Skip to main content

الأصحاح السابع

 

نَتَائِجُ الطَّاعَةِ وَعَدَمِ الطَّاعَة (تث 7-12). الأمرُ بِالإنفِرَاز

1«مَتَى أَتَى بِكَ الرَّبُّ إِلهُكَ إِلى الأَرْضِ التِي أَنْتَ دَاخِلٌ إِليْهَا لِتَمْتَلِكَهَا

1- أ- تك 19:15-21؛ خر 2:33.

1- ب- أنظر 2مل 6:7 ملاحظة.

2- ت- خر 32:23-33؛ عد 17:31؛ تث 16:20-18.

2- ث- قارن خر 23:23

3- ج- يش 12:23-13؛ 1مل 2:11؛ عز 2:9.

6- ح- إسرائيل. رو 26:11 ملاحظة.

6- خ- تث 2:14.

6- د- انتِقاء جَمَاعِيّ. تث 15:10؛ 1بط 13:5 ملاحظة.

7- ذ- تث 37:4.

8- ر- أنظر خر 6:6 ملاحظة.

9- ز- خر 6:20؛ تث 10:5؛ نح 5:1؛ دا 4:9.

10- س- 2بط 9:3.

وَطَرَدَ شُعُوباًأ كَثِيرَةً مِنْ أَمَامِكَ: الحِثِّيِّينَب وَالجِرْجَاشِيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالكَنْعَانِيِّينَ وَالفِرِزِّيِّينَ وَالحِوِّيِّينَ وَاليَبُوسِيِّينَ سَبْعَ شُعُوبٍ أَكْثَرَ وَأَعْظَمَ مِنْكَ 2وَدَفَعَهُمُت الرَّبُّ إِلهُكَ أَمَامَكَ وَضَرَبْتَهُمْ فَإِنَّكَ تُحَرِّمُهُمْ1. لا تَقْطَعْ لهُمْ عَهْداً وَلا تُشْفِقْث عَليْهِمْ 3 وَلا2،ج تُصَاهِرْهُمْ. ابْنَتَكَ لا تُعْطِ لاِبْنِهِ وَابْنَتَهُ لا تَأْخُذْ لاِبْنِكَ. 4لأَنَّهُ يَرُدُّ ابْنَكَ مِنْ وَرَائِي فَيَعْبُدُ آلِهَةً أُخْرَى فَيَحْمَى غَضَبُ الرَّبِّ عَليْكُمْ وَيُهْلِكُكُمْ سَرِيعاً. 5وَلكِنْ هَكَذَا تَفْعَلُونَ بِهِمْ: تَهْدِمُونَ مَذَابِحَهُمْ وَتُكَسِّرُونَ أَنْصَابَهُمْ وَتُقَطِّعُونَ سَوَارِيَهُمْ وَتُحْرِقُونَ تَمَاثِيلهُمْ بِالنَّارِ. 6لأَنَّكَ أَنْتَ3 شَعْبٌح مُقَدَّسٌخ لِلرَّبِّ إِلهِكَ. إِيَّاكَ قَدِ اخْتَارَد الرَّبُّ إِلهُكَ لِتَكُونَ لهُ شَعْباً أَخَصَّ مِنْ جَمِيعِ الشُّعُوبِ الذِينَ عَلى وَجْهِ الأَرْضِ 7ليْسَ مِنْ كَوْنِكُمْ أَكْثَرَ مِنْ سَائِرِ الشُّعُوبِ التَصَقَذ الرَّبُّ بِكُمْ وَاخْتَارَكُمْ لأَنَّكُمْ أَقَلُّ مِنْ سَائِرِ الشُّعُوبِ. 8بَل مِنْ مَحَبَّةِ الرَّبِّ إِيَّاكُمْ وَحِفْظِهِ القَسَمَ الذِي أَقْسَمَ لآِبَائِكُمْ أَخْرَجَكُمُ الرَّبُّ بِيَدٍ شَدِيدَةٍ وَفَدَاكُمْ مِنْ بَيْتِ العُبُودِيَّةِر مِنْ يَدِ فِرْعَوْنَ مَلِكِ مِصْرَ. 9فَاعْلمْ أَنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ هُوَ اللهُ الإِلهُ الأَمِينُ الحَافِظُز العَهْدَ وَالإِحْسَانَ لِلذِينَ يُحِبُّونَهُ وَيَحْفَظُونَ وَصَايَاهُ إِلى أَلفِ جِيلٍ 10وَالمُجَازِي الذِينَ يُبْغِضُونَهُ بِوُجُوهِهِمْ لِيُهْلِكَهُمْ. لا يُمْهِلُس مَنْ يُبْغِضُهُ. بِوَجْهِهِ يُجَازِيهِ. 11فَاحْفَظِ الوَصَايَا وَالفَرَائِضَ وَالأَحْكَامَ التِي أَنَا أُوصِيكَ اليَوْمَ لِتَعْمَلهَا.

12- ش- تث 12:7-26. قارن لا 3:26-13؛ تث 1:28-14.

13- ص- تك 28:27؛ يو 21:14.

15- ض- خر 14،9:9، 26:15؛ تث 60،27:28.

الوَعْدُ بِأنْ يَكُونَ النَّصْرُ حَلِيفَهُم

12«وَمِنْ أَجْلِش أَنَّكُمْ تَسْمَعُونَ هَذِهِ الأَحْكَامَ وَتَحْفَظُونَ وَتَعْمَلُونَهَا يَحْفَظُ لكَ الرَّبُّ إِلهُكَ العَهْدَ وَالإِحْسَانَ اللذَيْنِ أَقْسَمَ لآِبَائِكَ 13وَيُحِبُّكَص وَيُبَارِكُكَ وَيُكَثِّرُكَ وَيُبَارِكُ ثَمَرَةَ بَطْنِكَ وَثَمَرَةَ أَرْضِكَ: قَمْحَكَ وَخَمْرَكَ وَزَيْتَكَ وَنِتَاجَ بَقَرِكَ وَإِنَاثَ غَنَمِكَ عَلى الأَرْضِ التِي أَقْسَمَ لآِبَائِكَ أَنَّهُ يُعْطِيكَ إِيَّاهَا. 14مُبَارَكاً تَكُونُ فَوْقَ جَمِيعِ الشُّعُوبِ. لا يَكُونُ عَقِيمٌ وَلا عَاقِرٌ فِيكَ وَلا فِي بَهَائِمِكَ. 15وَيَرُدُّ الرَّبُّ عَنْكَ4 كُل مَرَضٍ وَكُل أَدْوَاءِ مِصْرَ الرَّدِيئَةِض التِي عَرَفْتَهَا لا يَضَعُهَا عَليْكَ بَل يَجْعَلُهَا عَلى كُلِّ مُبْغِضِيكَ. 16وَتَأْكُلُ كُل الشُّعُوبِ الذِينَ الرَّبُّ إِلهُكَ يَدْفَعُ إِليْكَ. لا تُشْفِقْ عَيْنَاكَ عَليْهِمْ وَلا

21- أ- قارن تث 16:10-18.

24- ب- يش 9:23.

25- ت- خر 20:32؛ 1أخ 12:14.

25- ث- أم 6:23.

تَعْبُدْ آلِهَتَهُمْ لأَنَّ ذَلِكَ شَرَكٌ لكَ. 17إِنْ قُلتَ فِي قَلبِكَ: هَؤُلاءِ الشُّعُوبُ أَكْثَرُ مِنِّي. كَيْفَ أَقْدِرُ أَنْ أَطْرُدَهُمْ؟ 18فَلا تَخَفْ مِنْهُمُ. اذْكُرْ مَا فَعَلهُ الرَّبُّ إِلهُكَ بِفِرْعَوْنَ وَبِجَمِيعِ المِصْرِيِّينَ. 19التَّجَارِبَ العَظِيمَةَ التِي أَبْصَرَتْهَا عَيْنَاكَ وَالآيَاتِ وَالعَجَائِبَ وَاليَدَ الشَّدِيدَةَ وَالذِّرَاعَ الرَّفِيعَةَ التِي بِهَا أَخْرَجَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ. هَكَذَا يَفْعَلُ الرَّبُّ إِلهُكَ بِجَمِيعِ الشُّعُوبِ التِي أَنْتَ خَائِفٌ مِنْ وَجْهِهَا. 20«وَالزَّنَابِيرُ أَيْضاً يُرْسِلُهَا الرَّبُّ إِلهُكَ عَليْهِمْ حَتَّى يَفْنَى البَاقُونَ وَالمُخْتَفُونَ مِنْ أَمَامِكَ. 21لا تَرْهَبْ وُجُوهَهُمْ لأَنَّ الرَّبَّ إِلَهَكَ فِي وَسَطِكَ إِلَهٌ عَظِيمٌ وَمَخُوفٌأ. 22وَلكِنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ يَطْرُدُ هَؤُلاءِ الشُّعُوبَ مِنْ أَمَامِكَ قَلِيلاً قَلِيلاً. لا تَسْتَطِيعُ أَنْ تُفْنِيَهُمْ سَرِيعاً لِئَلا5 تَكْثُرَ عَليْكَ وُحُوشُ البَرِّيَّةِ. 23وَيَدْفَعُهُمُ الرَّبُّ إِلهُكَ أَمَامَكَ وَيُوقِعُ بِهِمِ اضْطِرَاباً عَظِيماً حَتَّى يَفْنُوا. 24وَيَدْفَعُ مُلُوكَهُمْ إِلى يَدِكَ فَتَمْحُو اسْمَهُمْ مِنْ تَحْتِ السَّمَاءِ. لا يَقِفُ إِنْسَانٌ فِي وَجْهِكَب حَتَّى تُفْنِيَهُمْ. 25وَتَمَاثِيل آلِهَتِهِمْ تُحْرِقُونَت بِالنَّارِ. لا تَشْتَهِث فِضَّةً وَلا ذَهَباً مِمَّا عَليْهَا لِتَأْخُذَ لكَ لِئَلا تُصَادَ بِهِ لأَنَّهُ رِجْسٌ عِنْدَ الرَّبِّ إِلهِكَ. 26وَلا تُدْخِل6 رِجْساً إِلى بَيْتِكَ لِئَلا تَكُونَ مُحَرَّماً مِثْلهُ. تَسْتَقْبِحُهُ وَتَكْرَهُهُ لأَنَّهُ مُحَرَّمٌ».

المراجع

1 (2:7)- من جَذرِ كَلِمَة عِبرِيَّة تَعنِي "إبَادَة".

2 (3:7) – الزَّوَاجُ الأمَمِيّ يُؤَدِّي حَتمًا إلَى عِبَادَةِ آلِهَةِ الأمَم الغَرِيبَة (قارِنْ ملا 11:2) إذْ فِي العَلاقةِ الوُدِّيَّة فِي الزَّوَاجِ، كانَ شَعبُ اللهِ يُغرَى بِسُهُولَةٍ أكثر إلَى عِبَادَةِ أصنَامِ الأمَم. وكانَ هَذا الوَضعُ يُعَرِّضُ الأولادَ لِتَأثِير الزِّنَا، فَاتِحًا بَابَ التَّلوُّثِ أمَامَ جِيلٍ وَرَاءَ جِيل. وهكذا كانَ التَّزَاوُجُ بَينَ شَعبِ اللهِ و الأُمَم مَمنُوعًا بالقُوَّة، لِكَي يَحمِيَ ويَحفَظَ عَهدَ عَلاقَةِ اللهِ مَعَ شَعبِه.

3 (6:7) – خَمسُ مِيزَاتٍ تَظهَرُ هُنا فِي سِفرِ التَّثنِيَة فيما يختَصُّ باليهود: (1) يَتوَقَّعُ اللهُ مِنَ العِبرَانِيِّين أنْ يَكُونُوا "شعبًا مُقَدَّسًا للرَّب". هَذِهِ المِيزَة تُطَبَّقُ عَلى شَعبِ اللهِ فِي العَهدِ الجَدِيد، في الكنيسة. (2) هَدَفُ وأسلُوبُ اللهِ يصبحانِ فِي تِلكَ المَرحَلَةِ المُبَكِّرَة عُنصُرًا مِحوَرِيًّا فٍي مِنظِارِه للمِيرَاثِ اليَهُودِيِّ – المَسِيحِيّ. (3) لم يَختَر اللهُ العِبرَانِيِّين لأنَّهُم أفضَل، بَل لأنَّهُ أحبَّهُم. (4) بِسَبَبِ قَسَمِ اللهِ للآبَاءِ الأوَّلِين قبلَ جِيلِ سِفر الخُرُوج، قبل فِدَاء يهوه للعِبرَانِيِّين مِن بيتِ العُبُودِيَّة. (5) هَذا الفِدَاءُ مِنَ العُبُودِيَّةِ المِصرِيَّة هُوَ حَدَثٌ فَريدٌ مِن نَوعِهِ فِي تَاريخِ الشُّعُوب. إنَّهُ صُورَةٌ عَنِ: (أ) الفِدَاءِ الشَّخصِيِّ مِن خِلالِ المَسِيَّا، المسيح، حمل الله الذبوح منذ تأسيس العالم لغفران خطايانا؛ والسَعيٌ بِمُثَابَرَة نَحوَ أرضِ المَوعِد، حياة التكريس.

4 (15:7)- حَتَّى صِحَّة المسيحي المؤمن الجسدية تَعتَمِدُ عَلَى طَاعَتِهِ (قَارِنْ خر 26:15، 25:23∙ مز 41: 3∙ إش 58: 8∙ 3 يو 1: 2). أثناءَ العُبُودِيَّة فِي مِصر، كانَ الشَّعبُ مُصَابًا دَائِمًا بِأمرَاضٍ وَأوبَاءَ مُعدِيَة مُختلِفَة.

5 (22:7) – سَيَكُونُ احتِلالُ كنعَان تَدرِيجِيًّا لِكَي لا يَكُونَ هَناك تراكُمٌ لِجُثَثِ الشُّعُوبِ التي سيَهزِمُونَها وللأرَاضِي الخَالِيَة، الأمرُ الذِي يَجذبُ الحَيَواناتِ المُفترِسَة.

6 (26:7) – عَخَان لَم يُطع هذا التَّنبيه (يش 1:7).

  • عدد الزيارات: 2228