبرار العهد القديم: "وَيَأْتِي الرَّبّ إِلهِي وَجَمِيعُ الْقِدِّيسِينَ مَعَكَ" (زكريا ١٤: ٥)؛ 

    (ii) أبرار العهد الحديد الذين هم كنيسة المَسِيح: "مَتَى أُظْهِرَ المَسِيح حَيَاتُنَا، فَحِينَئِذٍ تُظْهَرُونَ أَنْتُمْ أَيْضًا مَعَهُ فِي الْمَجْدِ" (كولوسي ٣: ٤)؛ 

    (iii) أبرار الضِّيقَة العظيمة: "وَرَأَيْتُ عُرُوشًا فَجَلَسُوا عَلَيْهَا، وَأُعْطُوا حُكْمًا. وَرَأَيْتُ نُفُوسَ الَّذِينَ قُتِلُوا مِنْ أَجْلِ شَهَادَةِ يَسُوعَ وَمِنْ أَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ، وَالَّذِينَ لَمْ يَسْجُدُوا لِلْوَحْشِ وَلاَ لِصُورَتِهِ، وَلَمْ يَقْبَلُوا السِّمَةَ عَلَى جِبَاهِهِمْ وَعَلَى أَيْدِيهِمْ، فَعَاشُوا وَمَلَكُوا مَعَ المَسِيح أَلْفَ سَنَةٍ" (رُؤيا ٢٠: ٤).

هذا هو الان المجيء الثاني للمسيح! في المجيء الأَوَّل وُلِدَ يسوع المَسِيح في مذود وعانى العذاب والإهانة وحَمَلَ أمراضَنا وخطايانا على الصليب ودفع دمه من أجل فدائنا. في مجيئه الثاني سَيُؤَسِّسُ مَلِكُ المُلوكِ الرَّبُّ يَسُوعُ ملكوتَهُ على الأرض لمدة ألف سنة. سوفَ يُقَيِّدُ إبليسَ ويَطرَحُهُ في الهَاوِيَةِ ويُغلِقُ عليه لمُدَّةِ أَلف سَنَةٍ كما سَنَرَى في الأصحَاحِ المُقبِل. 

في مجيئه الأَوَّل قالَ يَسوعُ لِبُطرُس هوذا الشيطان قد طلبكم لكي يغربلكم؛ ولكن في مجيئه الثاني سيرسِلُ الرَّبُّ يسوعُ ملائِكَتَهُ لِيُغَربِلَ الأَشرَار لكي يدخل فقط الأَبرَار في الحُكم الأَلفِيّ. وقتئذٍ يكون عند القديسين فرح عظيم كما يقول إشعياء: "ليتَكَ تَشُقُّ السَّمَواتِ وتَنزِل!" (إشعياء ٦٤: ١).

عَودَةُ الرَّبّ يسوع ستَكُونُ في نُورٍ ومَجدٍ عَظِيمَين كما يقولُ الكِتَابُ المُقَدَّس: "لأَنَّهُ كَمَا أَنَّ الْبَرْقَ يَخْرُجُ مِنَ الْمَشَارِقِ وَيَظْهَرُ إلى الْمَغَارِبِ، هكَذَا يَكُونُ أَيْضًا مَجِيءُ ابْنِ الإنسان"، "وَحِينَئِذٍ تَظْهَرُ عَلاَمَةُ ابْنِ الإنسان فِي السَّمَاء. وَحِينَئِذٍ تَنُوحُ جَمِيعُ قَبَائِلِ الأرض، وَيُبْصِرُونَ ابْنَ الإنسان آتِيًا عَلَى سَحَاب السَّمَاء بِقُوَّةٍ وَمَجْدٍ كَثِيرٍ" (متّى ٢٤: ۲۷، ٣٠)؛ "لأَنَّ قُوَّاتِ السَّمَاوَاتِ تَتَزَعْزَعُ. ۲۷وَحِينَئِذٍ يُبْصِرُونَ ابْنَ الإنسان آتِيًا فِي سَحَابَةٍ بِقُوَّةٍ وَمَجْدٍ كَثِيرٍ" (لوقا ٢١: ٢٦-٢٧). 

(١٢) "وعيناهُ كلهيبِ نارٍ، وعلى رأسهِ تيجانٌ كثيرةٌ، ولهُ اسمٌ مكتوبٌ ليس أحدٌ يَعرِفُهُ إلاَّ هو." 

- وعَينَاهُ كَلَهِيبِ نَارٍ - الرَّبُّ يَسُوعُ رَاجِعٌ ليُبِيدَ الأَشرَار وهو القاضي والدَّيَّان العَادِل لكلّ الأرض: "اَلْمَلِكُ الْجَالِسُ عَلَى كُرْسِيِّ الْقَضَاءِ يُذَرِّي بِعَيْنِهِ كُلَّ شَرّ" (أمثال ٢٠: ٨). 

- وعلى رأسهِ تيجانٌ كثيرةٌ - لأنَّه ملك الملوك ورب الأرباب. في مجيئه الأَوَّل قَبِلَ يسوعُ تاجَ الشَّوكِ لكي يملك في قلوبنا، والآن في مجيئه الثاني على رأس يسوع تيجان كثيرة لأنَّه ملك الملوك ورب الأرباب وإله الآلهة وسوف: "تَجْثُوَ بِاسْمِ يَسُوعَ كُلُّ رُكْبَةٍ مِمَّنْ فِي السَّمَاء وَمَنْ عَلَى الأرض وَمَنْ تَحْتَ الأرض، ۱۱وَيَعْتَرِفَ كُلُّ لِسَانٍ أَنَّ يَسُوعَ المَسِيح هُوَ رَبٌّ لِمَجْدِ اللهِ الآبِ" (فيلبي ٢: ١٠-١١). 

- ولهُ اسمٌ مكتوبٌ ليسَ أَحَدٌ يعرفهُ إلاَّ هو- الرَّبّ يسوع سيجعل كلّ شيء جديدًا حتى إنَّهُ سَيَكُونُ لَه إسم جديد لا يعرفه أحد! إنما الجميل جدًا هو أنَّ كلّ واحد من أولاد الرَّبّ سيكون لهُ أيضًا إسمٌ جٌديد: "مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ. مَنْ يَغْلِبُ فَسَأُعْطِيهِ أَنْ يَأْكُلَ مِنَ الْمَنِّ الْمُخْفَى، وَأُعْطِيهِ حَصَاةً بَيْضَاءَ، وَعَلَى الْحَصَاةِ اسْمٌ جَدِيدٌ مَكْتُوبٌ لاَ يَعْرِفُهُ أَحَدٌ غَيْرُ الَّذِي يَأْخُذُ" (رُؤيا ٢: ١٧).

كُلُّ واحِدٍ منَ المُؤمِنِينَ المخَلَّصِين سوفَ يَحُوز على اسم يسوع واسم أورشليم الجديد واسم يسوع الجديد: "مَنْ يَغْلِبُ فَسَأَجْعَلُهُ عَمُودًا فِي هَيْكَلِ إِلهِي، وَلاَ يَعُودُ يَخْرُجُ إلى خَارِجٍ، وَأَكْتُبُ عَلَيْهِ: 

     (i) اسْمَ إِلهِي

    (ii) اسْمَ مَدِينَةِ إِلهِي، أورشليم الْجَدِيدَةِ النَّازِلَةِ مِنَ السَّمَاء مِنْ عِنْدِ إِلهِي

    (iii) اسْمِي الْجَدِيدَ" (رُؤيا ٣: ١٢). فإن أورشليم أيضًا سيكون لها إسم جديد. هذا ما رآه أيضاً إشعياء: "مِنْ أَجْلِ صِهْيَوْنَ لاَ أَسْكُتُ، وَمِنْ أَجْلِ أورشليم لاَ أَهْدَأُ، حَتَّى يَخْرُجَ بِرُّهَا كَضِيَاءٍ وَخَلاَصُهَا كَمِصْبَاحٍ يَتَّقِدُ. ۲فَتَرَى الأُمَمُ بِرَّكِ، وكلّ الْمُلُوكِ مَجْدَكِ، وَتُسَمَّيْنَ بِاسْمٍ جَدِيدٍ يُعَيِّنُهُ فَمُ الرَّبّ" (إشعياء ٦٢: ١-٢). 

(١٣) "وهو مُتَسَربِلٌ بثوبٍ مَغمُوسٍ بدمٍ، ويُدعَى اسمُهُ كَلِمَة اللهِ." 

- وهو متسربلٌ بثوبٍ مغموسٍ بدمٍ - أي أنَّ أساس قضائه هو دمه البريء الذي انسكب على خشبة الصليب من أجل: 

     (i) إشباع قداسة الله 

     (ii) تحقيق العدل الإلَهِيّ 

     (iii) فداء أرواحنا 

     (iv) شراء صك ملكية الأرض، كما شرحنا في الأصحاح الخامس 

- ويُدعى اسمهُ كلمة اللهِ - "يَسُوعُ المَسِيح هُوَ هُوَ أَمْسًا وَالْيَوْمَ وَإلى الأَبَد" (عبرانيين ١٣: ٨)! هوLOGOS  هو كلمة الله: "۱فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ" ، "۱٤وَالْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ، مَجْدًا كَمَا لِوَحِيدٍ مِنَ الآبِ، مَمْلُؤا نِعْمَةً وَحَقًّا" (يوحنا ١: ١ ، ١٤).

كما أنَّهُ هُوَ الشَّاهِدُ الأَمِينُ الَّذِي يُطَالِبُنَا بالأَمَانَةِ لِكَلِمَتِه: "كُنْتُ فِي الْجَزِيرَةِ الَّتِي تُدْعَى بَطْمُسَ مِنْ أَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ، وَمِنْ أَجْلِ شَهَادَةِ يَسُوعَ المَسِيح" ؛ "وَقَدْ حَفِظْتَ كَلِمَتِي وَلَمْ تُنْكِرِ اسْمِي" ؛ "رَأَيْتُ تَحْتَ الْمَذْبَحِ نُفُوسَ الَّذِينَ قُتِلُوا مِنْ أَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ" ؛ "وَهُمْ غَلَبُوهُ بِدَمِ الْخَرُوفِ وَبِكَلِمَةِ شَهَادَتِهِمْ، وَلَمْ يُحِبُّوا حَيَاتَهُمْ حَتَّى الْمَوْتِ" ؛ "وَرَأَيْتُ عُرُوشًا فَجَلَسُوا عَلَيْهَا، وَأُعْطُوا حُكْمًا. وَرَأَيْتُ نُفُوسَ الَّذِينَ قُتِلُوا مِنْ أَجْلِ شَهَادَةِ يَسُوعَ وَمِنْ أَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ" (رُؤيا ١: ٩ ؛ ٣: ٨ ؛ ٦: ٩ ؛ ١٢: ١١ ؛ ٢٠: ٤). 

كلمة الرَّبّ يسوع مُهِمَّةٌ لِدَرَجَةٍ حَتَّى إنَّهُ رَفَّعَها فَوقَ إسمِه: "عَظَّمْتَ كَلِمَتَكَ عَلَى كُلِّ اسْمِكَ" (مزامير ١٣٨: ٢). 

(١٤) "والأجنادُ الذين في السَّمَاء كانوا يتبعونهُ على خيلٍ بيضٍ، لابسين بَزًّا أبيض ونقيًّا." 

هؤلاءُ الأجنَادُ يتكوَّنُونَ مِنَ ملائكة أبرار، يتبعون يسوعَ على خَيلٍ بِيضٍ دَلالَةً عَلى قَدَاسَتِهِم وانهم سيحاربون معه: "ابْنُ الإنسان مَتَى جَاءَ بِمَجْدِهِ وَمَجْدِ الآبِ وَالْمَلاَئِكَةِ الْقِدِّيسِينَ" (لوقا ٩: ٢٦)؛ "هؤُلاَءِ سَيُحَارِبُونَ الْخَرُوفَ، وَالْخَرُوفُ يَغْلِبُهُمْ، لأَنَّهُ رَبُّ الأَرْبَابِ وَمَلِكُ الْمُلُوكِ، وَالَّذِينَ مَعَهُ مَدْعُوُّونَ وَمُخْتَارُونَ وَمُؤْمِنُونَ" (رُؤيا ١٧: ١٤). سَنَكُونُ نَحنُ كَنِيسَةُ الأَبرَار الأَبكَار جزءًا من هؤلاء الأجناد، كما يقولُ العَدَدُ التَّاسِعُ عَشَر مِن هَذَا الأصحَاح، وأيضًا: "وَيَأْتِي الرَّبّ إِلهِي وَجَمِيعُ الْقِدِّيسِينَ مَعَكَ" (زكريا ١٤: ٥) و"مَتَى أُظْهِرَ المَسِيح حَيَاتُنَا، فَحِينَئِذٍ تُظْهَرُونَ أَنْتُمْ أَيْضًا مَعَهُ فِي الْمَجْدِ" (كولوسي ٣: ٤).

هذه المَرحَلَة مِن تَسَلسُلِ الأحداث هي مَحَطَّةٍ يَحدُثُ فِيهَا الإختِطَاف الثاني. 

(١٥) "ومِن فَمِهِ يَخرُجُ سيفٌ ماضٍ لكي يَضرِبَ بِهِ الأُمَم. وهُوَ سَيَرعَاهُم بِعَصًا من حَدِيدٍ، وهُوَ يَدُوسُ مِعصَرَةَ خَمرِ سَخطِ وغَضَبِ اللهِ القَادرِ عَلى كُلِّ شَيءِ." 

- ومِن فَمِهِ يَخرُجُ سيفٌ ماضٍ لكي يضربَ بِهِ الأُمَم - السيف الماضي هو سيف الرُّوح هُو كَلِمَةُ عَدلِ الله: "بَلْ يَقْضِي بِالْعَدْلِ لِلْمَسَاكِينِ، وَيَحْكُمُ بِالإنصَافِ لِبَائِسِي الأرض، وَيَضْرِبُ الأرض بِقَضِيبِ فَمِهِ، وَيُمِيتُ الْمُنَافِقَ بِنَفْخَةِ شَفَتَيْهِ" (إشعياء ١١: ٤)؛ "سَيْفَ الرُّوحِ الَّذِي هُوَ كَلِمَةُ اللهِ" (أَفَسُس ٦: ١٧)؛ "لأَنَّ كَلِمَةَ اللهِ حَيَّةٌ وَفَعَّالَةٌ وَأَمْضَى مِنْ كُلِّ سَيْفٍ ذِي حَدَّيْنِ، وَخَارِقَةٌ إلى مَفْرَقِ النَّفْسِ وَالرُّوحِ وَالْمَفَاصِلِ وَالْمِخَاخِ، وَمُمَيِّزَةٌ أَفْكَارَ الْقَلْبِ وَنِيَّاتِهِ" (عبرانيين ٤: ١٢)؛ "وَمَعَهُ فِي يَدِهِ الْيُمْنَى سَبْعَةُ كَوَاكِبَ، وَسَيْفٌ مَاضٍ ذُو حَدَّيْنِ يَخْرُجُ مِنْ فَمِهِ، وَوَجْهُهُ كَالشَّمْسِ وَهِيَ تُضِيءُ فِي قُوَّتِهَا" (رُؤيا ١: ١٦). 

- وهُوَ سَيَرعَاهُم بِعَصًا مِن حَدِيدٍ. وهو يَدُوسُ مِعصَرَةَ خَمرِ سَخطِ وغَضَبِ الله القادرِ على كلّ شيءِ - المَسِيح العائد سيفرضُ الحَقَّ في الأرض ويُبِيدُ الأَشرَارَ ويَملِك: "اسْأَلْنِي فَأُعْطِيَكَ الأُمَمَ مِيرَاثًا لَكَ، وَأَقَاصِيَ الأرض مُلْكًا لَكَ. ۹تُحَطِّمُهُمْ بِقَضِيبٍ مِنْ حَدِيدٍ. مِثْلَ إِنَاءِ خَزَّافٍ تُكَسِّرُهُمْ" (مزامير ٢: ٨-٩)؛ "أَمَّا أَعْدَائِي، أُولئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ، فَأْتُوا بِهِمْ إلى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي" (لوقا ١٩: ٢٧)؛ "فَوَلَدَتِ ابْنًا ذَكَرًا عَتِيدًا أَنْ يَرْعَى جَمِيعَ الأُمَمِ بِعَصًا مِنْ حَدِيدٍ. وَاخْتُطِفَ وَلَدُهَا إلى اللهِ وَإلى عَرْشِهِ" (رُؤيا ١٢: ٥).

كُلُّ هذا هو إضفَاءُ وَصفٍ مُتَزَايِدٍ لِنِهَايَةِ السَّرْد الرَّابِعِ لإنتهاء الضِّيقَة العظيمة، والذي كنا قد رأيناه في نهاية الأصحاح الرابع عشر: "وَخَرَجَ مَلاَكٌ آخَرُ مِنَ الْمَذْبَحِ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى النَّارِ، وَصَرَخَ صُرَاخًا عَظِيمًا إلى الَّذِي مَعَهُ الْمِنْجَلُ الْحَادُّ، قَائِلاً: أَرْسِلْ مِنْجَلَكَ الْحَادَّ وَاقْطِفْ عَنَاقِيدَ كَرْمِ الأرض، لأَنَّ عِنَبَهَا قَدْ نَضِجَ. ۱۹فَأَلْقَى الْمَلاَكُ مِنْجَلَهُ إلى الأرض وَقَطَفَ كَرْمَ الأرض، فَأَلْقَاهُ إلى مَعْصَرَةِ غَضَبِ اللهِ الْعَظِيمَةِ. ∙۲وَدِيسَتِ الْمَعْصَرَةُ خَارِجَ الْمَدِينَةِ، فَخَرَجَ دَمٌ مِنَ الْمَعْصَرَةِ حَتَّى إلى لُجُمِ الْخَيْلِ، مَسَافَةَ أَلْفٍ وَسِتِّمِئَةِ غَلْوَةٍ" (رُؤيا ١٤: ١٨-٢٠). 

(١٦) "ولهُ على ثوبهِ وعلى فَخذِهِ اسمٌ مَكتُوبٌ: مَلِكُ المُلُوكِ ورَبُ الأَربَابِ."

هذا اللّقَب هو مُستَوحًى مِنَ العَهدِ القَدِيم: "لأَنَّ الرَّبّ إِلهَكُمْ هُوَ إِلهُ الآلِهَةِ وَرَبُّ الأَرْبَابِ" (تثنية ١٠: ١٧) و"احْمَدُوا إِلهَ الآلِهَةِ، لأَنَّ إلى الأَبَد رَحْمتَهُ. ۳احْمَدُوا رَبَّ الأَرْبَابِ، لأَنَّ إلى الأَبَد رَحْمَتَهُ" (مزامير ١٣٦: ٢-٣). نرى في هذه التَّسمِيَة عَجزَ اللُّغَةِ البشَرِيَّة عن التعبير عن مدى عظمة واُبَّهة ومجد الرَّبّ يسوع المَسِيح. 

الوَصفُ هُنا هو مُرَادِفٌ للوَصفِ السَّابق: "ثُمَّ بَوَّقَ الْمَلاَكُ السَّابِعُ، فَحَدَثَتْ أَصْوَاتٌ عَظِيمَةٌ فِي السَّمَاء قَائِلَةً: قَدْ صَارَتْ مَمَالِكُ الْعَالَمِ لِرَبِّنَا وَمَسِيحِهِ، فَسَيَمْلِكُ إلى أَبَد الآبِدِين" (رُؤيا ١١: ١٥). 

(١٧) "ورأيتُ مَلاكًا وَاحِدًا في الشَّمسِ، فصَرخَ بِصَوتٍ عَظيمٍ قائلاً لجميع الطيور الطائِرَة في وَسَطِ السَّمَاءِ، هَلُمَّ اجتمعي إلى عشاء الإله العظيم." 

وقوف الملاك في الشمس دليل أنَّ الملائكةَ مُكَوَّنُون من أرواح مجيدة مثل جسد الرَّبّ يسوع المُمَجَّد، التي لا تعاق ولا تتأثر بالمادة الفيزيائية. وهكذا ستكون أجسادنا: 

     (i) جديدة "هكَذَا أَيْضًا قِيَامَةُ الأَمْوَاتِ: يُزْرَعُ فِي فَسَادٍ وَيُقَامُ فِي عَدَمِ فَسَادٍ. ٤۳يُزْرَعُ فِي هَوَانٍ وَيُقَامُ فِي مَجْدٍ. يُزْرَعُ فِي ضَعْفٍ وَيُقَامُ فِي قُوَّةٍ. ٤٤يُزْرَعُ جِسْمًا حَيَوَانِيًّا وَيُقَامُ جِسْمًا رُوحَانِيًّا. يُوجَدُ جِسْمٌ حَيَوَانِيٌّ وَيُوجَدُ جِسْمٌ رُوحَانِيٌّ" (١ كورنثوس ١٥: ٤٢-٤٤)؛ 

    (ii) المُمَجَّدَةُ لأنَّنَا سَنَكُونُ مِثلَهُ: "۷ثُمَّ إِنْ كَانَتْ خِدْمَةُ الْمَوْتِ، الْمَنْقُوشَةُ بِأَحْرُفٍ فِي حِجَارَةٍ، قَدْ حَصَلَتْ فِي مَجْدٍ، حَتَّى لَمْ يَقْدِرْ بَنُو إِسْرَائِيلَ أَنْ يَنْظُرُوا إِلَى وَجْهِ مُوسَى لِسَبَبِ مَجْدِ وَجْهِهِ الزَّائِلِ، ۸فَكَيْفَ لاَ تَكُونُ بِالأَوْلَى خِدْمَةُ الرُّوحِ فِي مَجْدٍ؟ ۹لأَنَّهُ إِنْ كَانَتْ خِدْمَةُ الدَّيْنُونَةِ مَجْدًا، فَبِالأَوْلَى كَثِيرًا تَزِيدُ خِدْمَةُ الْبِرِّ فِي مَجْدٍ! ∙۱فَإِنَّ الْمُمَجَّدَ أَيْضًا لَمْ يُمَجَّدْ مِنْ هذَا الْقَبِيلِ لِسَبَبِ الْمَجْدِ الْفَائِقِ. ۱۱لأَنَّهُ إِنْ كَانَ الزَّائِلُ فِي مَجْدٍ، فَبِالأَوْلَى كَثِيرًا يَكُونُ الدَّائِمُ فِي مَجْدٍ!" ، ۱۸وَنَحْنُ جَمِيعًا نَاظِرِينَ مَجْدَ الرَّبِّ بِوَجْهٍ مَكْشُوفٍ، كَمَا في مِرْآةٍ، نَتَغَيَّرُ إِلَى تِلْكَ الصُّورَةِ عَيْنِهَا، مِنْ مَجْدٍ إِلَى مَجْدٍ، كَمَا مِنَ الرَّبِّ الرُّوحِ" ؛ "۱۷لأَنَّ خِفَّةَ ضِيقَتِنَا الْوَقْتِيَّةَ تُنْشِئُ لَنَا أَكْثَرَ فَأَكْثَرَ ثِقَلَ مَجْدٍ أَبَدِيًّا. " (۲ كورنثوس ۳: ۷-۱۱، ۱۸؛ ٤: ۱۷)."أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، الآن نَحْنُ أَوْلاَدُ اللهِ، وَلَمْ يُظْهَرْ بَعْدُ مَاذَا سَنَكُونُ. وَلكِنْ نَعْلَمُ أَنَّهُ إِذَا أُظْهِرَ نَكُونُ مِثْلَهُ، لأَنَّنَا سَنَرَاهُ كَمَا هُوَ" (١ يوحنا ٣: ٢).

أيضًا وقوفُ المَلاكِ في الشَّمسِ دَلِيلٌ أنَّهُ يتَكَلَّمُ بسُلطانٍ سَمَاوِيٍّ قَويٍّ وهو يدعو الطيورَ التي لا بدَّ أنها تفهم النباتات والحيوانات والطيور يُكلِّمون الرَّبّ: "حِينَئِذٍ تَتَرَنَّمُ أَشْجَارُ الْوَعْرِ أَمَامَ الرَّبّ لأَنَّهُ جَاءَ لِيَدِينَ الأرض" (١ أخبار الأَيَّام ١٦: ٣٣)؛ "مَنْ يُهَيِّئُ لِلْغُرَابِ صَيْدَهُ، إِذْ تَنْعَبُ فِرَاخُهُ إلى اللهِ" (أيوب ٣٨: ٤١)؛ "كُلُّهَا إِيَّاكَ تَتَرَجَّى لِتَرْزُقَهَا قُوتَهَا فِي حِينِهِ" (مزامير ٤∙١: ٢٧). 

(١٨) "لكي تأكُلِّي لُحُومَ مُلُوكٍ ولُحُومَ قُوَّادٍ ولُحُومَ أقوياء ولُحُومَ خَيلٍ والجَالِسِينَ عليها ولُحُومَ الكُلِّ حُرًا وعبدًا صغيرًا وكبيرًا."

هذه الدعوة للطيور لتأكلَ لُحُومَ البَشَرِ، هي بمفهوم الكِتَاب المُقَدَّس دليل شِدَّةْ صرامة الله في مُعَاقَبَةِ شَرِّ الكُرَةِ الأرضيَّة: "وَتَكُونُ جُثَّتُكَ طَعَامًا لِجَمِيعِ طُيُورِ السَّمَاء وَوُحُوشِ الأرض وَلَيْسَ مَنْ يُزْعِجُهَا" (تثنية ٢٨: ٢٦)؛ "وَأَنْتَ يَا ابْنَ آدَم، فَهكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبّ: قُلْ لِطَائِرِ كُلِّ جَنَاحٍ، وَلِكُلِّ وُحُوشِ الْبَرِّ: اجْتَمِعُوا، وَتَعَالَوْا، احْتَشِدُوا مِنْ كُلِّ جِهَةٍ، إلى ذَبِيحَتِي الَّتِي أَنَا ذَابِحُهَا لَكُمْ، ذَبِيحَةً عَظِيمَةً عَلَى جِبَالِ إِسْرَائِيلَ، لِتَأْكُلُوا لَحْمًا وَتَشْرَبُوا دَمًا. ۱۸تَأْكُلُونَ لَحْمَ الْجَبَابِرَةِ وَتَشْرَبُونَ دَمَ رُؤَسَاءِ الأرض. كِبَاشٌ وَحُمْلاَنٌ وَأَعْتِدَةٌ وَثِيرَانٌ كُلُّهَا مِنْ مُسَمَّنَاتِ بَاشَانَ. ۱۹وَتَأْكُلُونَ الشَّحْمَ إلى الشَّبَعِ، وَتَشْرَبُونَ الدَّمَ إلى السُّكْرِ مِنْ ذَبِيحَتِي الَّتِي ذَبَحْتُهَا لَكُمْ. ∙۲فَتَشْبَعُونَ عَلَى مَائِدَتِي مِنَ الْخَيْلِ وَالْمَرْكَبَاتِ وَالْجَبَابِرَةِ وكلّ رِجَالِ الْحَرْبِ، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبّ. ۲۱وَأَجْعَلُ مَجْدِي فِي الأُمَمِ، وَجَمِيعُ الأُمَمِ يَرَوْنَ حُكْمِي الَّذِي أَجْرَيْتُهُ، وَيَدِي الَّتِي جَعَلْتُهَا عَلَيْهِمْ" (حزقيال ٣٩: ١٧-٢١).

عادةُ الإنسانِ هي في أن يُقدِّمَ الحَيوَانَ ذَبِيحَةً للرَّبِّ، ولكن عندما يُجَازِي الرَّبُّ فإنّه يُقَدِّمُ الإنسَانُ ذبيحةً للحيوان. بالفعل مُخِيفٌ هو الوقوع بين يدي الله الحيّ الرَّبّ القدُّوس البار والعادل: "مُخِيفٌ هُوَ الْوُقُوعُ فِي يَدَيِ اللهِ الْحَيِّ!" (عبرانيين ۱٠: ۳۱). 

(١٩) "ورأيتُ الوحشَ ومُلوكَ الأرض وأجنادهم مُجتَمِعِينَ لِيَصنَعُوا حربًا مع الجالس على الفَرَسِ ومَعَ جُندِه." 

هذه حرب هرمجدون: "ثُمَّ سَكَبَ الْمَلاَكُ السَّادِسُ جَامَهُ عَلَى النَّهْرِ الْكَبِيرِ الْفُرَاتِ، فَنَشِفَ مَاؤُهُ لِكَيْ يُعَدَّ طَرِيقُ الْمُلُوكِ الَّذِينَ مِنْ مَشْرِقِ الشَّمْسِ. ۱۳وَرَأَيْتُ مِنْ فَمِ التِّنِّينِ، وَمِنْ فَمِ الْوَحْشِ، وَمِنْ فَمِ النَّبِيِّ الكَذَّاب، ثَلاَثَةَ أَرْوَاحٍ نَجِسَةٍ شِبْهَ ضَفَادِعَ، ۱٤فَإِنَّهُمْ أَرْوَاحُ شَيَاطِينَ صَانِعَةٌ آيَاتٍ، تَخْرُجُ عَلَى مُلُوكِ الْعَالَمِ وكلّ الْمَسْكُونَةِ، لِتَجْمَعَهُمْ لِقِتَالِ ذلِكَ الْيَوْمِ الْعَظِيمِ، يَوْمِ اللهِ الْقَادِرِ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ. ۱٥هَا أَنَا آتِي كَلِصٍّ! طُوبَى لِمَنْ يَسْهَرُ وَيَحْفَظُ ثِيَابَهُ لِئَّلاَ يَمْشِيَ عُرْيَانًا فَيَرَوْا عُرْيَتَهُ. ۱٦فَجَمَعَهُمْ إلى الْمَوْضِعِ الَّذِي يُدْعَى بِالْعِبْرَانِيَّةِ هَرْمَجَدُّونَ" (رُؤيا ١٦: ١٢-١٦).

إن كلّ دول العالم وجيوشهم بالاشتراك مع الأرواح الشريرة كلّهم سوف يجتمعون على إسرائيل ليعملوا ضررًا بأورشليم: "وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنِّي أَلْتَمِسُ هَلاَكَ كُلِّ الأُمَمِ الآتِينَ عَلَى أورشليم" (زكريا ١٢: ٩). 

الغريبُ أنَّهُ مع أنَّ ملوكَ ورُؤَساءَ العالم مجتمعون ليتحاربوا بعضهم ضد بعض ليتحاربوا في سهل هرمجدون، إلا أنهم كلّهم مُتَّفِقُونَ على المَسِيحِ ورافضون لسلطانه وملكه عليهم. لكنَّ الرَّبَّ سيُبِيدُهُم حسب ما سنرى في العددين التاليين.

(∙٢) "فقبض على الوحش والنبي الكَذَّاب معه الصانع قُدامه الآيات التي بها أضل الذين قبلوا سمة الوحش والذين سجدوا لصورته وطُرح الاثنان حيَّيْن إلى بٌحيرة النار المتقدة بالكبريت." 

وأخيرًا فإن الرَّبّ يسوع سيتغلب على المَسِيح الكَذَّاب وعلى النبي الكَذَّاب وسيَقبِضُ عليهما وسيُقَيِّدُهُما وسيَطرَحُهُمَا وهم بعد أحياء إلى جهنم النار الأَبَديَّة حيث سيُعذَّبون إلى أَبَد الدهور. 

(٢١) "والباقون قُتلوا بسيف الجالس على الفرس الخارج من فمه وجميع الطيور شَبِعَت مِن لُحُومِهِم."

السيفُ هنا هو رمزي ويرمز إلى العدل الإلَهِيّ! إلا أنَّ الادوات العسكرية ستكون القنابل الذرية والصواريخ النووية: "وَهذِهِ تَكُونُ الضَّرْبَةُ الَّتِي يَضْرِبُ بِهَا الرَّبّ كُلَّ الشُّعُوبِ الَّذِينَ تَجَنَّدُوا عَلَى أورشليم. لَحْمُهُمْ يَذُوبُ وَهُمْ وَاقِفُونَ عَلَى أَقْدَامِهِمْ، وَعُيُونُهُمْ تَذُوبُ فِي أَوْقَابِهَا، وَلِسَانُهُمْ يَذُوبُ فِي فَمِهِمْ" (زكريا ١٤: ١٢).

الرَّبُّ يسوعُ سَيَقتُلُ كُلَّ قادَةِ وجيوش العالم الأَشرَار، فينزلون إلى الجحيم في بطن الأرض حيث: "َمَاتَ الْغَنِيُّ أَيْضًا وَدُفِنَ، ۲۳فَرَفَعَ عَيْنَيْهِ فِي الجَحِيمِ وَهُوَ فِي الْعَذَابِ" (لوقا ١٦: ٢٢-٢٣) إلى أن يقفوا أمام عرش الله الأبيض العظيم للدينونة ثم يُلقَونَ في جَهَنَّمِ النَّار الأَبَديَّة: "ثُمَّ رَأَيْتُ عَرْشًا عَظِيمًا أَبْيَضَ، وَالْجَالِسَ عَلَيْهِ، الَّذِي مِنْ وَجْهِهِ هَرَبَتِ الأرض وَالسَّمَاء، وَلَمْ يُوجَدْ لَهُمَا مَوْضِعٌ! ۱۲وَرَأَيْتُ الأَمْوَاتَ صِغَارًا وَكِبَارًا وَاقِفِينَ أَمَامَ اللهِ، وَانْفَتَحَتْ أَسْفَارٌ، وَانْفَتَحَ سِفْرٌ آخَرُ هُوَ سِفْرُ الْحَيَاةِ، وَدِينَ الأَمْوَاتُ مِمَّا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي الأَسْفَارِ بِحَسَبِ أَعْمَالِهِمْ. ۱۳وَسَلَّمَ الْبَحْرُ الأَمْوَاتَ الَّذِينَ فِيهِ، وَسَلَّمَ الْمَوْتُ وَالْهَاوِيَةُ الأَمْوَاتَ الَّذِينَ فِيهِمَا. وَدِينُوا كُلُّ وَاحِدٍ بِحَسَبِ أَعْمَالِهِ. ۱٤وَطُرِحَ الْمَوْتُ وَالْهَاوِيَةُ فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ. هذَا هُوَ الْمَوْتُ الثَّانِي" (رُؤيا ٢٠: ١١- ١٤). 

لِعِظَمِ شَرِّهِم، فإنَّ المَسِيحَ الكَذَّاب والنَّبِيَّ الكَذَّاب سيُلقَوْنَ مُبَاشَرَةً في جهنَّم بدون محاكمة!  أمّا كلّ بقية الأَشرَار فيَمُرُّونَ بالتَّرتِيبِ القَضَائِيِّ المَعهُود. 

بإنتهاء هذا الأصحاح وهذا العدد تنتهي الضِّيقَة العظيمة وفي الأصحاح القادم، سنَدرُس عَنِ الحُكم الأَلفِيّ لملكوت الرَّبّ يسوع على الأرض. وأخيرًا في الأصحاحين الحادي والعشرين والثاني والعشرين، سنَدخُلُ في وَصفِ الأَبَديَّة!

  • عدد الزيارات: 194