Skip to main content

الأصحَاحُ الثَّانِي والعِشرُون

نهرُ الحَيَاةِ ودُخُولُ الأَبَديَّةِ السَّعِيدَة

(١) "وأَرَانِي نَهرًا صَافِيًا مِن مَاءِ حَياةٍ لامِعًا كَبَلّورٍ خَارِجًا مِن عَرشِ اللهِ والخَرُوف"

عندما يَحلُمُ الإنسانُ بالرَّاحَةِ والسَّعَادَةِ والرَّفاهية، فإنَّهُ يَحلُمُ بِجنَّات وفَرَادِيسَ ومُنتَزَهَاتٍ ومُنتَجَعَاتٍ وشَطَحَاتٍ على ضِفَافِ الأَنهَار، وهكذا ستكونُ الأَبَديَّةُ في رَاحَةٍ وفَرحٍ دائِم في تسبيح للرب يسوع. حتى في خدمته بحسب عدد (۳) لا يوجد تعب لان لا خطية هناك.

في بدايةِ الخَلقِ في سِفرِ التَّكوين، نرى آدَمَ وحَوَّاءَ عَائِشِينَ في هكذا أجواء؛ والآن بعدَ السُّقُوطِ والفِدَاءِ نَعُودُ في نهايةِ سِفرِ الرُّؤيَا لِنَرَى نسلَ آدَم وحَوَّاء الأَبرَار في هكذا سَعادةٍ ونَعِيمٍ في فِردَوسِ الرَّبِّ يَسُوع الذي وَصَلَ إليهِ اللصُّ التَّائِبُ على الصَّليب: "فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ الْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي الْفِرْدَوْسِ" (لوقا ٢٣: ٤٣). هو الذي رآهُ بُولس الرسول: "مَا لَمْ تَرَ عَيْنٌ، وَلَمْ تَسْمَعْ أُذُنٌ، وَلَمْ يَخْطُرْ عَلَى بَالِ إِنْسَانٍ: مَا أَعَدَّهُ اللهُ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَهُ" (۱ كورنثوس ٢: ۹)؛ "اخْتُطِفَ إلى الْفِرْدَوْسِ، وَسَمِعَ كَلِمَاتٍ لاَ يُنْطَقُ بِهَا، وَلاَ يَسُوغُ لإِنْسَانٍ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهَا" (٢ كورنثوس ١٢: ٤).

يوجدُ هُناكَ نَهرٌ سَمَاوِيٌّ مُتَشَعِّبٌ يَروِي بِفُرُوعِهِ الفِردَوسَ كُلَّهُ، كما فعلَ نَهرُ جَنَّةِ عَدَن: "وَكَانَ نَهْرٌ يَخْرُجُ مِنْ عَدْنٍ لِيَسْقِيَ الْجَنَّةَ، وَمِنْ هُناكَ يَنْقَسِمُ فَيَصِيرُ أربَعةَ رُؤُوسٍ: ۱۱اِسْمُ الْوَاحِدِ فِيشُونُ، وَهُوَ الْمُحِيطُ بِجَمِيعِ أرض الْحَوِيلَةِ حَيْثُ الذَّهَبُ. ۱۲وَذَهَبُ تِلْكَ الأرض جَيِّدٌ. هُناكَ الْمُقْلُ وَحَجَرُ الْجَزْعِ. ۱۳وَاسْمُ النَّهْرِ الثَّانِى جِيحُونُ، وَهُوَ الْمُحِيطُ بِجَمِيعِ أرض كُوشٍ. ۱٤وَاسْمُ النَّهْرِ الثَّالِثِ حِدَّاقِلُ، وَهُوَ الْجَارِي شَرْقِيَّ أَشُّورَ. وَالنَّهْرُ الرَّابعُ الْفُرَاتُ" (تكوين ٢: ١٠-١٤).

ذلكَ النَّهرُ السَّمَاوِيُّ هو مُبارَكٌ ونَقِيٌّ ومُنعِش ونَنعَمُ على ضِفَافِهِ بهُدُؤ ونَعِيمٍ وأَجوَاءَ تَفُوقُ العَقل؛ بالإضافَةِ إلى صِحَّةٍ وحَيَاةٍ وشبَابٍ ودَيمُومَةٍ أَبَديَّةٍ مَجِيدَةٍ مُبَارَكَة. 

(٢) "في وَسَطِ سُوقِها وعَلى النَّهرِ مِن هُنا ومِن هُناكَ شَجرَةُ حَياةٍ تَصنَعُ اثنتَي عَشرَةَ ثَمَرَةً وتُعطِي كُلَّ شَهرٍ ثَمَرَها. وَوَرَقُ الشَّجَرَةِ لِشِفَاءِ الأُمَم."

كما في الضَّيعَةِ القُرَوِيَّةِ الجَمِيلَة، كَذَلِكَ في أُورشَلِيمَ السَّمَاوِيَّة يُوجَدُ شَارِعٌ رَئِيسِيٌّ في وسطِها مع سُوقٍ للمدينةِ على ضِفَافِ النَّهرِ مِن هُنا ومِن هُناكَ. 

لعل أنَّ شَجَرَةَ الحَياةِ هذه هي نفسُها التي ظَهَرَتْ في جَنَّةِ عَدَن في سِفر التَّكوين: "۹وَأَنْبَتَ الرَّبُّ الإِلهُ مِنَ الأَرْضِ كُلَّ شَجَرَةٍ شَهِيَّةٍ لِلنَّظَرِ وَجَيِّدَةٍ لِلأَكْلِ، وَشَجَرَةَ الْحَيَاةِ فِي وَسَطِ الْجَنَّةِ " ؛ "۲٤فَطَرَدَ الإِنْسَانَ، وَأَقَامَ شَرْقِيَّ جَنَّةِ عَدْنٍ الْكَرُوبِيمَ، وَلَهِيبَ سَيْفٍ مُتَقَلِّبٍ لِحِرَاسَةِ طَرِيقِ شَجَرَةِ الْحَيَاةِ" (تكوين ۲:  ۹ ؛  ۳:  ۲٤).  ثَمَرُها ليسَ لِلشِّفَاءِ مِنَ المَرَض، لأنَّهُ بحَسَبِ العَدَدِ التَّالِي لا وُجُودَ لِلَّعنَةِ، بَلِ الشَّجرَةُ تُعطِي مُتعَةً في أَكلِ ثَمَرِهَا على مَدَارِ السَّنَة. ورق هذه الشجرة يعطي الشفاء وثمرها يُعطِي الحياة، فتعطي كل شهر ۱۲ ثمرة، أي ۱٤٤ ثمرة في السنة. هل يَعنِي الشَّهرُ هذا أنَّهُ سيَكُونُ هُناكَ زمن؟ طبعاً لا ؟ هل  سَيَكُونُ هُناكَ مَرَض وبحاجة الى ورقُ الشَّجَرَةِ للشِّفَاءِ؟ طبعاً لا ؟ لا نَعلَمُ ما هُو المَقصُودُ في هذا النَّص؛ لكِنْ على الأَقَلِّ نَفهَمُ أنَّهُ سَيَكُونُ هُناكَ صِحَّةٌ وعَافِيَةٌ في دَيمُومَةٍ دَائِمَةٍ وأَبَديّة.

السُّوقُ في وَسَطِ المَدِينَةِ ليسَ هُوَ لِلتِّجَارَةِ، بل طبعًا للتَّنَزُّهِ واللِّقَاءَاتِ والجَلَسَاتِ والرَّقصِ واللَّعِبِ والمُسَامَرَاتِ، مَثِيلَ وَصفِ زَكَرِيَّا النَّبِيّ: "وَأَسْكُنُ فِي وَسَطِ أورشليم، فَتُدْعَى أورشليم مَدِينَةَ الْحَقِّ، وَجَبَلُ رَبِّ الْجُنُودِ الْجَبَلَ المُقَدَّس. ٤هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: سَيَجْلِسُ بَعْدُ الشُّيُوخُ وَالشَّيْخَاتُ فِي أَسْوَاقِ أورشليم، كُلُّ إِنْسَانٍ مِنْهُمْ عَصَاهُ بِيَدِهِ مِنْ كَثْرَةِ الأَيَّام. ٥وَتَمْتَلِئُ أَسْوَاقُ الْمَدِينَةِ مِنَ الصِّبْيَانِ وَالْبَنَاتِ لاَعِبِينَ فِي أَسْوَاقِهَا" (زكريا ٨: ٣-٥)!

المَعلُوماتُ ضَئِيلَةٌ ولكنَّ النَّصَّ عَظِيمٌ، فما علينا إلا أن نفرحَ ونَتَعزَّى بِهِ. من الثابت أنَ هناك: 

     (i) نَهر

    (ii) سُوق

    (iii) شَارع

   (iv) شَجَرَة حَيَاة!

(٣) "ولا تكون لعنةٌ ما في ما بعدُ. وعرشُ اللهِ والخروفِ يكونُ فيها وعَبِيدُهُ يَخدِمُونَهُ."

لا تُوجَدُ مَصَائِبُ في السَّمَاءِ ولا حُزنٌ ولا دُمُوعٌ ولا أَمرٌ رَدِيءٌ، بل خَيرَاتٌ وبَرَكاتٌ في ظِلِّ عَرشِ اللهِ في السَّمَاءِ، ونَحنُ في خِدمَةِ اللهِ والرَّبّ يَسُوع المسيح، وهُو سوف يكون مَوجُودٌ مَعَنا كما يقولُ حزقيال: "وَاسْمُ الْمَدِينَةِ مِنْ ذلِكَ الْيَوْمِ: يَهْوَهْ شَمَّهْ - الرَّبُّ مَوجُودٌ" (حزقيال ٤۸: ۳٥). هذا هو المُهِمُّ، أنَّ الرَّبَّ يَسُوعَ مَوجُودٌ، كمَا عَبَّر آسَافُ المُرَنِّمُ في سِفرِ المَزَامِير: "مَنْ لِي فِي السَّمَاء؟ وَمَعَكَ لاَ أُرِيدُ شَيْئًا فِي الأرض" (مزمور ۷۳: ۲٥). سنكونُ فِي أَجسَادٍ مُمَجَّدَةٍ في مَحضَرِهِ، نَخدُمُهُ ونَعبُدُهُ ونَعِيشُ في ظِلِّهِ. إمتيازٌ يَفُوقُ عُقُولَنَا ويَفُوقُ الوَصفَ لكُلُّ وَاحِدٍ مِنَّا نَحنُ المُؤمِنِينَ أن نَكُونَ فِي مَحضَرِ الآبِ والإبنِ والرُّوحِ القُدُسِ فِي أُورشَلِيمَ السَّمَاوِيَّة؛ أي في مَحضَرِ الرَّبِّ يَسُوعَ خَالِقِ ومُختَرِعِ السَّمَاوَاتِ والكَواكِبِ والنُّجُومِ والأفلاكِ والأقمَارِ وكُلِّ الأَجرَامِ السَّمَاوِيَّةِ والفَضَاءِ والكَونِ بأَسرِهِ. 

(٤) "وهُم سَيَنظُرُونَ وَجهَهُ واسمُهُ عَلى جِبَاهِهِم." 

- وهم سيَنظُرُونَ وَجهَهُ - ليس مُمكِنًا لإنسانٍ رُؤية مَجدِ اللهِ ولو لِلَحظَة: "لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَرَى وَجْهِي، لأَنَّ الإنسان لاَ يَرَانِي وَيَعِيشُ" (خروج ٣٣: ٢٠)؛ "الْمُبَارَكُ الْعَزِيزُ الْوَحِيدُ مَلِكُ الْمُلُوكِ وَرَبُّ الأَرْبَابِ، ۱٦الَّذِي وَحْدَهُ لَهُ عَدَمُ الْمَوْتِ، سَاكِنًا فِي نُورٍ لاَ يُدْنَى مِنْهُ، الَّذِي لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَرَاهُ" (۱ تيموثاوس ٦: ۱٥-۱٦)؛ "اَللهُ لَمْ يَنْظُرْهُ أَحَدٌ قَطُّ" (١ يوحنا ٤: ١٢). لكن بعدَ المَجدِ سَنَرَاهُ: "أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، الآن نَحْنُ أَوْلاَدُ اللهِ، وَلَمْ يُظْهَرْ بَعْدُ مَاذَا سَنَكُونُ. وَلكِنْ نَعْلَمُ أَنَّهُ إِذَا أُظْهِرَ نَكُونُ مِثْلَهُ، لأَنَّنَا سَنَرَاهُ كَمَا هُوَ" (١ يوحنا ٣: ٢). شُكرًا للرَّبِّ يَسُوع الذي وَعَدَ وسَيُنَفِّذُ وَعدَهُ: "طُوبَى لِلأَنْقِيَاءِ الْقَلْبِ، لأَنَّهُمْ يُعَايِنُونَ اللهَ" (متّى ٥: ٨). 

- واسمُهُ على جِبَاهِهِم - يَسُوعُ وَعَدَ كنيسةَ فيلادلفيا بأَنَّهُ سيَكتُبُ عَلينا ثَلاثَةَ أَسمَاء: 

     (i) إلهه 

    (ii) مَدِينَةِ إِلهِه 

   (iii) "اسْمِه الْجَدِيدَ" (رُؤيا ٣: ١٢؛ ۱۹: ۱۲). فنَحنُ مَحسُوبُونَ على يَسُوعَ وهذا أَعظَمُ شَرَفٍ لَنا، وهو شَرَفٌ تام وكَامِلٌ وأَبَدِيٌّ فِي المَسِيحِ يَسُوع رَبِّ المَجد!

(٥) "ولا يكونُ ليلٌ هُناكَ ولا يَحتَاجُونَ إلى سِرَاجٍ أو نورِ شمسٍ لأنَّ الرَّبَّ الإله يُنِيرُ عليهم وهُم سيَملِكُونَ إلى أَبَد الآبِدِين." 

- ولا يكونُ ليلٌ هُناكَ ولا يَحتَاجُونَ إلى سِرَاجٍ أو نورِ شمسٍ لأن الرَّبَّ الإله ينيرُ عليهم - كما رأينا في الأصحاحِ السَّابِق، نُورُ اللهِ ونُورُ الرَّبِّ يَسوع سيُنِيرُنا، ونورُهُ ونورُنا نحنُ الأَبرَار سيُضِيءُ الكَونَ السَّمَاوِيَّ الجَدِيدَ بأَسرِه. تَمَامًا كما عالَمُنَا اليَومَ يُضِيئُهُ نُورُ الشَّمسِ والقَمَرِ والنُّجُوم، وكُلُّهُم يَستَمِدُّونَ نُورَهُم مِنَ الشَّمسِ مِنَ الله. في الأَبَديَّةِ يَشِعُّ ضَؤ ونُورُ وبَهَاءُ وإشرَاقُ نُورِ الرَّبِّ يَسُوع على الدَّوامِ ومِن خلالِنا نَحنُ أيضًا: "وَالْفَاهِمُونَ يَضِيئُونَ كَضِيَاءِ الْجَلَدِ، وَالَّذِينَ رَدُّوا كَثِيرِينَ إلى الْبِرِّ كَالْكَوَاكِبِ إلى أَبَد الدُّهُورِ" (دانيال ۱۲: ۳). 

- وهم سَيَملِكُونَ إلى أَبَد الآبِدِين - بَعدَ مَلكُوتِ الحُكمِ الأَلفِيّ سَنَعُودُ ونَملِكُ مَعَ الرَّبّ يسوع إلى الأَبَد: "۸أَمَّا قِدِّيسُو الْعَلِيِّ فَيَأْخُذُونَ الْمَمْلَكَةَ وَيَمْتَلِكُونَ الْمَمْلَكَةَ إلى الأَبَد وَإلى أَبَد الآبِدِين" ، "۲۲حَتَّى جَاءَ الْقَدِيمُ الأَيَّام، وَأُعْطِيَ الدِّينُ لِقِدِّيسِيِ الْعَلِيِّ، وَبَلَغَ الْوَقْتُ، فَامْتَلَكَ الْقِدِّيسُونَ الْمَمْلَكَةَ " (دانيال ٧: ۱۸ ، ٢٢). 

في الأعدادِ واحِد إلى خَمسَة مِن هذا الأصحَاح، نَجِدُ سبعةَ أَمجَادٍ بانتِظارِنا في أُورشَلِيم السَّمَاويَّة: 

     (i) لا لعنةَ في ما بعد، أي لا خطيَّة في ما بعد، أي قداسة شاملة!

    (ii) عَرشُ اللهِ والخَرُوف يَسُودُ فيها، أي لا ظُلمَ ولا فوضى في ما بَعد، بل عَدلٌ ومُساوَاةٌ وحُرِّيَّة! 

   (iii) نحنُ نخدُم المَسِيح في مُلكِهِ، أي لا كَسَلَ ولا مَلَلَ بل خِدمَةٌ ملوكية في عَمَلٌ مُلوكِيٌّ مُبَارَكٌ، إذ أنَّنَا سنَخدِمُ المَسِيحَ في تمَلُّكِهِ على الكَون1

   (iv) فَخرٌ مَجِيدٌ لا يُوصَفُ أنْ نَرَى وَجهَ الرَّبِّ يَسُوعَ المَسِيح إلى الأَبَد، كما هِي شهوَةُ المُؤمِنِ اليَومَ كما قال يَسوعُ للرُّسُل: "طُوبَى لِعُيُونِكُمْ لأَنَّهَا تُبْصِرُ، وَلآذَانِكُمْ لأَنَّهَا تَسْمَعُ. ۱۷فَإِنِّي الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ أَنْبِيَاءَ وَأَبْرَارًا كَثِيرِينَ اشْتَهَوْا أَنْ يَرَوْا مَا أَنْتُمْ تَرَوْنَ وَلَمْ يَرَوْا، وَأَنْ يَسْمَعُوا مَا أَنْتُمْ تَسْمَعُونَ وَلَمْ يَسْمَعُوا" (متّى ١٣: ١٦-١٧)!

  (v) إسمُ الرَّبِّ يَسُوع مَكتُوبٌ على جِبَاهِنا، أي أنَّنَا مُلكُهُ إلى الأَبَد، ويا لَهَا مِن تَعزِيَةٍ وأَمَانٍ وسَلامٍ وفَخرٍ وامتِيَازٍ، أنْ نَكُونَ أَولادَ أَعظَمِ مَلِكٍ في الكَون!

 (vi) نورٌ أَبَدِيٌّ، أي بَهجَةٌ وفَرَحٌ وصِحَّةٌ أَبَدِيَّة! 

(vii) مُلكٌ أَبَدِيٌّ، أَي سنَملِكُ إلى الأَبَدِ مَعَ المَسِيحِ وفِي شَرِكَةٍ دَائِمَةٍ مَعَهُ! 

(٦) "ثم قالَ لي هَذِه الأقوالُ أَمِينَةٌ وصادِقَة. والرَّبُّ إلَهُ الأنبياءِ القِدِّيسِينَ أَرسَلَ مَلاكَهُ ليُرِيَ عَبِيدَهُ ما يَنبَغِي أنْ يَكُونَ سَرِيعًا." 

- ثُمَّ قالَ لِي هَذِهِ الأَقوَالُ أَمِينَةٌ وصَادِقَة - المَلاكُ يُؤَكِّدُ لِيُوحَنَّا أنَّ ما قد رآهُ هو حقيقيٌّ وليسَ مِن نَسجِ الخَيَالِ أو الخُرَافَات، ولا هي رُمُوزٌ أو أَحلامٌ، بل هِي حقيقةٌ مُستَقبَلِيَّةٌ واقِعِيَّةٌ تَفُوقُ جَمَالَ الوَصفِ. الرَّبُّ يَسُوعُ نَفسُهُ سَاهِرٌ على تنفِيذِ ما قد أَعلَنَهُ لِيُوحَنَّا ولَنَا بِرُوحِهِ القُدُّوسِ السَّاكِنِ فِينا: "فَأَعْلَنَهُ اللهُ لَنَا نَحْنُ بِرُوحِهِ. لأَنَّ الرُّوحَ يَفْحَصُ كُلَّ شَيْءٍ حَتَّى أَعْمَاقَ اللهِ" (۱ كورنثوس ۲: ١٠).

- والرَّبُّ إلَهُ الأَنبِيَاءِ القِدِّيسِينَ أَرسَلَ ملاكَهُ ليُرِيَ عبيدَهُ ما ينبغي أن يكونَ سَريعًا - كلُّ الأَقوَالِ التي قالَها الرَّبُّ يسُوعُ للأَنبِيَاءِ سابِقًا قد تَمَّتْ بِحَذَافِيرِها، وهِيَ دَلِيلٌ قَاطِعٌ على دِقَّةِ تَنفِيذِ ما قَالَهُ.

الآنَ نُبُؤاتُ يُوحَنَّا سَتَأتِي قريبًا جدًّا، وخاصَّةً كما دَرَسنا أنَّ العلاماتِ باتَتْ على أَبوَابِ النِّهَايَة، والرَّبُّ يَسُوعُ مُمكِن أن يَرجِعَ أَيَّةَ لَحظَةٍ الآنَ ويَأخُذنا إلى السَّمَاء. 

(٧) "ها أنا آتي سَرِيعًا. طُوبَى لِمَنْ يَحفَظُ أقوالَ نُبُوَّةِ هذا الكِتَاب." 

- ها أنا آتِي سَريعًا - هُنا يدخل الرَّبّ يسوع نفسه على كلام الملاك، ليؤكِّدَ صِحَّةَ ومِصدَاقِيَّةَ كُلِّ ما قَالَهُ المَلاكُ لِيُوحَّنَا وأنَّهُ بالفِعلِ صَارَ على الأبواب؛ فهُوَ ثلاثَ مَرَّاتٍ في هَذا الأصحَاح يُكَرِّرُ قَولَهُ "ها أنا آتِي سَرِيعًا":

     (i) "ها أنا آتي سريعًا. طُوبَى لِمَن يَحفَظُ أَقوَالَ نُبُوَّةِ هَذا الكِتَاب"، في العدد ٧. 

    (ii) "ها أنا آتي سَريعًا وأُجرَتِي مَعِي لأُجَازِيَ كُلَّ واحِدٍ كَمَا يَكُونُ عَمَلُهُ"، في العدد ١٢.

   (iii) "أنا آتي سَرِيعًا"، في العدد ٢٠. 

الرَّبُّ يسُوعُ هَكَذا يُؤَكِّدُ حَتمِيَّةَ وسُرعَةَ مَجِيئِهِ القَرِيبِ على الأَبواب!

- طُوبَى لِمَن يَحفَظُ أَقوالَ نُبُوَّةِ هَذا الكِتَاب - كما أنَّ في بِدَايَةِ سِفرِ رُؤيا يُوحَنَّا اللاَّهُوتِيّ، كانتْ هُناكَ بَرَكَةٌ على رَأسِ كُلِّ مَن يقرَأُ ويَسمَعُ ويَحفَظُ سِفرَ الرُّؤيَا: "طُوبَى لِلَّذِي يَقْرَأُ وَلِلَّذِينَ يَسْمَعُونَ أَقْوَالَ النُّبُوَّةِ، وَيَحْفَظُونَ مَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِيهَا، لأَنَّ الْوَقْتَ قَرِيبٌ" (رُؤيا ١: ٣)؛ كذلك الآنَ في النِّهَايَةِ نَرى الرَّبَّ يَسُوعَ يُؤكِّدُ أهَمِّيَّةَ دَرسِ وحِفظِ وتَطبِيقِ هذا السِّفر. كَم مِن حَياةِ مُؤمِنٍ تَغَيَّرَت بِفَضلِ دِرَاسَةِ هَذا السِّفر. على العَكسِ كَم مِن مُؤمِنٍ هو فَاتِرٌ رُوحِيًّا اليومَ، لأنَّهُ لا يَدرُسُ نُبُؤاتِ عَودَةِ المَسِيح؛ التي هي الذِّرَاعُ اليُمنَى لِكُلِّ حَمَاسَ ونَشاطٍ وزخمٍ رُوحِيٍّ في حياتِنَا ودُنيَانَا اليَوم. 

(٨) "وأنا يُوحَنَّا الذي كانَ يَنظُرُ ويَسمَعُ هَذا. وحِينَ سَمِعتُ ونَظَرْتُ خَرَرْتُ لأَسجُدَ أمَامَ رِجلَي المَلاكِ الذِي كانَ يُرِينِي هَذا."

هَذهِ ثانِي مَرَّة يَخُرُّ ويَضعُفُ فِيها يُوحَنَّا الحَبِيب، أمَامَ عَظَمَةِ الرُّؤيَا وعَظَمَةِ الأَمجَادِ التي بانتظارِنا نَحنُ المُؤمِنِينَ المُكَوَّنِينَ مِن حَفنَةِ تُرَاب:

    (i) خَرَّ يُوحَنَّا أَوَّلَ مَرَّةٍ فِي الأصحَاحِ التَّاسِعِ عَشَر أمامَ عُظْمِ إمتِيَازَاتِ الكَنِيسَةِ عَرُوسِ المَسِيح، في الحُكمِ الأَلفِيّ: "وَقَالَ لِيَ: اكْتُبْ: طُوبَى لِلْمَدْعُوِّينَ إلى عَشَاءِ عُرْسِ الْخَرُوفِ! وَقَالَ: هذِهِ هِيَ أَقْوَالُ اللهِ الصَّادِقَةُ. ∙۱فَخَرَرْتُ أَمَامَ رِجْلَيْهِ لأَسْجُدَ لَهُ، فَقَالَ لِيَ: انْظُرْ! لاَ تَفْعَلْ! أَنَا عَبْدٌ مَعَكَ وَمَعَ إِخْوَتِكَ الَّذِينَ عِنْدَهُمْ شَهَادَةُ يَسُوعَ. اسْجُدْ ِللهِ! فَإِنَّ شَهَادَةَ يَسُوعَ هِيَ رُوحُ النُّبُوَّةِ" (رُؤيا ١٩: ٩-١٠)؛ 

   (ii) المَرَّة الثَّانِيَة فِي هذا العَدَدِ الذِي نُعَالِجُهُ في الحَدِيثِ عَن عُظمِ امتِيازَاتِ الكَنِيسَةِ عَرُوسِ المَسِيح، في الأَبَديَّة. 

(٩) "فقالَ لِي أُنظُرْ لا تَفعَلْ. لأَنِّي عَبدٌ مَعَكَ ومَعَ إخوَتِكَ الأَنبِيَاء والذِينَ يَحفَظُونَ أقوالَ هَذا الكِتَاب. اسجد للهِ."

مَرَّة ثَانِيَة تَخُورُ قوَى يُوحَنَّا فيَعضُدُهُ المَلاكُ ويُشَجِّعُهُ، لأَنَّهُ مَخلُوقٌ مِثلُهُ، ويُذَكِّرُهُ أنَّ السُّجُودَ هُوَ للرَّبِّ يَسُوعَ المَسِيح الخَالِق فقط، وليسَ لِمَخلُوقٍ ما ولو كانَ مَلاكًا ومَهمَا عَظُمَ شَأنُهُ أو مُهِمَّتُهُ.

السُّجودُ هُوَ فَقط للهِ في شَخصِ الرَّبِّ يَسُوعَ المَسِيح وَحدَهُ: "لِكَيْ تَجْثُوَ بِاسْمِ يَسُوعَ كُلُّ رُكْبَةٍ مِمَّنْ فِي السَّمَاء وَمَنْ عَلَى الأرض وَمَنْ تَحْتَ الأرض، ۱۱وَيَعْتَرِفَ كُلُّ لِسَانٍ أَنَّ يَسُوعَ المَسِيح هُوَ رَبٌّ لِمَجْدِ اللهِ الآبِ" (فيلبّي ٢: ∙۱-۱۱)؛ "الَّذِي هُوَ فِي يَمِينِ اللهِ، إِذْ قَدْ مَضَى إلى السَّمَاء، وَمَلاَئِكَةٌ وَسَلاَطِينُ وَقُوَّاتٌ مُخْضَعَةٌ لَهُ" (١ بطرس ٣: ٢٢). 

(١٠) "وقالَ لي لا تَختُمْ على أَقوَالِ نُبُوَّةِ هذا الكِتَابِ لأَنَّ الوَقتَ قَرِيبٌ."

في الماضي قالَ الرَّبُّ لِدَانيال إنَّ النُّبُؤةَ كانَتْ لِوَقتٍ بَعِيد: "أَمَّا أَنْتَ يَا دَانِيآلُ فَأَخْفِ الْكَلاَمَ وَاخْتِمِ السِّفْرَ إلى وَقْتِ النِّهَايَةِ. كَثِيرُونَ يَتَصَفَّحُونَهُ وَالْمَعْرِفَةُ تَزْدَادُ" (دانيال ١٢: ٤).  أمَّا اليومَ فالنُّبُؤاتُ هِيَ على أَبوابِ التَّنفِيذِ، وكَأَنَّ الفِكرَةَ هي الحَثُّ على الدَّرسِ والبَحثِ عَن مَعلُومَاتٍ كِتَابِيَّةٍ وزِيَادَةِ المَعرِفَةِ النُّبُؤيَّةِ الكِتَابِيَّة. "لا تَختُمْ" تَعنِي أنَّهُ بإمكَانِ المُؤمِن أنْ يَفهَمَ المَوضُوعَ، و"الوَقتُ قَرِيبٌ" يَعنِي أنَّ المَوضُوعَ هُوَ مَوضُوعُ السَّاعَةِ. 

(١١) "مَنْ يَظلِمْ فَليَظلِمْ بَعدُ. ومَنْ هُو نَجِسٌ فَليَتَنَجَّسْ بَعدُ. ومَنْ هُوَ بَارٌّ فَليَتَبَرَّرْ بَعدُ. ومَنْ هُوَ مُقَدَّسٌ فَليَتَقَدَّس بَعدُ." 

هذا العَددُ يَتطابَقُ مَع نَفسِ الكَلامِ الذِي قالَهُ الرَّبُّ يَسوعُ لِدَانيال: "كَثِيرُونَ يَتَطَهَّرُونَ وَيُبَيَّضُونَ وَيُمَحَّصُونَ، أَمَّا الأَشرَار فَيَفْعَلُونَ شَرًّا. وَلاَ يَفْهَمُ أَحَدُ الأَشرَار، لكِنِ الْفَاهِمُونَ يَفْهَمُونَ" (دانيال ١٢: ١٠)؛ وهَذا يُفَسِّرُ ذَاكَ، أي أنَّ هُناكَ مَعرِفَةٌ كِتابِيَّةٌ كافِيَة لِيَتُوبَ الإنسانُ عَن نجاسَتِهِ ويَحيا حَياةَ البِرّ. المُشكِلَةُ تَكمُنُ في أنَّ الإنسانَ يَعرِفُ الصَّوابَ مِنَ الخَطَأ، ولكنَّهُ يختَارُ الظُّلمَ والنَّجَاسَةَ. ولِمَن يَختَارُ طَرِيقَ البِرّ، فإنَّ هَذِهِ المَعرِفَة تَزِيدُهُ عَزْمًا على التَّقَدُّسِ أَكثَر، مِثلَمَا يَحُثُّ سُلَيمَانُ الحَكيم: "اِفْرَحْ أَيُّهَا الشَّابُّ في حَدَاثَتِكَ، وَلْيَسُرَّكَ قَلْبُكَ فِي أَيَّام شَبَابِكَ، وَاسْلُكْ فِي طُرُقِ قَلْبِكَ وَبِمَرْأَى عَيْنَيْكَ، وَاعْلَمْ أَنَّهُ عَلَى هذِهِ الأُمُورِ كُلِّهَا يَأْتِي بِكَ اللهُ إلى الدَّيْنُونَةِ" (جامعة ١١: ٩). 

(١٢) "وها أنا آتي سَرِيعًا وأُجرَتِي مَعِي لأُجَازِيَ كُلَّ وَاحِدٍ كَمَا يَكُونُ عَمَلُهُ."

الإنسانُ الذي يعيشُ على هَوَاهُ في النِّهَايَةِ سَيَدفَعُ الثَّمَن؛ والذي يَحيا لِلرَّبِّ يَسُوع فَفِي النِّهَايَةِ لَهُ مُكافَأَةٌ سَمَاوِيَّة. السؤال المهم هو ما هي اجرة كل واحد؟ الجواب بحسب هذا العدد هو بحسب عملك! هذا هو ما نبه اليه الرب يسوع المسيح أثناء خدمته البشرية على الأرض. هنا يحصل خلاص النفس. 

فالان جاء وقت استلام المكافآت من يد رب المجد يسوع!

(١٣) "أَنا الأَلِفُ واليَاءُ. البِدَايَةُ والنِّهَايَةُ. الأَوَّلُ والآخِرُ."

يَسُوعُ هُوَ الِّذي يُحَاسِبُ وهُو الذِي يُعطِي الأُجرَةَ لأنَّهُ هُوَ المُحَاسِبُ وهُو الدَّيَّانُ، فهو الكُلُّ في الكُلِّ، لأنَّهُ هو الله.

وَصْفُ هذا العَدَد "أنا الألفُ والياءُ. البدايةُ والنهايةُ. الأَوَّل والآخرُ" هو وَصْفُ اللهِ وَوَصْفُ يَسُوعَ المَسِيحِ نَفسِهِ أَيضًا في الكِتَاب المُقَدَّس: "٤مَنْ فَعَلَ وَصَنَعَ دَاعِيًا الأَجْيَالَ مِنَ الْبَدْءِ؟ أَنَا الرَّبّ الأَوَّل، وَمَعَ الآخِرِينَ أَنَا هُوَ!" ؛ "∙۱أَنْتُمْ شُهُودِي، يَقُولُ الرَّبّ، وَعَبْدِي الَّذِي اخْتَرْتُهُ، لِكَيْ تَعْرِفُوا وَتُؤْمِنُوا بِي وَتَفْهَمُوا أَنِّي أَنَا هُوَ. قَبْلِي لَمْ يُصَوَّرْ إِلهٌ وَبَعْدِي لاَ يَكُونُ" ؛ "٦هكَذَا يَقُولُ الرَّبّ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ وَفَادِيهِ، رَبُّ الْجُنُودِ: أَنَا الأَوَّل وَأَنَا الآخِرُ، وَلاَ إِلهَ غَيْرِي" ؛ "۱۲اِسْمَعْ لِي يَا يَعْقُوبُ، وَإِسْرَائِيلُ الَّذِي دَعَوْتُهُ: أَنَا هُوَ. أَنَا الأَوَّل وَأَنَا الآخِرُ، ۱۳وَيَدِي أَسَّسَتِ الأرض، وَيَمِينِي نَشَرَتِ السَّمَاوَاتِ. أَنَا أَدْعُوهُنَّ فَيَقِفْنَ مَعًا" (إشعياء ٤١: ٤ ؛ ٤٣: ١٠ ؛ ٤٤: ٦ ؛ ٤٨: ١٢-۱۳). "۸أَنَا هُوَ الأَلِفُ وَالْيَاءُ، الْبَدَايَةُ وَالنِّهَايَةُ يَقُولُ الرَّبّ الْكَائِنُ وَالَّذِي كَانَ وَالَّذِي يَأْتِي، الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ" ، "∙۱كُنْتُ فِي الرُّوحِ فِي يَوْمِ الرَّبّ، وَسَمِعْتُ وَرَائِي صَوْتًا عَظِيمًا كَصَوْتِ بُوقٍ ۱۱قَائِلاً: أَنَا هُوَ الأَلِفُ وَالْيَاءُ. الأَوَّل وَالآخِرُ. وَالَّذِي تَرَاهُ، اكْتُبْ فِي كِتَابٍ وَأَرْسِلْ إلى السَّبْعِ الْكَنَائِسِ الَّتِي فِي أَسِيَّا" ؛ "٥وَقَالَ الْجَالِسُ عَلَى الْعَرْشِ:هَا أَنَا أَصْنَعُ كُلَّ شَيْءٍ جَدِيدًا! وَقَالَ لِيَ: اكْتُبْ: فَإِنَّ هذِهِ الأَقْوَالَ صَادِقَةٌ وَأَمِينَةٌ. ٦ثُمَّ قَالَ لِي: قَدْ تَمَّ! أَنَا هُوَ الأَلِفُ وَالْيَاءُ، الْبِدَايَةُ وَالنِّهَايَةُ. أَنَا أُعْطِي الْعَطْشَانَ مِنْ يَنْبُوعِ مَاءِ الْحَيَاةِ مَجَّانًا" (رُؤيا ١: ٨ ، ١٠-١١ ؛ ٢١: ٥-٦).
هذهِ الأَعدَادُ تَشهَدُ أنَّ يسوعَ هُو اللهُ والخَالِقُ وأنَّهُ هو الآمِرُ والنَّاهِي فِي كُلِّ شَيءٍ في الكَونِ، وهُو المُعطِي المُكَافَآتِ لِلمُؤمِنِينَ بِهِ!

(١٤) "طُوبَى لِلَّذِينَ يَصنَعُونَ وَصَايَاهُ، لِكي يَكُونَ سُلطانُهُم على شَجَرَةِ الحَياةِ ويَدخُلُوا مِنَ الأَبوابِ إلى المَدِينَةِ."

طوبى تعني "هَنيئًا" أو "ما أسَعدَ" أو بالعامّيَّة "نِيَّال" كُلّ الذين يُحِبُّونَهُ ويُطِيعُونَهُ، لأنَّهُ سَيُسَلِّطُهُم على شَجَرَةِ الحَيَاةِ ويُدخِلُهُم مِثلَ المُلُوكِ مِنَ الأَبوابِ إلى مَدِينَتِهِ السَّمَاوِيَّةِ الأَبَديَّةِ المُبَارَكَة: "لأَنَّهُ هكَذَا يُقَدَّمُ لَكُمْ بِسِعَةٍ دُخُولٌ إِلَى مَلَكُوتِ رَبِّنَا وَمُخَلِّصِنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ الأَبَدِيِّ" (۲ بطرس ۱: ۱۱). الذي يُحِبُّ الرَّبَّ يَسوعَ يَسمَعُ ويُطِيعُ ويُطَبِّقُ وَصَايَاهُ: "اَلَّذِي عِنْدَهُ وَصَايَايَ وَيَحْفَظُهَا فَهُوَ الَّذِي يُحِبُّنِي، وَالَّذِي يُحِبُّنِي يُحِبُّهُ أَبِي، وَأَنَا أُحِبُّهُ، وَأُظْهِرُ لَهُ ذَاتِي" (يوحنا ١٤: ٢١)، ويُطَهِّرُ ذَاتَهُ إستعدادًا للِّقَاءِ بِهِ: "وَكُلُّ مَنْ عِنْدَهُ هذَا الرَّجَاءُ بِهِ، يُطَهِّرُ نَفْسَهُ كَمَا هُوَ طَاهِرٌ" (١ يوحنا ٣: ٣).  

(١٥) "لأن خارجًا الكِلَابَ والسَّحَرَةَ والزُّناةَ والقَتَلَةَ وعَبَدَةَ الأَوثَانِ وكُلَّ مَن يُحِبُّ ويَصنَعُ كَذِبًا."

أمَّا في الخارج فهُناكَ "الكِلاب" الذي هو تَشبِيهٌ فِي الكِتَابِ المُقَدَّسِ لِكُلِّ ما هُو نَجِسٌ ورَخِيصٌ وخَسِيسٌ ومُنحَطٌّ، وما لا قِيمَةَ لَه مِثل الشَّاذِّينَ جِنسِيًّا: "لاَ تُدْخِلْ أُجْرَةَ زَانِيَةٍ وَلاَ ثَمَنَ كَلْبٍ إلى بَيْتِ الرَّبّ إِلهِكَ عَنْ نَذْرٍ مَّا، لأَنَّهُمَا كِلَيهِما رِجْسٌ لَدَى الرَّبّ إِلهِكَ" (تثنية ٢٣: ١٨)، ومِثل المُنحَطِّينَ أَخلاقِيًّا: "لاَ تُعْطُوا الْقُدْسَ لِلْكِلاَب، وَلاَ تَطْرَحُوا دُرَرَكُمْ قُدَّامَ الْخَنَازِيرِ" (متّى ٧ : ٦) ومِثل الكَسَالَى جَسَدِيًّا: "مُرَاقِبُوهُ عُمْيٌ كُلُّهُمْ. لاَ يَعْرِفُونَ. كلّهم كِلاَبٌ بُكْمٌ لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَنْبَحَ. حَالِمُونَ مُضْطَجِعُونَ، مُحِبُّو النَّوْمِ" (إشعياء ٥٦: ١٠).

بالأَكثَرِ كَلِمَةُ "كِلاب" تَشمَلُ كُلَّ النُّعُوتِ السِّيِّئَةِ فِي هَذا العَدَد، مِثل تَعَاطِي السِّحر والزِّنَى والقَتل ووَضع أَصنَام في القَلبِ والكَذِبِ على أَنوَاعِهِ.

كُلُّ أَصحَابِ النُّعُاتِ الغَيرِ حَمِيدَةِ هُم مَحرُومُونَ إلى الأَبَد مِن دُخُولِ مَدِينَةِ أُورشَليم السَّماوِيَّة؛ فيا لها من خسَارَةٍ كَبِيرَةٍ لا تُعَوَّضُ بِمِقيَاسِ الأَمجَادِ الَّتِي أَعَدَّهَا لنَا الرَّبُّ يَسُوع، لأَنَّ: "آلاَمَ الزَّمَانِ الْحَاضِرِ لاَ تُقَاسُ بِالْمَجْدِ الْعَتِيدِ أَنْ يُسْتَعْلَنَ فِينَا" (رومية ٨: ١٨).

لا تُفَوِّتْ الفُرصَةً على نَفسِكَ بَل تعلَّمِ الدَّرسَ مِن عِيسُو: "لِئَلاَّ يَكُونَ أَحَدٌ زَانِيًا أَوْ مُسْتَبِيحًا كَعِيسُو، الَّذِي لأَجْلِ أَكْلَةٍ وَاحِدَةٍ بَاعَ بَكُورِيَّتَهُ. ۱۷فَإِنَّكُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّهُ أَيْضًا بَعْدَ ذلِكَ، لَمَّا أَرَادَ أَنْ يَرِثَ الْبَرَكَةَ رُفِضَ، إِذْ لَمْ يَجِدْ لِلتَّوْبَةِ مَكَانًا، مَعَ أَنَّهُ طَلَبَهَا بِدُمُوعٍ" (عبرانيين ١٢: ١٦-١٧).

(١٦) "أنا يَسُوعُ أَرسَلتُ مَلاكِي لأَشهَدَ لَكُم بِهَذِهِ الأُمُورِ عَنِ الكَنَائِس. أنا أَصْلُ وذُرِّيَّةُ دَاوُد. كَوكَبُ الصُّبحِ المُنِير."

يَسُوعُ يُعَرِّفُ عَن نَفسِهِ بإسمِهِ: "يَسُوعُ"، ويَا لَها مِن تَعزِيَةٍ لَنَا. يَسُوعُ هُوَ نفسه الشَّاهِدُ لمِصدَاقِيَّةِ سِفرِ الرُّؤيَا. كَلامُ الرَّبِّ يَسُوع مُوَجَّهٌ بِشَكلٍ أَسَاسِيٍّ إلى الكَنَائِسِ السَّبعِ، وبِشَكلٍ نِهَائِيٍّ إلى كُلِّ مَن لَهُ: "أُذُنَانِ لِلسَّمْعِ".

أيضًا هذا أَوَّلُ ذِكرٍ لِلكَنِيسَةِ بَعدَ الأصحَاحِ الثَّالِثِ، ويَخدُمُ كَدَلِيلٍ إضَافِيٍّ على أنَّ الكَنيسَةَ الحقيقية، جسد المسيح، لا تَمُرُّ في الضِّيقَةِ العَظِيمَةِ، بل تَكُونُ قد خُطِفَتْ قَبلَهَا كما دَرَسنَا سَابِقًا. 

يَسُوعُ هُو مَلِكُ اليَهُودِ، وهُوَ رَجَاءُ إسرَائِيل، وهو عَرِيسُ الكَنِيسَةِ، وهُوَ كَوكَبُ الصُّبحِ المُنِير الذي يَكسِرُ ظلامَ اللَّيلِ الحَالِكِ لِكُلِّ مَن يُؤمِنُ بِهِ، أكان عَهدًا قَدِيمًا أَم عَهدًا جَدِيدًا أم ضِيقَةً عَظِيمَةً أَم حُكمًا أَلفِيًّا أَم أَبَدِيَّةً. يسُوعُ هو نَصِيبُ كُلِّ مُؤمِنٍ كما يَعِدُ كَنِيسَةَ ثِياتيرا: "أُعْطِيهِ كَوْكَبَ الصُّبْحِ. ۲۹مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ" (رُؤيا ٢: ٢٨-٢٩). هو الشَّمسُ الحَقِيقِيَّةُ لأنَّهُ هُو شَمسُ البِرّ: "وَلَكُمْ أَيُّهَا الْمُتَّقُونَ اسْمِي تُشْرِقُ شَمْسُ الْبِرِّ وَالشِّفَاءُ فِي أَجْنِحَتِهَا" (ملاخي ٤: ٢)؛ فَهُوَ الطَّبِيبُ الشَّافِي: "أَنَا الرَّبّ شَافِيكَ" (خروج ۱٥: ۲٦). 

(١٧) "والروحُ والعروسُ يَقُولانِ تَعالَ. ومَنْ يَسمَعْ فليَقُلْ تَعَالَ. ومَن يَعطَشْ فَليَأْتِ. ومَنْ يُرِدْ فليَأخُذْ مَاءَ حَيَاةٍ مَجَّانًا." 

- والروحُ والعروسُ يقولان تعال. ومَنْ يَسمَعْ فليَقُلْ تَعَال - الدَّعوَةُ المُوَجَّهَةُ هُنا هي فَردِيَّةٌ مِن شَخصِ العَرِيسِ الرَّبِّ يَسُوع إلينا نَحنُ كَنِيسَته الحَيَّة.

العلاقةُ معَ الرَّبِّ يَسُوع هي مُمَيَّزَةٌ وفَردِيَّةٌ وشَخصِيَّةٌ وخَاصَّةٌ جدًّا! الرُّوحُ هُوَ الرُّوحُ القُدُس، هُوَ رُوحُ المَسِيحِ الذي قَطَنَ الأَنبِيَاءَ قَدِيمًا ويَقطُنُ كُلَّ مُؤمِنٍ اليَومَ، وهو الرُّوحُ في دَاخِلِنا الذي يَتُوقُ إلى عَودَةِ المَسِيحِ يَسُوعَ في مَجدٍ: "بَاحِثِينَ أَيُّ وَقْتٍ أَوْ مَا الْوَقْتُ الَّذِي كَانَ يَدِلُّ عَلَيْهِ رُوحُ المَسِيح الَّذِي فِيهِمْ، إِذْ سَبَقَ فَشَهِدَ بِالآلاَمِ الَّتِي لِلْمَسِيحِ، وَالأَمْجَادِ الَّتِي بَعْدَهَا" (١ بطرس ١: ١١)؛ "اِحْفَظِ الْوَدِيعَةَ الصَّالِحَةَ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ السَّاكِنِ فِينَا" (٢ تيموثاوس ١: ١٤).

العَرُوسُ هي الكَنِيسَةُ، والسُّؤَالُ المُهِمُّ هو: هل أنتَ جِزءٌ مِن هَذِهِ العَرُوس؟ وهل تَستطِيعُ أَن تَضُمَّ صَوتَكَ مَعَنَا وتَقُول آمِين تَعَالَ أَيُّهَا الرَّبُّ يَسُوع؟ أَمْ أَنتَ مِن مَجمُوعَةِ الكَنَائِسِ الإسمِيِّينَ الغَارِقِينَ في طُقُوسٍ بلا رُوحٍ وبِلا مَحَبَّة وبِلا رَجَاءِ انتِظَارِ الرَّبِّ مِنَ السَّمَاء؟ إذا سَمِعتَ صَوتَهُ، أُدعُهُ لِيَغفِرَ خَطَايَاكَ ويَجعَلَ نَصيبَكَ مَعَهُ فِي أُورشَلِيم الجَدِيدَة في المَجدِ السَّمَاوِيّ. أَم أَنتَ مِن أَتبَاعِ دِيَانَةٍ لا حَلَّ عِندَها لمُشكِلَةِ الخَطِيَّة، فإنَّ يَسُوعَ سَمَّرَ الخَطِيَّةَ على الصَّلِيبِ وفَتحَ لكَ بابَ المَغفِرَةِ وهُوَ يَدعُوكَ: "تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ، وَأَنَا أُرِيحُكُم" (متّى ١١: ٢٨). 

- ومَن يَعطَشْ فَليَأْتِ. ومَنْ يُرِدْ فَليَأْخُذْ مَاءَ حَيَاةٍ مَجَّانًا - لكنَّكَ لا يُمكِنُكَ أن تَأتِيَ إلاَّ إذا كانَ عِندَكَ عَطَشٌ رُوحِيّ. صَاحِبُ هَذِه الدَّعوَةِ هُوَ الرَّبُّ يَسوعُ المَسِيح نَبعُ الحَيَاةِ الأَبَدِيَّة: "ثُمَّ قَالَ لِي: قَدْ تَمَّ! أَنَا هُوَ الأَلِفُ وَالْيَاءُ، الْبِدَايَةُ وَالنِّهَايَةُ. أَنَا أُعْطِي الْعَطْشَانَ مِنْ يَنْبُوعِ مَاءِ الْحَيَاةِ مَجَّانًا" (رُؤيا ٢١: ٦).

إقبَلْ دَعوَةَ يَسُوعَ لَكَ فتَبقَى مُعَيِّدًا إلى الأَبَد: "وَفِي الْيَوْمِ الأَخِير الْعَظِيمِ مِنَ الْعِيدِ وَقَفَ يَسُوعُ وَنَادَى قِائِلاً: إِنْ عَطِشَ أَحَدٌ فَلْيُقْبِلْ إِلَيَّ وَيَشْرَبْ. ۳۸مَنْ آمَنَ بِي، كَمَا قَالَ الكِتَاب، تَجْرِي مِنْ بَطْنِهِ أَنهَار مَاءٍ حَيٍّ. ۳۹قَالَ هذَا عَنِ الرُّوحِ الَّذِي كَانَ الْمُؤْمِنُونَ بِهِ مُزْمِعِينَ أَنْ يَقْبَلُوهُ" (يوحنا ٧: ٣٧-٣٩).

مَحَبَّتُنا لِلرَّبِّ يَسُوع هِي التي تُعطِينا عَطَشًا رُوحِيًّا وتَدفَعُ بِقُلُوبِنَا إلى أَن نَطلُبَ سُرعَةَ مَجِيئِهِ؛ إذْ نَقرَأُ فِي هَذا العَدَد ثَلاثَ مَرَّاتٍ كَلِمَة "مَنْ": 

     (i) "مَنْ يَسمَعْ" 

    (ii) "مَنْ يَعطَشْ" 

    (iii) مَنْ يُرِدْ" 

مَنْ يَسمَعْ يَحصَلْ عَلى العَطَشِ الذِي يَدفَعُهُ لِلمَجِيءِ إلى يَسُوع فيَرتَوِي مِن رُوحِ الرَّبِّ. هَكَذا نَرَى تَرَابُطًا بَينَ مَنْ يَسمَعُ ومَنْ يَعطَشُ ومَنْ يُرِيدُ الحُصُولَ على الخلاص. 

(١٨) "لأَنِّي أَشهَدُ لِكُلِّ مَنْ يَسمَعُ أقوالَ نُبُوَّةِ هَذا الكِتَابِ، إنِ كانَ أحَدٌ يَزِيدُ على هذا يَزِيدُ اللهُ عليهِ الضَّرَبَاتِ المَكتُوبَة فِي هَذا الكِتَاب."

التَّلاعُبُ بِكَلِمَةِ اللهِ فَخٌّ وخَطَرٌ وشَرٌّ، كَما حَدَثَ مِن بِدَايَةِ حِكَايَةِ الجِنسِ البَشَرِيّ، فقد كَانَتْ كَلِمَةُ الرَّبِّ إلى آدَم وحَوَّاء: "أَمَّا شَجَرَةُ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشر فَلاَ تَأْكُلْ مِنْهَا" (تكوين ٢: ١٧)، لكنَّ حَوَّاءَ في حَالَةِ خَوفٍ أو نَوعٍ مِنَ التَّقوَى الزَّائِدَة عَلَى كَلِمَةِ الرَّبِّ الكَلِمَتَينِ التَّالِيَتَين: "ولا تَمَسَّاهُ": "لاَ تَأْكُلاَ مِنْهُ وَلاَ تَمَسَّاهُ لِئَلاَّ تَمُوتَا" (تكوين ٣: ٣)، فَتَغَلَّبَ عليها إبليسُ وجَنَتْ على نَفسِها وعلى الجِنسِ البَشَرِيِّ كُلِّهِ.

هُناكَ نَهيٌ إلَهِيٌّ وَاضِحٌ ودَائِمٌ لِعَدَمِ الزِّيَادَةِ على كَلِمَةِ اللهِ أو التَّنقِيصِ مِنها: "لاَ تَزِيدُوا عَلَى الْكَلاَمِ الَّذِي أَنَا أُوصِيكُمْ بِهِ وَلاَ تُنَقِّصُوا مِنْهُ" (تثنية ٤: ٢)؛ "كُلُّ كَلِمَةٍ مِنَ اللهِ نَقِيَّةٌ. تُرْسٌ هُوَ لِلْمُحْتَمِينَ بِهِ. ٦لاَ تَزِدْ عَلَى كَلِمَاتِهِ لِئَلاَّ يُوَبِّخَكَ فَتُكَذَّبَ" (أمثال ٣٠: ٥-٦). كَذَلِكَ هُنا في نِهَايَةِ الكِتَابِ المُقَدَّس، فإن يضَعَ يسوعُ خَتمَهُ عليه. الَّذِي يَزِيدُ عَلَى كلمة الحياة، يَزِيدُ اللهُ عَلَيهِ الضَّرَبَات. 

(١٩) "وإن كانَ أحَدٌ يَحذِفُ مِن أَقوالِ كِتابِ هَذِهِ النُّبُوَّةِ يَحذِفُ اللهُ نَصيبَهُ مِن سِفرِ الحَياةِ ومِنَ المَدِينةِ المُقَدَّسَةِ ومِنَ المَكتُوبِ فِي هَذا الكِتَاب."

الإنسانُ غَيرُ المُؤمِن أو الشِّرِّيرُ الذي يَتَلاعَبُ بِكَلِمَةِ اللهِ، يَخسَرُ فُرصَةَ خَلاصِهِ، لأَنَّ الخَلاصَ هُو بِكَلِمَةِ الرَّبّ: "وَلَدْتُكُمْ فِي المَسِيح يَسُوعَ بِالإنجِيلِ" (١ كورنثوس ٤: ١٥)؛ "شَاءَ فَوَلَدَنَا بِكَلِمَةِ الْحَقِّ" (يعقوب ١: ١٨). فهَكذا يَفقُدُ فُرصَةَ الحَياةِ الأَبَدِيَّةِ ويَضِيعُ رَجَاؤُه في الحَياةِ في أُورشَلِيمَ السَّمَاوِيَّةِ إذا انتَقَصَ مِنَ الكِتَابِ المُقَدَّس.

(∙٢) "يَقُولُ الشَّاهِدُ بِهَذا نَعَم. أَنا آتِي سَرِيعًا. آمِين. تَعَالَ أيُّهَا الرَّبُّ يَسُوعُ."

هَذِه آخِرُ مَرَّةٍ يتَكَلَّمُ فيها مَعَنا الرَّبُّ يَسُوعُ مِن خِلالِ كَلِمتِه وهو يَحرِصُ أنْ يَكُونَ هو الخَاتَمُ لِلكِتَابِ المُقَدَّس. كما أنَّ هذه آخِرُ كَلِمَاتٍ يَتَفَوَّهُ بها الإنسَانُ فُتُعَبِّرُ الكَنِيسَةُ عَنِ إشتِيَاقِها إلى العَريِس الرَّبِّ يَسُوع.

أَوَّلُ كَلامٍ للإنسَانِ في الكِتَابِ المُقَدَّسِ هُوَ: "سَمِعْتُ صَوْتَكَ فِي الْجَنَّةِ فَخَشِيتُ، لأَنِّي عُرْيَانٌ فَاخْتَبَأْتُ" (تكوين ٣: ١٠)؛ وآخِرُ كَلامٍ للإِنسَانِ في الكِتَابِ المُقَدَّسِ هُوَ: "آمين. تَعَالَ أيُّهَا الرَّبُّ يَسُوعُ"!

(٢١) "نعمةُ رَبِّنَا يَسُوع المَسِيح مَعَ جِمِيعِكُم. آمين."

أَخِي المُؤمِن، ما عَلَينا إلاَّ أَنْ نَكُونَ أُمَنَاءَ ونَقُول: آمِين تَعالَ أيُّها الرَّبُّ يَسُوعُ. شُكرًا يا رَبِّي يَسُوع! آمين. 

سِفرُ الرُّؤيَا هُوَ كِتَابٌ مُنعِشٌ يُجَدِّدُ الرَّجَاءَ والأَمَلَ فِي أنَّ الرَّبَّ يَسُوعَ عَائِدٌ قَرِيبًا جدًا. إنّهُ كِتابٌ يُجَدِّدُ فِينا العَزمَ على حَيَاةِ القَدَاسَةِ وانتِظَارِ عَودَةِ الرَّبِّ يَسُوع! 

ولنَتَذَكَّرْ دائمًا كلمَاتِ بُطرُس الرَّسُول: "عَالِمِينَ هذَا أَوَّلاً: أَنَّهُ سَيَأْتِي فِي آخِرِ الأَيَّام قَوْمٌ مُسْتَهْزِئُونَ، سَالِكِينَ بِحَسَبِ شَهَوَاتِ أَنْفُسِهِمْ، ٤وَقَائِلِينَ: أَيْنَ هُوَ مَوْعِدُ مَجِيئِهِ؟ لأَنَّهُ مِنْ حِينَ رَقَدَ الآبَاءُ كُلُّ شَيْءٍ بَاق هكَذَا مِنْ بَدْءِ الْخَلِيقَةِ. ٥لأَنَّ هذَا يَخْفَى عَلَيْهِمْ بِإِرَادَتِهِمْ: أَنَّ السَّمَاوَاتِ كَانَتْ مُنْذُ الْقَدِيمِ، وَالأَرض بِكَلِمَةِ اللهِ قَائِمَةً مِنَ الْمَاءِ وَبِالْمَاءِ، ٦اللَّوَاتِي بِهِنَّ الْعَالَمُ الْكَائِنُ حِينَئِذٍ فَاضَ عَلَيْهِ الْمَاءُ فَهَلَكَ. ۷وَأَمَّا السَّمَاوَاتُ وَالأَرضُ الْكَائِنَةُ الآن، فَهِيَ مَخْزُونَةٌ بِتِلْكَ الْكَلِمَةِ عَيْنِهَا، مَحْفُوظَةً لِلنَّارِ إلى يَوْمِ الدِّينِ وَهَلاَكِ النَّاسِ الْفُجَّارِ. ۸وَلكِنْ لاَ يَخْفَ عَلَيْكُمْ هذَا الشَّيْءُ الْوَاحِدُ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ: أَنَّ يَوْمًا وَاحِدًا عِنْدَ الرَّبّ كَأَلْفِ سَنَةٍ، وَأَلْفَ سَنَةٍ كَيَوْمٍ وَاحِدٍ. ۹لاَ يَتَبَاطَأُ الرَّبّ عَنْ وَعْدِهِ كَمَا يَحْسِبُ قَوْمٌ التَّبَاطُؤَ، لكِنَّهُ يَتَأَنَّى عَلَيْنَا، وَهُوَ لاَ يَشَاءُ أَنْ يَهْلِكَ أُنَاسٌ، بَلْ أَنْ يُقْبِلَ الْجَمِيعُ إلى التَّوْبَةِ. ∙۱وَلكِنْ سَيَأْتِي كَلِصٍّ فِي اللَّيْلِ، يَوْمُ الرَّبّ، الَّذِي فِيهِ تَزُولُ السَّمَاوَاتُ بِضَجِيجٍ، وَتَنْحَلُّ الْعَنَاصِرُ مُحْتَرِقَةً، وَتَحْتَرِقُ الأرض وَالْمَصْنُوعَاتُ الَّتِي فِيهَا. ۱۱فَبِمَا أَنَّ هذِهِ كُلَّهَا تَنْحَلُّ، أَيَّ أُنَاسٍ يَجِبُ أَنْ تَكُونُوا أَنْتُمْ فِي سِيرَةٍ مُقَدَّسَةٍ وَتَقْوَى؟ ۱۲مُنْتَظِرِينَ وَطَالِبِينَ سُرْعَةَ مَجِيءِ يَوْمِ الرَّبّ، الَّذِي بِهِ تَنْحَلُّ السَّمَاوَاتُ مُلْتَهِبَةً، وَالْعَنَاصِرُ مُحْتَرِقَةً تَذُوبُ. ۱۳وَلكِنَّنَا بِحَسَبِ وَعْدِهِ نَنْتَظِرُ سَمَاوَاتٍ جَدِيدَةً، وَأرضًا جَدِيدَةً، يَسْكُنُ فِيهَا الْبِرُّ. ۱٤لِذلِكَ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، إِذْ أَنْتُمْ مُنْتَظِرُونَ هذِهِ، اجْتَهِدُوا لِتُوجَدُوا عِنْدَهُ بِلاَ دَنَسٍ وَلاَ عَيْبٍ، فِي سَلاَمٍ" (٢ بطرس ٣: ٣-١٤). 

يَتَمَجَّدْ إِسْمُ الرّب يسُوع المَسيح !

يسوع: 

نوره يبهر

جماله يفوق الوصف

نعمته نقية

لطفه غامر

دفئه منبعث

محبته شاملة

رحمته أبدية

حنانه يشفي الروح

خلاصه سماوي أبدي

 

في علم الأحياء وُلِد يسوع المسيح من عذراء

في علم الكيمياء حول الماء إلى نبيذ

في علم الفيزياء خرق قانون الجاذبية عندما صعد إلى السماء

في علم الاقتصاد أشبع ٥ؙؙ٠٠٠ رجل بخمسة أرغفة وسمكتين

في الطب شفى المرضى ووهب البصر للعميان وأقام الموتى

في التاريخ هو البداية والنهاية

في الحُكم هو مشير حكيم 

في الدين هو ابن الله القدوس

في الخلاص هو الطريق والحق والحياة

 

لم يكن ليسوع عبيد لكنهم دعوه سيدًا

لم يحصل على شهادات أكاديمية لكنهم دعوه معلم

لم يستعمل أي دواء لكنه شفي البرص والعميان

لم يكن لديه جيش ولكن الملوك خافوه

لم يشن حروباً لكنه غلب العالم

 

يسوع المسيح هو ابن الله، رَبّ السماء، مخلص العالم

يسوع المسيح صُلِبَ، دُفِنَ، قام، صعد الى السماء و عائد ثانية

يسوع المسيح غفار الخطايا 

يسوع المسيح رئيس السلام 

 

يسوع المسيح فريد، لا مثيل له، أعظم من بني البشر، وباسم يسوع كل ركبة ستنحني! تعال اليه واحني ركبتيك لديه واطلب منه أن يغفر لك خطاياك ويخلص نفسك ويعطيك حياة أبدية. اجعله ربك ومخلصك وسيد حياتك. إنه جدير بالخلاص تعال إليه واحصل على حياة أبدية فيه!

أشعر بالفخر في خدمة يسوع المسيح، ملك الملوك ورب الأرباب؛ الذي أحبني وافتداني بدمه. له كل المجد! 


كُلُّ آلَةٍ صُوِّرَتْ ضِدَّكِ لاَ تَنْجَحُ وَكُلُّ لِسَانٍ يَقُومُ عَلَيْكِ فِي الْقَضَاءِ تَحْكُمِينَ عَلَيْهِ. هذَا هُوَ مِيرَاثُ عَبِيدِ الرَّبِّ وَبِرُّهُمْ مِنْ عِنْدِي يَقُولُ الرَّبُّ
(إشعياء ٥٤: ۱۷)

  • عدد الزيارات: 187